علاج السعال عند الرضع

38

علاج السعال عند الرضع قد يكون صعباً بعض الشيء ما لم يعرف سبب السعال.

قد تحتار الأمهات كثيراً في علاج أطفالهن الرضع والاهتمام بهم في حالة نزلات البرد والسعال.

لنتعرف في مقالنا على أسباب السعال عند الرضع وطريقة علاجه

أسباب السعال عند الرضع

هناك أسباب عديدة للسعال عند الرضع.

إن السبب الأكثر شيوعًا للسعال هو عدوى الجهاز التنفسي الفيروسي، مثل البرد أو الأنفلونزا.

يمكن أن يصاب الأطفال الصغار بنزلات البرد من 6 إلى 12 نزلة برد سنويًا.

تشمل أسباب السعال الأخرى الأقل شيوعًا ما يلي:

  • التهابات الجهاز التنفسي البكتيرية.
  • المهيجات مثل الهواء البارد والدخان غير المباشر والتلوث.
  • استنشاق الأجسام الغريبة أو الاختناق.
  • الحساسية و الربو.
  • الجزر المعدي المريئي.
  • مشاكل في البلع أو مشاكل هيكلية في القصبة الهوائية.

أعراض السعال عند الرضع

سيختلف سعال طفلك وأي أعراض أخرى حسب سبب السعال.

و السعال الذي يتبع نزلات البرد سوف يكون عادة رطب وغالبًا ما يكون أسوأ في الليل. هذا لأنه عندما يستلقي رضيعك، يقطر المخاط من مؤخرة أنفه وفمه إلى القصبة الهوائية.

عادة ما يختفي هذا النوع من السعال في غضون ثلاثة أسابيع، لكنه قد يستمر لمدة تصل إلى ستة أسابيع بعد زوال الأعراض الأخرى للبرد.

و سعال الربو غالباً ما يسوء في الليل وبعد الحركة والجهد. قد يعاني طفلك أيضًا من أزيز وصعوبات في التنفس مثل ضيق التنفس.

أما السعال النباحي الخشن فيعني أنّ طفلك يعاني من الخناق.

إذا بدأ طفلك في السعال والأزيز فجأة بعد نوبة الاختناق ، فربما يكون قد استنشق جسمًا غريبًا .

أما إذا أصيب طفلك بنزلة برد شديدة ثم أصيب بنوبات من السعال لعدة أسابيع بعد ذلك، فقد يكون السبب هو السعال الديكي. يبدو هذا النوع من السعال مثل النباح عندما يتنفس طفلك وعندما يتنفس.

إذا كان عمر طفلك أقل من 12 شهرًا ويعاني من صعوبات في التنفس بالإضافة إلى السعال، فقد يكون هناك التهاب القصيبات .

في حال كان طفلك يعاني من سعال صدري رطب ينتج عنه مخاط يستمر لأكثر من أربعة أسابيع، فقد يكون التهاب الشعب الهوائية البكتيري.

هل يحتاج الرضيع لرؤية الطبيب بخصوص السعال؟

إذا كان طفلك بصحة جيدة باستثناء السعال، فربما لا يحتاج طفلك إلى زيارة الطبيب.

لكن يجب أن تأخذ طفلك إلى الطبيب إذا:

  • استمر السعال لمدة تزيد عن أسبوعين مع نزلة برد أو بدونها.
  • تدخل السعال كثيرًا في نوم الرضيع أو حياته اليومية.
  • عانى رضيعك من سعال وحمى .

كما يجب أن تأخذ طفلك إلى المستشفى إذا:

  • بدأ السعال فجأة أو أن هناك خطرًا من أن طفلك قد استنشق جسمًا غريبًا.
  • عانى طفلك من صعوبة في التنفس.
  • لاحظت على طفلك علامات الاختناق.
  • نعسان أو يصعب الاستيقاظ
  • جلده يتحول إلى اللون الأزرق أو شاحب للغاية.

اختبارات السعال

لا يحتاج معظم الرضع المصابون بالسعال إلى أي اختبارات.

يمكن للطبيب العام عادة معرفة سبب سعال طفلك عن طريق التحقق من تاريخ السعال وأي أعراض أخرى ، وكذلك عن طريق فحص طفلك.

