أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال وكيفية علاج كل نوع

711

تتعدد أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال، ولها أنواع كثيرة، وجميعها يمكن علاجها والوقاية منها من خلال بعض التدابير والإرشادات.

ولأن بشرة الطفل حساسة جداً ففي كثير من الحالات تظهر عليها حبوب حمراء تسبب شعوره بالحكة أو الألم، وقد يتركز بعضها في عدة مناطق من الجسم كاليدين والقدمين.

لنتعرف في مقالنا هذا على أسباب ظهور الحبوب لدى الطفل في كفيه وقدميه وكيفية علاجهم.

أسباب الحبوب في الكف والقدم

متلازمة الفم اليد القدم

وهو مرض فيروسي شائع يسبب ظهور تقرحات في الفم، وطفح جلدي وحبوب على الكفين والقدمين.

يصيب هذا المرض الرضع والأطفال دون سنّ 5 سنوات، لكن من الممكن أن يصيب البالغين أحياناً.

وسببه عدد من الفيروسات المعوية أكثرها شيوعاً فيروس كوكساكي.

هذا المرض معدٍ بشكل كبير، ويظهر بصورة نموذجية في مناطق الاختلاط الصغيرة كدور الحضانة والروضات، وينتشر كثيراً في فصلي الصيف والخريف حيث المناخ الدافئ.

العدوى بحبوب الفم اليد القدم

يوجد الفيروس في الحبوب التي تنتشر في كفي الطفل وقدميه، والتي تكون مملوءة بالسوائل بالإضافة إلى مفرزات الأنف والفم.

ولذلك فإنّ هذا الفيروس ينتقل من خلال لمس الأشياء والسطوح الملوثة بالفيروس، بالإضافة إلى السعال والعطاس.

كما أنّ التماس المباشر مع الطفل المصاب كالتقبيل والاستخدام المشترك للأدوات، وأحياناً استخدام نفس الحمام.

ويكون الطفل في الأسبوع الذي يسبق ظهور الأعراض أكثر قدرة على نقل المرض للآخرين وتستمر العدوى لمدة 5 أسابيع.

ومن الممكن ألا تسبب العدوى بإصابة البالغين لكنهم يكونون حاملين للفيروس ويستطيعون نقله لغيرهم

أعراض متلازمة الفم اليد القدم

بعد الإصابة بالفيروس، تمضي فترة بين 3 و 7 أيام وهي فترة حضانة المرض، قبل أن تببدأ الأعراض بالظهور، وتشمل:

  • حرارة عالية تصل حتى 40 درجة مئوية وهذه القمم تحدث بانتظام، وما بينها تعود الحرارة لطبيعتها.
  • طفح جلدي وحبوب وبقع حمراء على راحتي اليدين وفي القدمين ، وقد تمتد إلى المرفقين والركبتين، وتتحول إلى حبوب رمادية بقاعدة حمراء، وهذه الحبوب لا تسبب الحكة.
  • صداع مع فقدان شهية وتململ وتعب وألم في الحلق وصعوبة في البلع.

تشخيص هذه الحبوب وعلاجها

أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال
أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال

يتم تشخيص المرض بشكل عام بحسب عمر المريض، وطبيعة الطفح والحبوب الظاهرة، أما العلاج فهو علاج عرضي.

فالأعراض تزول تلقائياً خلال عشرة أيام، ويشمل العلاج:

  • مسكنات الألم وخافضات الحرارة كالباراسيتامول والايبوبروفين.
  • الإكثار من شرب السوائل خاصة الرضع لمنع حدوث التجفاف.
  • المحافظة على نظافة وجفاف الكفين والقدمين وأماكن ظهور الحبوب، ويجب غسل الحبوب جيداً بالماء الدافئ والصابون وتجفيفها بلطف بدون دعك، ولإن انفجرت إحدى الحبوب يجب دهنها بمضاد حيوي لتجنب العدوى.

اقرأ أيضاً: أعراض مرض الوردية عند الرضع.

