علاج التسلخات بزيت الطعام.. الحل الأمثل للتخفيف من آلامها

98

تعتبر علاجات التسلخات بزيت الطعام واحدة من الحلول المقترحة للتخفيف منها. حيث تشكل التسلخات مشكلة جلدية حقيقة وتسبب الكثير من الألم لمن يعاني منها. و في هذا المقال سوف نتحدّث أكثر عن التسلخات، ودور زيت الطعام وغيره في علاجها.

علاج التسلخات بزيت الطعام

يعتبر زيت الطعام كزيت الزيتون واحدًا من الخيارات الرائعة لهذه المشاكل الجلدية. فهو يحتوي على خصائص مفيدة وفعالة للجلد، ويتم استخدامه وفق الخطوات التالية:

  • نقوم بدايةً بتنظيف منطقة التسلخات بلطف باستخدام الماء الدافئ، ومن ثم تنشيفه جيدًا وبهدوء باستخدام منشفة قطنية حصرًا.
  • نضع على يدنا بعض الزيت ونقوم بتدليك المنطقة الملتهبة برفق.
  • الآن نقوم بخلط كمية من الماء الدافئ مع ملعقتان من بيكربونات الصوديوم، ونغسل المنطقة بها عدة مرات.
  • حيث تكرر الخطوات المذكورة ما يقارب الثلاث مرات يوميًا.

ما هي التسلخات؟

التسلخات هي واحدة من الحالات الجلدية التي تظهر في المناطق التي تحتك فيها أسطح الجلد ببعضها البعض. مما يسبب ظهور احمرار وطفح جلدي في هذا المكان، يرافقه حكة وألم.

وتكمن المشكلة الأكبر في كون هذه المناطق بيئة خصبة لنمو البكتريا والفطريات. مما يؤدي إلى تفاقم الحالة على جميع الأصعدة. ومن أكثر المناطق المعرضة لذلك منطقة الإبطين، والصدر، والردفين وبين أصابع الأرجل.

أعراض التسلخات

يلاحظ في حالات التسلخات ظهور العلامات التالية:

  • بقع أو نتوءات صغيرة حمراء اللون، مع شعور غير مريح من الحكة والألم، يرافقه شعور بالاحتراق على كلا جانبي طية الجلد.
  • وفي بعض الحالات قد تتفاقم الأمور، حيث تصاب المنطقة المتسلخة بالالتهاب، مما يسبب في ظهور تشققات ونزف في الجلد، كما تتقشر المنطقة المحيطة بهذه التسلخات.
  • ومن الممكن أن تتحول هذه الثنيات إلى حالة أشد التهابًا، وغير متساوية على كلا جانبي الثنية، مع رائحة كريهة في حالات العدوى الثانوية الناتجة عن الفطريات والبكتريا.
  • وتزداد الأمور سوءًا عندما تتلامس المناطق الملتهبة مع إفرازات الجسم، كالعرق والبول وغيره.

قد يهمك: فوائد شرب زيت الزيتون وخصائصه التي ستجعلك تدمن على شربه

العلاجات الأخرى للتسلخات

ابق المنطقة نظيفة وجافة

اعمل على جعل المنطقة نظيفة وجافة قدر الإمكان بعد العودة من التمارين الرياضية. وفي الأيام الحارة التي تسبب التعرق، وذلك من خلال الاستحمام وتجفيف المنطقة المصابة بمجفف الشعر على حرارة منخفضة.

استخدام المواد الهلامية المضادة للاحتكاك في علاج التسلخات

يمكنك استخدام بعض أنواع الكريمات لإنشاء حاجز بين سطحي الجلد. وذلك في المناطق الملتهبة الغير مصابة بعدوى. ومن المفيد في هذه الحالات استخدام المراهم التي تحتوي على أكسيد الزنك والفازلين.

إيقاف التعرق

وذلك من خلال استخدام مستحضرات مانعة للتعرق في مناطق الثنيات.

غسل المنطقة بشامبو مضاد للفطريات

  • إن غسل المنطقة المصابة بشامبو مضاد للفطريات، يعد خيارًا جيدًا لتخفيف الإصابة في الحالات الفطرية.
  • فقط قم بغسل المنطقة بالشامبو وتركه لمدة 5 دقائق عليها، ومن ثم قم بشطفه.
  • حيث تستمر هذه العملية حتى أكثر من أسبوعين من شفاء الحالة.

قد يهمك أيضاً: اعراض نقص فيتامين د وأهم أسبابه ووسائل علاجه المتاحة

استخدام حاجز مادي

وذلك لفصل سطحي الثنية عن بعضهما، ومنعهما من الاحتكاك، حيث يتم ذلك عبر استخدام قطعة رقيقة من القطن أو الشاش.

ارتداء ملابس فضفاضة في حالات التسلخات

من المهم في هذه الحالات ارتداء ملابس ذات أقمشة قطنية، بحيث تكون فضفاضة بعض الشيء لتسمح بمرور الهواء عبرها. وتجنب ارتداء أي نوع من الأقمشة الصناعية المزعجة، التي من الممكن أن تزيد الحساسية.

علاج التسلخات الفطرية

هناك مجموعة من الكريمات الموضعية التي يمكن استخدامها لمثل هذه الحالة، من بينها أدوية نيستاتين وآزول، والتي تستخدم مرتين يوميًا لمدة شهر تقريبًا. وفي بعض الحالات الالتهابية الشديدة، قد يصف الطبيب حبوبًا مضادة للفطريات تؤخذ عن طريق الفم.

علاج التسلخات البكتيرية

ويتم ذلك من خلال المضادات الحيوية، حيث تعتمد الكريمات مثل كريم حمض الفوسيديك أو موبيروسين (باكتروبان) في الحالات المتوسطة. في حين يلجأ الطبيب إلى وصف المضادات الحيوية الفموية كالبنسلين، أو فلوكلوكساسيللين، أو الإريثروميسين في الحالات الشديدة.

قد يهمك أيضاً: زيت الحلبة وفوائده وآثاره الجانبية إلى جانب معلومات أخرى مفيدة

التعليقات مغلقة.