البلغم عند الرضع علاجه ونصائح لتخفيف حدوثه

40

البلغم عند الرضع سائل مخاطي يخرج من أنف وحلق وفم الطفل

يلعب البلغم دورًا في الحفاظ على صحة طفلك. حيث يساعد السائل اللزج في الحفاظ على رطوبة الأنف والفم والحلق.

كما يحمي الطفل عن طريق منع الجراثيم من الدخول إلى جسمه الصغير.

لكن عندما يزيد إفراز البلغم يجب إزالته لأنه يمكن أن يسد أنف طفلك وحلقه. وقد يكون من علامات المرض أو العدوى

لنتعرف في مقالنا على البلغم عند الرضع.

ماذا تفعل في حال اختناق الرضيع بالبلغم

قد يؤدي الإفراط في البلغم في أنف أو حلق الطفل أحيانًا إلى التقيؤ أو الاختناق البسيط. ولذلك سوف يبصق طفلك البلغم الزائد أو يتقيأ.

إذا لاحظت أن طفلك يسعل وأصبح شاحبًا أو أحمر اللون، فتصرف بسرعة:

  • ضع بطن طفلك على ساعدك، مع خفض رأسه قليلاً.
  • اضغط بقوة ولكن برفق على الجزء العلوي من ظهر الطفل براحة يدك. يجب أن يؤدي ذلك إلى طرد الكرة البلغمية وسيشعر طفلك بالراحة.

لماذا يعاني الرضع من البلغم؟

الرضع يتنفسون من الأنف في الأشهر القليلة الأولى من الحياة. يساعد البلغم في الحفاظ على أنفهم وحلقهم من الجفاف ويمنع دخول الجراثيم.

ومع ذلك، في بعض الأحيان يمكن أن يتراكم البلغم أو يزداد سمكًا مما هو معتاد بالنسبة لهم.

قد يصدر طفلك أصوات قرقرة أكثر من المعتاد أو قد يبدو محتقنًا أثناء التنفس.

في بعض الأحيان يمكن أن يجعل البلغم طفلك يشخر أو يتنفس بصوت عالٍ أثناء نومه.

البلغم عند الرضع
البلغم عند الرضع

ما الذي يسبب البلغم الزائد؟

يصاب الرضع بنزلات البرد والاحتقان بسهولة أكبر من الأطفال الأكبر سنًا لعدة أسباب.

فما زالت أجهزتهم المناعية النامية تتعلم كيفية حمايتهم من الجراثيم.

جرثومة أو أي شيء آخر يزعج مجرى الهواء الرقيق لطفلك سيحفز الجسم على إفراز المزيد من البلغم. والغرض من ذلك هو مساعدتهم على حبسهم وحمايتهم من كل ما يدغدغ أنوفهم وحلقهم.

محفزات المخاط الشائعة للأطفال هي:

  • دخان السجائر.
  • الغبار والملوثات.
  • الفيروسات والجراثيم الأخرى.
  • مواد كيميائية.
  • التغيرات المناخية.

يمكن أن يؤدي ما يلي أيضًا إلى زيادة البلغم أكثر من المعتاد:

  • الالتهابات الفيروسية مثل البرد أو الانفلونزا.
  • الحساسية.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب القصيبات.

في حالات نادرة جدًا، ينتج احتقان البلغم في حلق الطفل وصدره عن مرض أكثر خطورة مثل التليف الكيسي.

اقرأ أيضاً: وزن الرضيع المناسب لعمره دليل على صحة الطفل وعافيته.

ماذا يعني تغير لون بلغم الرضع؟

يمكن أن يشير نوع البلغم الذي يعاني منه طفلك ولونه إلى أن طفلك بصحة جيدة أو أنه يعاني من مرضٍ ما.

  • إفراز المخاط: يمكنك أن تفترض أن طفلك بخير تمامًا.
  • بلغم أبيض أو رمادي أكثر سمكاً:  قد يكون هذا جيدًا أو قد يكون بسبب احتقان الجيوب الأنفية.
  • بلغم أصفر: قد يكون الرضيع مصابًا بنزلة برد خفيفة أو يعاني من جفاف خفيف.
  • البلغم أخضر إلى بني: قد يكون هذا مقلقًا لأن العدوى البكتيرية أو الفيروسية قد تحول لون البلغم إلى اللون الأخضر.
  • بلغم أحمر أو بني: قد يكون لدى طفلك دم أو أوساخ في مخاطه ويحتاج إلى فحصه على الفور.

علامات تدل على أنك قد تحتاج إلى شفط البلغم

ربما يكون الإفراط في إفراز البلغم مزعجًا للرضع، مما يجعل من الصعب عليهم التنفس أو النوم.

قد تلاحظ أن طفلك الصغير يتنفس بسرعة أو بصخب.

أو قد يعطسون أيضًا أو يسعلون أو يتقيئون لأن أجسامهم الصغيرة تحاول التخلص من المادة اللزجة الزائدة.