الورم الحبيبي الحلقي

وهو حالة جلدية تسبب ظهور حبوب ونتوءات جلدية مائلة إلى الاحمرار على شكل حلقي، وغالباً ما تظهر في اليدين والقدمين.

وتظهر هذه الحبوب لدى الأطفال وقد تظهر لدى البالغين، عادةً ما تختفي هذه الحبوب من تلقاء نفسها في غضون عامين من دون علاج.

الورم الحبيبي الحلقي شائع ولكن أسبابه غير معروفة، لكنه ليس معدٍ.

التشخيص والعلاج

عادةً يتم تشخيص هذه الحبوب من قبل طبيب طفلك أثناء الفحص، وأحياناً يتم أخذ خزعة من الجلد للفحص، مع بعض الاختبارات في حال انتشار الورم الحبيبي الحلقي.

ولأن هذه الحبوب لا تسبب أيّة مشاكل أخرى فلا حاجة للأدوية، وغالباً ما تختفي الحبوب والنتوءات دون علاج.

وفي بعض الأحيان يصف الطبيب بعض الكريمات التي تحتوي على المنشطات في حالة حدوث الحكة، ولكن هذا العلاج غير ضروري.

وعندما تصبح الحبوب حمراء ومؤلمة ومتقشرة، مع حكة فيجب الاتصال بالطبيب.

كما أنّ انتشار هذه الحبوب في مناطق أخرى من الجسم يستدعي مراجعة الطبيب.

داء البثور

داء البثور هو حالة جلدية غير شائعة ينتج عنها بثور وحبوب مثيرة للحكة في راحتي اليدين وباطن القدمين.

ويظهر لدى الأطفال وأحياناً قد يصيب البالغين، مع أنّ هذه الحبوب تسبب الحكة المزعجة إلا أن الحالة غير خطيرة وتميل للشفاء بحلول ال3 سنوات من عمر الطفل.

أعراض وأسباب هذه الحبوب

ولا يسبب هذا المرض أيّة مضاعفات دائمة، لكن تظهر البثور على شكل نتوءات حمراء تمتلئ بالقيح ويتحول لونها بالأصفر أو الأبيض.

يؤثر داء البثور على الراحتين والأخمصين بشكل خاص وقد تظهر الحبوب ايضاً على الكاحلين، وظهر اليدين، والقدم وفروة الرأس، والرسغين.

ويبدو الطفل المصاب بهذه الحالة منزعج وغير مرتاح بسبب الحكة، وقد تظهر هذه الحبوب من عمر شهرين وتستمر مع الطفل حتى 3 سنوات لتختفي بعد ذلك.

أما سبب هذه الحالة فهو لم يعرف بدقة، فقد تتطور بعض الحالات بعد الجرب، ويكون داء البثور رد فعل تحسسي من الجسم تجاه سوس الجرب.

ومع ذلك فقد تظهر هذه الحبوب بشكل مستقل عن الجرب، وهذه البثور ليست معدية.

التشخيص والعلاج

يشخص الأطباء عادةً داء البثور الطفولي عن طريق الفحص البصري للآفات واستبعاد وجود الجرب.

وفي بعض الأحيان قد يطلب الطبيب تحاليل لاستبعاد الحالات الأخرى مثل جدري الماء.

لا تتطلب جميع حالات هذا المرض علاجاً، لكن يمكن تقليل تلف الجلد والندب باستخدام الجوارب والقفازات القطنية الناعمة لمنع الطفل من خدش الحبوب.

وعندما يكون العلاج ضرورياً فهو يشمل بعض الستيروئيدات الموضعية لعلاج الالتهاب إن وجد، أو عن طريق وصف مضادات الهيستامين وذلك لتخفيف حكة الحبوب.

إن حدثت البثور مع الجرب فيمكن استخدام دواء لقتل عث الجرب بوصفة الطبيب

أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال
أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال

التسمم الحمامي

طفح يصيب حديثي الولادة، وهو نوع من الحبوب التي تظهر على حوالي 70% من الأطفال بعد ولادتهم.

تظهر هذه الحبوب عادةً على الوجه والجذع وتمتد لتظهر في الذراعين والقدمين.