قد يطلب الطبيب إجراء أشعة سينية على الصدر إذا كان طفلك يعاني من التهاب رئوي أو أن الطبيب يريد التأكد من أن طفلك لم يستنشق شيئًا.

إذا أراد الطبيب التحقق من وجود عدوى خطيرة، فقد يرسل طفلك لإجراء فحص دم.

قد يأخذ الطبيب مسحة من مؤخرة أنف طفلك إذا اعتقد أن طفلك يعاني من السعال الديكي.

وفي حال استمر سعال طفلك لأكثر من أربعة أسابيع أو كان طفلك يعاني من مشاكل في زيادة الوزن أو النمو ، فقد يرسل طبيبك طفلك لرؤية أخصائي الجهاز التنفسي لمزيد من التحقيق.

علاج السعال عند الرضع

يعتمد علاج السعال على السبب الكامن وراءه.

أكثر أنواع السعال شيوعًا هو السعال الذي يتبع الزكام. ربما يكون هذا النوع من السعال ناتجًا عن تهيج في الجهاز التنفسي للرضيع، وليس بسبب العدوى.

لا يحتاج طفلك إلى أي علاج خاص وسيتحسن السعال بمرور الوقت.

في حال لاحظت انزعاج الرضيع من السعال ناتج عن التهاب في الجهاز التنفسي العلوي، فقد يساعد العسل في تقليل مدى سوء السعال ومدة استمراره.

لكن لا يجب إعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا بسبب خطر الإصابة بالتسمم الغذائي عند الأطفال، وهو شكل نادر ولكنه خطير من أشكال التسمم الغذائي.

إذا كان سعال طفلك ناتجًا عن الربو، فيمكن علاجه بأدوية مضادة للربو مثل البخاخات والقطرات، لكن هذا العلاج يعتمد على أعراض طفلك وعمر طفلك.

في بعض الأحيان ، يُعطى الأطفال الصغار الذين يعانون من أزيز بسبب الفيروسات علاجات الربو.

يمكن أن يؤدي دخان التبغ إلى تفاقم سعال طفلك، لذا حافظ على منزلك خاليًا من التدخين السلبي.

اسأل الصيدلي أو طبيب الأطفال حول الأدوية أو العلاجات التي قد تنجح في علاج سعال طفلك.

الوقاية من السعال

يمكن اتخاذ بعض الاحتياطات البسيطة لمنع انتشار العدوى التي تسبب السعال:

  • اغسل يديك بانتظام بالماء الدافئ والصابون.
  • أبعد يديك عن وجهك قدر الإمكان.
  • السعال أو العطس في منديل ورقي أو بمرفقك.

من الجيد أيضًا التفكير في التطعيم ضد الإنفلونزا للمساعدة في تقليل فرص إصابة طفلك بالسعال الناجم عن الأنفلونزا.

يوصى بتحصين جميع الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ستة أشهر ضد الأنفلونزا كل عام. إذا كنت تريد تحصين طفلك ضد الإنفلونزا فاستشر طبيبك.

إذا كان سبب سعال الرضع هو الربو، فيمكنك عادةً منعه عن طريق التأكد من اتباع خطة للسيطرة على الربو والتحكم فيه. يجب أن يرى طفلك الطبيب بانتظام لمراجعة الخطة.

يمكنك تقليل مخاطر استنشاق الأجسام الغريبة من خلال عدم السماح للأطفال الصغار والرضع بتناول المكسرات الكاملة أو مزيج المكسرات، أو اللعب بأشياء صغيرة يمكنهم استنشاقها بسهولة.

وفي الختام فإنه للسعال أسباب عديدة منها نزلات البرد والإنفلونزا والالتهابات البكتيرية والتهيج والحساسية والربو والأسباب النفسية.

راجع طبيبك إذا كان الرضيع يعاني من سعال مستمر وحمى وصعوبات في التنفس تؤثر على النوم أو الحياة اليومية.

لكن في معظم الحالات لا يحتاج معظم الأطفال المصابين بالسعال إلى علاج خاص، إلا إذا استمر السعال لأكثر من أربعة أسابيع، فقد يحتاج الأطفال إلى علاج.

قد يهمك أيضاً مقالات من موقعنا:

وزن الرضيع المناسب لعمره دليل على صحة الطفل وعافيته.

دواء مغص الرضع لتخفيف ألم الطفل وأسباب حدوث المغص.

التعليقات مغلقة.