اعوجاج قدم الطفل للداخل عند المشي

81

يعتبر اعوجاج قدم الطفل للداخل عند المشي من المشكلات الحقيقية التي تثير اهتمام الأهل. وخاصّةً أن جل ما يتمناه جميع الآباء هو ولادة أطفالهم بصحة كاملة وسليميين من أية مشاكل.

ولكن للأسف وفق الاحصائيات يولد سنويًا العديد من الأطفال بتشوهات معينة قد تعيق حياتهم وتصبح الحاجة ملحة لتصحيح هذه التشوهات وإيجاد حل لها.

وتعتبر حالة اعوجاج القدم للداخل هي واحدة من هذه الحالات التي تلاحظ عند الولادة.

والتي تكون فيها مقدمة قدم الطفل متجهة للداخل بشكل غير طبيعي، وسنتحدث في هذا المقال عن حالة اعوجاج قدم الأطفال للداخل وتشخيصها وطرق علاجها.

أسباب اعوجاج قدم الطفل للداخل عند المشي

لم يستطع العلم التوصل إلى أسباب حقيقية لهذه الحالة، وتعتبر هذه الحالة أكثر شيوعًا عند الأطفال المولودين حديثًا.

ومثل هؤلاء الأطفال يكونون أكثر عرضة لانزلاق الجزء العلوي من الفخذ وخروجه من المفصل،وهو ما يطلق عليه بخلل التنسج النمائي في الورك.

قد يهمك أيضاً: أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال وكيفية علاج كل نوع

أعراض حالة اعوجاج القدم للداخل عند الأطفال

يمكن للوالدين ملاحظة علامات هذه الحالة عند صغيرهم منذ السنة الأولى والتي تتميز أعراضها بمايلي:

  • التواء مقدمة القدم عند الطفل للداخل.
  • تقارب مشطي القدمين من بعضهما البعض.
  • يكون الطرف الجانبي للقدم محدب الشكل بدلًا من كونه مستقيمًا.
  • انقلاب الفخذ عند الطفل.
  • يلاحظ انخفاض حركة الدوران الخارجي للورك في حين تبلغ درجة الدوران الداخلي 70 درجة الأمر الذي يخالف الدرجة الطبيعية التي تتراوح بين 30 – 60 درجة.
  • التواء قصبة الساق واستدارة الرضفة إلى الداخل.

تصنيفات حالة اعوجاج قدم الطفل نحو الداخل

هناك عدة نظريات لتصنيف هذه الحالة إلا أنّ تصنيف بليك هو أشهرها والذي يجد أنّ:

  • يكون الاعوجاج عاديًا في حال كان خط منصف الكعب يمر بين الإصبعين الثاني والثالث للقدم.
  • كما قد يكون الاعوجاج خفيفًا في حال كان خط منصف الكعب يمر من إصبع القدم الثالث.
  • يكون الاعوجاج متوسطًا في حال كان خط منصف الكعب يمر بين الاصبعين الثالث والرابع للقدم.
  • كذلك يكون الاعوجاج شديدًا في حال كان خط منصف الكعب يمر بين الاصبعين الرابع والخامس للقدم.

التشخيص

يبدأ الأطباء بتشخيص مثل هذه الحالة عبر فحص الطفل بدنيًا، حيث سيسأل الطبيب عن مجموعة من الأمور الخاصة بالطفل وعن احتمالية وجود أفراد في الأسرة يعانون من هذه الحالة، كما يلجأ الطبيب عادةً في حالة المقربة المشطية غير المرنة إلى الاستعانة بالأشعة السينية لتصوير عظام وأنسجة القدم الداخلية.
يقوم الطبيب بتشخيص الحالة على أنّها مقربة مشطية مرنة في حال استطاع عبر الضغط اللطيف جعل مقدمة مشط القدم تحاذي كعبها، وفي حال لم يستطع ذلك تعتبر الحالة مقربة مشطية غير مرنة أو متيبسة.

قد يهمك أيضاً: حركات الرضيع الغير طبيعية التي تستدعي مراجعة الطبيب

علاج حالة اعوجاج القدم للداخل عند الأطفال

إنّ تحديد مسيرة العلاج ترتبط بمجموعة من العوامل كمدى الحالة وعمر الطفل وتاريخه الطبي، ومدى تحمل الطفل للأدوية والجرعات، وهناك عدة خيارات متاحة للعلاج تتضمن:

  • الأطفال الذين يعانون من اعوجاج القدم المرنة يجري إخضاعهم للمراقبة فترة من الزمن لملاحظة مدى احتمالية العلاج الذاتي.
  • قد يمارس الطبيب مجموعة من تمارين التلاعب السلبي (محاولة الضغط بلطف على مقدمة القدم بحيث تحاذي الكعب) و تمارين التمدد.

الجراحة

  • فليس من الضروري أن تستدعي الحالة القيام بالجراحة بشكل فوري. فقد يعمد الطبيب إلى اختيار وضعيات معينة لنوم طفلك وإرشادك إلى طريقة القيام بتمارين التلاعب السلبي بشكل صحيح.
  • في حال لم تنجح هذه الطرق يعمد الطبيب المختص إلى إعداد قوالب طويلة مهمتها شد الأنسجة الرخوة لمقدمة القدم ويشرف شخصيًا على تغييرها كل أسبوع أو أسبوعين.
  • وفي حال استجابت القدم لهذه الطريقة يجري وصف أحذية خاصة للطفل تعمل على تثبيت القدم بوضعية صحيحة حيث تصنع هذه الأحذية بدون منحنى في أسفل القدم.
  • أما في حالات المقربة المشطية غير المرنة والتي يكون فيها التقوس صلبًا جدًا يلجأ الأطباء إلى إجراء الجراحة الخاصة بتحرير المفاصل الأمامية للقدم، ووضع الجبائر بعد الجراحة لتثبيت القدم في مكانها.

قد يهمك أيضاً: الخوف عند الاطفال أسبابه وعلاجه وكيف يتعامل الأهل معه

التعليقات مغلقة.