تتميز بوجود قاعدة حمراء للحبوب وكأنه لدغات حشرات، وتحدث هذه الحالة بعد اليوم الثالث من ولادة الطفل وتستمر حتى 14 يوم.

لا داعي للقلق حيال هذه الحالة لأنها تشفى تلقائياً دون أي علاج ولا تشكل خطراً على الطفل.

تظهر هذه الحبوب بشكل كبير وتمتلئ بالقيح وتتحرك بين أنحاء الجسم، ولا تسبب للطفل أي انزعاج.

إنّ سبب هذه الحالة غير معروف، فالطفل بعد ولادته يواجه الكثير من التغييرات المؤقتة.

ويشخص الطبيب هذه الحالة من خلال الفحص الروتيني، ولا تتطلب هذه الحبوب أي علاج لأنها تشفى من تلقاء نفسها، كما أنها لا تسبب للطفل أي ألم.

حبوب القوباء

هي مرض جلدي شائع وشديد العدوى، يصيب بشكل أساسي الرضع والأطفال.

تظهر القوباء على شكل تقرحات وحبوب حمراء حول أنف وفم الطفل وفي يديه وقدميه، وتنفجر هذه القروح وتتقشر لاحقاً.

الأعراض والأسباب

تشمل أعراض القوباء حبوب حمراء تتمزق بسرعة، ويتشكل عليها قشرة بنية، وتنتشر كثيراً حول الأنف والفم، وقد تنتقل إلى اليدين والقدمين عن طريق اللمس والحك.

أما أسباب القوباء فهي ملامسة تقرحات أو أغراض شخص مصاب

ومن العوامل التي تزيد خطر الإصابة بالقوباء:

  • عندما يكون الأطفال ما بين 2 و 5 سنوات.
  • الظروف المكتظة فهي تنتشر بسهولة في المدارس وأماكن رعاية الأطفال.
  • الطقس الدافئ الرطب فهي أكثر عدوى وشيوع في فصل الصيف.
  • المشاركة في الألعاب الرياضية التي يخدث فيعا تلامس للبشرة.

مضاعفات الحبوب

القوباء وحبوبها ليست خطرة عادةً لكن في بعض الأحيان قد تحدث مضاعفات منها التهاب الحبوب وما حولها الذي يمتد إلى الأنسجة تحت البشرة وقد يصل الالتهاب إلى العقد اللمفاوية ومجرى الدم.

وقد تسبب حبوب القوباء ندباً في الكفين والقدمين.

للوقاية يجب الحفاظ على جلد الطفل نظيفاً لجعله في حالة صحية جيدة .

ومن المهم غسل الحبوب بصابون خفيف ومياه ثم تغطيتها بالشاش.

كما يجب قص أظافر الطفل المصاب لتجنب أضرار الحك.

اقرأ أيضاً: اضطراب الشخصية الحدية عند الأطفال.

أكزيما خلل التعرق

أو الفاقوع وهو التهاب جلدي مزمن اظهر فيه حبوب على شكل فقاعات في راحة اليد وجوانب الأصابع وفي باطن القدمين أحياناً.

قد تكون العدوى الفطرية هي المسبب لهذه الحالة، وقد تترافق هذه الحبوب مع التهاب الجلد التأتبي، وبعض حالات الحساسية.

يبدأ الفاقوع على شكل فقاعات وحبوب حمراء ينز منها سائل وتأتي الحالة وتزول كل عدة أشهر، ويستغرق عدة أسابيع حتى يشفى من تلقاء نفسه.

تسبب هذه الحبوب حكة مزعجة، تمنع الطفل من استخدام يديه وقدميه، وقد يعمل الخدش الشديد على زيادة خطر الإصابة بعدوى بكتيرية في الجلد المصاب.

لا توجد طريقة مؤكدة لوقاية الطفل ومنع ظهور هذه الحبوب لأن سببها غير معروف بالتحديد.

لكن يمكن السعي لترطيب بشرة الطفل وتنظيفها باستمرار، واستخدام منظفات ومعقمات خفيفة.

