علاج تأخر المشي عند الأطفال

0 1٬205

يبدأ البحث عن علاج تأخر المشي عند الأطفال بعد مرور سنة من عمر الطفل ، فيظهر القلق عند الوالدين خاصة بعد مرور أكثر من 12 شهرا ولم يبدأ الطفل في خطواته الأولى.

فمن الطبيعي أن يظهر على الطفل في السنة الأولى بعض التغيرات والمحاولات على المشي.

فيبدأ الطفل في البداية بالزحف ثم تبدأ الحركات الأكثر تفاعلية مثل محاولة الوقوف ومحاولة الاستناد على الأسطح.

وقبل الشعور بالقلق يجب التأكد أولا من التطور الطبيعي لحركة الطفل ونمو الطفل وهل هو طبيعي أم لا.

ويفضل متابعة الطبيب خاصة في السنة الأولى للطفل.

وبعض الأطفال أولى خطواتهم تبدأ بعد مرور أكثر من خمسة عشر شهرا ، فلا داعي للقلق فكل طفل يمكن أن يختلف عن غيره من الأطفال.

ومن خلال هذا المقال نتعرف على أهم طرق علاج تأخر المشي عند الأطفال.

علاج تأخر المشي عند الأطفال

بعد استشارة الطبيب والتأكد من وجود خلل أو مشكلة صحية تسبب التأخير في مشي الطفل يتم تحويل الطفل إلى العلاج الطبيعي من خلال الطبيب المعالج.

وتوجد بعض التمارين التي تساعد كثيرا في علاج تأخر المشي وتقوي العضلات بشكل كبير ، ومنها ما يلي:

  • تمارين لزيادة المرونة: تمارين التمدد والاستطالة من التمارين الهامة التي تساعد في عدم تصلب عضلات الطفل والحركة بدون الإحساس بألم.
  • تمارين التقوية: وهي تمارين تساعد في علاج تأخر المشي وزيادة تحمل قوة الطفل وتناسق الحركة.
  • تمارين التوازن: يساعد هذا التمرين على الحفاظ على توازن الطفل وإكسابه المهارات التي تساعد علاج تأخر المشي أيضا.
  • تمارين الحركة: يتعلم الطفل الكثير من الأنماط الحركية وإدراكها ويتابع المعالج صحة وتطور جسم الطفل من خلالها.

ما هي أسباب تأخر المشي عند الأطفال ؟

علاج تأخر المشي عند الأطفال
علاج تأخر المشي عند الأطفال
  • يظهر سبب تأخر المشي عند الأطفال بسبب نقص في الفيتامينات وبالأخص فيتامين د ، ويتحسن الطفل بصورة مباشرة عند تناول هذا الفيتامين أو التعرض إلى أشعة الشمس الصحية بصورة مستمرة.
  • يلعب العامل الوراثي من ناحية الأب أو الأم دورا أيضا في أسباب تأخر المشي عند الأطفال.
  • أحيانا حمل الطفل بشكل مستمر ومساعدته في جميع الأشياء وعدم حركة الطفل تتسبب في تأخر المشي.
  • في حالات التأخر العقلي التي ترتبط بالتأخر في النمو أيضا بشكل عام.
  • بعض الأمراض مثل التهاب السحايا ، والتهابات الدماغ التي تؤخر قدرات الطفل العقلية والحركية.
  • يرتبط وزن الطفل بالحركة أيضا ، فمع زيادة الوزن يمكن أن يؤثر ذلك بشكل كبير على الحركة وتأخر المشي.
  • المشاكل النفسية مثل خوف الطفل ، وعدم احتواء الوالدين ، أو تعرض الطفل للعنف والمعاملة السيئة مما يعود بالسلب على حركة المشي.
  • نقص الأكسجين أثناء الولادة وبعض الأمراض الدماغية التي تسيطر على الأعصاب بشكل كبير وتسيطر على حركة ونمو الطفل.

مساعدة الطفل على المشي

يحتاج الطفل إلى المساعدة من الوالدين والتدريب على المشي ، وهي أولى مراحل علاج تأخر المشي عند الأطفال ، وتوجد بعض الخطوات أهمها ما يلي:

  • عدم الاعتماد الكلي على المشاية الخاصة بالطفل فمن الممكن أن تسبب تأخر مشي الطفل.
  • قومي بتدريب الطفل ومساعدته على المشي عن طريق مسك الطفل من يديه ومحاولة المشي خطوة بخطوة.
  • تأمين البيت من وجود العوائق وبعض الأشياء الغير آمنة فوق الرفوف والأسطح ، وإزالة السجاد وجعل بيئة مناسبة لطفلك لمساعدته على الحركة والمشي.
  • يفضل مشي الطفل بدون حذاء ، حيث يسهل ذلك الأمر على الطفل أكثر ويساعده على المشي.
  • تحفيز الطفل وتشجيعه باستمرار حتى وإن كانت إنجازاته صغيرة ، فهذا يدفع الطفل إلى الأمام ويعود عليه بالإيجاب.

اقرأي أيضا من مقالات موقعنا:

خطر الجوال على الأطفال الرضع وكيفية الحماية منه

تقوية المناعة عند الأطفال وأهم ما يجب القيام به من أجل ذلك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.