بينما يحمي البلغم عادة طفلك من الجراثيم، فإن الإفراط في إفرازه يمكن أن يؤدي إلى نمو الجراثيم ويسبب الالتهابات. لهذا السبب من المهم مراقبته، وشفطه بانتظام.

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية التي يمكن أن تجعل طفلك يشعر بالراحة مرة أخرى:

  • امسح المخاط الزائد بقطعة قماش ناعمة أو منديل.
  • استخدم لمبة مطاطية معقمة لشفط المخاط الزائد برفق.
  • جرب رذاذ محلول ملحي للمساعدة في تفكيك المخاط المجفف وإزالته من فتحات الأنف.
  • استخدم مرطب الهواء بالرذاذ البارد في غرفة الرضيع للحفاظ على رطوبة الهواء.
  • امنح الرضيع حمامًا دافئًا. يساعد استنشاق البخار في إزالة البلغم.
  • قم بإزالة أي مسببات الحساسية المحتملة مثل كنس الغبار وشعر الحيوانات الأليفة.
  • ضع طفلك على ركبتك وافرك ظهره برفق لمساعدته على التخلص من بعض البلغم.

كيفية استخدام أداة شفط البلغم الزائد

  1. يجب بغلي وتبريد وعاء من الماء لتنظيف المصباح أثناء الشفط.
  2. ضع طفلك بحيث تكون رأسه منخفضة قليلاً عن صدره.
  3. احمل الأداة بعيدًا عن وجه طفلك واعصر الهواء للخارج منه.
  4. أثناء الضغط عليها، ضعي طرفها برفق داخل فتحة أنف طفلك أو داخل خد طفلك.
  5. لا تضع الطرف بعيدًا جدًا داخل الأنف أو في مؤخرة فم الطفل.
  6. حرر قبضتك عنها ببطء. عندما يتم امتصاص الهواء فيه فإنها تسحب البلغم.
  7. أفرغ الأداة عن طريق عصرها في وعاء أو حوض.
  8. نظفها بالضغط عليها وإطلاقها عدة مرات في الماء المعقم.
  9. كرر مع فتحة الأنف الأخرى أو الجانب الآخر من فم الطفل.
  10. نظف البصلة بغليانها في الماء بين الاستخدامات.

نصائح لإزالة البلغم عند الرضع

  • إذا كان البلغم سميكًا جدًا، فقم بتخفيفه. ضع قطرتين أو ثلاث قطرات من المحلول الملحي في أنف طفلك أو فمه قبل الشفط.
  • تجنب الإفراط في شفط المخاط. لا يزال طفلك بحاجة إلى البعض ليبقى بصحة جيدة.
  • إذا كان طفلك لا يحب حقًا شفط البلغم ويبكي، خذ قسطًا من الراحة. قد يكون لديهم ممرات أنفية مؤلمة أو متهيجة أو التهاب في الحلق.
البلغم عند الرضع
البلغم عند الرضع

من المهم أن ترى طبيب أطفال طفلك لإجراء فحوصات منتظمة. إذا كان الرضيع يعاني من احتقان طفيف أو انسداد في الأنف بسبب الإفراط في البلغم، فعادة ما يتحسن من تلقاء نفسه.

أخبر طبيبهم إذا كان طفلك يعاني في كثير من الأحيان من البلغم أو إذا كان الاحتقان شديدًا.

راجع طبيب الأطفال إذا كان طفلك يعاني من:

  • مخاط أخضر أو ​​بني أو أحمر.
  • التقيؤ.
  • قلة الشهية.
  • درجة الحرارة 38 درجة مئوية أو أعلى.
  • أعراض أخرى للعدوى، مثل الحمى.
  • صعوبة في التنفس أو يتنفس بصخب شديد.
  • يتنفس بسرعة مع أكثر من 40 نفسًا في الدقيقة.
  • جلده أزرق اللون خاصة حول الشفتين أو فتحتي الأنف.
  • تظهر عليه علامات الجفاف ، مثل نقص الحفاضات المبللة وجفاف الفم والبكاء بدون دموع.

وفي الختام إنه لأمر صحي تمامًا أن يكون لدى طفلك البلغم في أنفه وفمه وحلقه، وحتى الكثير منه في بعض الأحيان. لا داعي للقلق ، طالما أن الطفل يرضع وينام ويتنفس كالمعتاد.

راقب لون ونوع البلغم الذي يعاني منه طفلك. يعتبر المخاط الصافي علامة جيدة.

قم بإزالة البلغم الزائد في فم الطفل وفتحاته عن طريق مسحه بقطعة قماش ناعمة أو عن طريق شفطه برفق باستخدام حقنة مطاطية.

قد يهمك أيضاً: بكاء الرضيع ما أسبابه وكيف تتعامل مع الرضيع كثير البكاء؟

التعليقات مغلقة.