الجرب

هو طفح جلدي وحبوب تسبب حكة شديدة بسبب عث تحت الجلد وينتشر بسرعة كبيرة ويجب معالجة هذا الطفح بعناية.

ينتشر الجرب من خلال التلامس الجلدي لذلك فقد ينتشر بكثرة في الروضات والمدارس.

أعراض الجرب

قد يصاب أي طفل بالجرب ويستغرق حوالي 6 أسابيع لتظهر عليه الأعراض بعد الاتصال مع شخص مصاب.

وعند الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن سنتين فإن الطفح الجلدي الناعم يظهر في الرأس وراحة اليد والأخمصين.

أما عند الأطفال الأكبر فيظهر الجرب في اليدين، والقدمين، وبين الأصابع، وخط الحزام، والفخذين، والإبطين والصدر.

وتسبب هذه الحبوب حكة شديدة وطفح جلدي وجلد قشري.

وفي كثير من الأحيان قد تتطور الاعراض ليحدث نزيف في الحبوب، وقد تمتلئ الحبوب بالقيح.

علاج حبوب الجرب عند الأطفال

لأن الجرب ينتشر بسهولة فيجب أن يعزل الطفل في المنزل حتى يشفى.

يصف الطبيب غسولاً أو كريماً، ويحوي عادة على كريم البيرميثرين ويتم وضعه على بشرة الطفل.

ويجب تنظيف البشرة بالحمام اللطيف قبل وضع الكريم ويجب تغطية الجسم بعد وضع الكريم، وتغطية اليدين والقدمين بالقفازات والجوارب.

لا تغسل الدواء قبل 12ساعة، وإن غسل الطفل يديه يجب وضع الدواء مرة أخرى.

يفضل علاج الحكة بمضادات الهيستامين.

وإن كان الطفل يعاني من الجرب فيجب غسل جميع الملابس والألعاب والمناشف بدرجة حرارة عالية لتدمير العث وبيضه.

ورش السجاد والفرش بمبيد حشري وتركها مغلفة لمدة أسبوع.

قد يهمك أيضاً: أمراض الأطفال حديثي الولادة وكيفية التعامل معها وعلاجها

أسباب ظهور الحبوب في جسم الطفل

التهاب الجلد التماسي

وهو حالة عرضية تظهر نتيجة التعرض لمادة مهيجة أو مسببة للحساسية كبعض منتجات العناية بالبشرة المعطرة بشدة والصابون ومعطرات الجو.

مما يسبب ظهور الحبوب والبثور وحكة في الجلد وتغير لون الجلد إلى اللون الغامق، وقد تحدث تشققات.

حساسية الطعام

قد تسبب حساسية الطعام طفحاً وحبوباً في الجلد وفي أي مكان من الجسم .

لوحظ أن منتجات الألبان والأجبان قد تزيد من ظهور هذه الحبوب عند الاطفال.

وهذا الطفح يظهر فجأة ويختفي فجأة في حال اختفاء المسبب للحساسية.

أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال
أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال

انسداد المسام

قد تتهيج بشرة الطفل الحساسة وتسد المسام مما يسبب حبس الجراثيم الموجودة في المنطقة المهيجة فتظهر الحبوب على شكل طفح جلدي يشبه حب الشباب.

عدوى الحبوب الفيروسية

تظهر بعض الحبوب على جسم الاطفال نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية كالإصابة بالمليساء المعدية وهي عدوى فيروسية معدية تنتقل عن طريق اللمس ويسببها فيروس الجدري.

وتسبب بثور وحبوب بلون الجلد أو وردية اللون تبدو مثل حب الشباب وهي شائعة لدى الأطفال بين عمر عام واحد و 10 أعوام وخاصة هؤلاء الذبن يعيشون في الأماكن الرطبة والدافئة.

لدغات الحشرات

تسبب لدغات بعض الحشرات ظهور الحبوب في جسم الأطفال  فعل الجسم، ويمكن تمييز هذه الحبوب من مظهرها لأنها تكون على شكل حبوب حمراء مليئة بسائل مائي.

وأغلبها يسبب حكة وحساسية في الجسم، وبعض هذه اللدغات قد يكون مؤلماً ويسبب حبوب تتحول إلى بثور.

حبوب الأكزيما التحسسية

وهي أشهر انواع الاكزيما وتظهر من الاشهر الاولى في حياة الطفل وتكون على هيئة طفح جلدي أحمر مع بعض القشور تظهر في الرأس والوجه وتصاحب الحكة هذه الحبوب، ويقل هذه التحسس مع تقدم العمر.

حبوب الحمى القرمزية

تصيب الاطفال نتيجة إصابة اللوزتين بجرثومة المكورات السبحية وتبدأ أعراضها بألم في البطن وارتفاع في درجة الحرارة ثم تظهر الحبوب على شكل نقط صغيرة على الجبين والوجنتين.

طفح الحرارة

يصيب الطفل عند ارتفاع درجة حرارة الجسم بسبب ارتداء الكثير من الملابس في الأجواء الدافئة مما يسبب انسداد قنوات التعرق.

فتظهر الحبوب على الرقبة والوجه مع الإحساس بالحكة.

الجدري المائي

مرض فيروسي يصيب الاطفال بسبب فيروس شديد العدوى.

أعراضه تشبه أعراض الرشح ومنها قلة الشهية وارتفاع درجة الحرارة وطفح جلدي على هيئة بقع حمراء تغطي الجسم وتمتلئ بالسائل وتنفجر خلال يومين.

الوقاية من الحبوب بأنواعها

  • الحفاظ على نظافة جلد الطفل واستخدام الصابون المناسب ليديه وقدميه ونوع بشرته، مع مراعاة استخدام الصابون الملطف والمرطب والخالي من المواد الكيميائية.
  • عدم الإفراط في استخدام الصابون على الوجه والأطراف لأنها مناطق معرضة للجفاف، وبدلاً من ذلك يمكن استبدال الصابون بالماء الفاتر فقط.
  • استخدام الغسول المناسب واللوشن المرطب الجيد لترطيب بشرة الطفل.
  • عدم الضغط على الحبوب باليد.
  • الحفاظ على الرضاعة الطبيعية للطفل لأنها تعالج حبوب الجيد وتحمي الاطفال من مقاومة المضادات الحيوية.
  • الحرص على تجفيف يدي الطفل وقدميه دائماً سواء عند الفسل أو الاستحمام والتجفيف من خلال التربيت باستخدام منشفة قطنية.
  • استخدام بودرة الاطفال على جلد الطفل ويديه وقدميه لحماية الجلد من الجفاف.
  • استخدام كمادات الماء الفاتر على المنطقة التي يوجد فيها حبوب.
  • الحرص على تنظيف ادوات الطفل جيداً
  • استشارة الطبيب في حال انتشار الحبوب لدي الطفل لأكثر من أسبوعين دون أن تختفي. أو ظهور القيح والالتهابات.
أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال
أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال

متى يجب مراجعة الطبيب

عند ظهور حبوب في القدمين والكفين عند الاطفال فيجب استشارة الطبيب في الحالة التي يتصرف فيها الطفل بشكل غير طبيعي ومن هذه العلامات مايلي

  • ارتفاع درحة حرارة الطفل أكثر من 38 درجة مئوية.
  • وجود قيح.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية في الرقبة والإبط والفخذ.
  • زيادة ألم أو انتفاخ أو دفء المنطقة المصابة.
  • ظهور خطوط حمراء تمتد من المنطقة المصابة.
  • تهيج الطفل وانزعاجه.
  • استمرار ظهور الحبوب أو الشعور بالقلق حيال ذلك.

وأخيراً فإن ظهور الحبوب في يدي الطفل وقدميه أمر شائع ومعروف، وله العديد من الأسباب التي يمكن معالجتها بسهولة فور تشخيصها بشكل صحيح.

قد يهمك أيضاً: التخلص من الحبوب بطريقة طبيعية

التعليقات مغلقة.