تساقط الشعر بعد الولادة وأهم الأسباب التي تؤدي لذلك ونصائح لمواجهة المشكلة

36

تتعرض الكثير من السيدات إلى مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية.

والكثير من النساء يحصلون على شعر كثيف ولامع أثناء الحمل نظرا لارتفاع مستوى هرمون الاستروجين في الجسم.

ولكن بعد رجوع مستوى هرمون الاستروجين إلى المستوى الطبيعي بعد الولادة يؤدي هذا إلى تساقط الشعر بعد الولادة بشكل مؤقت.

ثم يعود الشعر لحالته الطبيعية بعد مرور ستة أشهر أو سنة من ميعاد الولادة.

وإليكم الآن أهم أسباب تساقط الشعر ونصائح للتعامل مع ذلك.

أسباب تساقط الشعر بعد الولادة

يعتبر السبب الرئيسي لتساقط الشعر بعد الولادة هو ارتفاع نسبة الاستروجين في الجسم أثناء فترة الحمل.

وعندما تنخفض نسبة الاستروجين بعد الولادة بشكل مفاجئ وتعود نسبة الاستروجين إلى طبيعتها يتسبب هذا في حدوث تساقط مؤقت للشعر.

وتفقد أغلب السيدات نسبة من الشعر بعد الولادة بسبب رجوع نسبة الاستروجين في الجسم للمعدل الطبيعي فجأة.

ويرجع أيضا تساقط الشعر إلى أن الأم في هذا الوقت تكون في مرحلة الإنهاك والجسد المتعب.

ويفقد الجسم بعد الولادة الكثير من العناصر الغذائية خاصة مع الرضاعة الطبيعية.

ويحتاج جسم الأم إلى الغذاء الجيد والحصول على الأغذية الغنية بالعناصر الغذائية الهامة للجسم لإعادة بناء الجسم مرة أخرى.

كما يعود تساقط الشعر بعد الولادة وقلة كثافة الشعر إلى بعض الأسباب الأخرى ومنها ما يلي:

التغيرات الهرمونية:

تعتبر التغيرات الهرمونية من أهم الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر بعد الولادة .

وفي حالة حدوث التغيرات الهرمونية يؤدي هذا إلى فقد نسبة من الشعر خاصة في الثلاث شهور الأولى من الحمل.

ولكن هذا الوضع سوف يكون مؤقتا ويتحسن الوضع بعد فترة من ميعاد الولادة ويرجع الشعر لحالته الطبيعية.

نقص الغذاء:

يحتاج جسم المرأة أثناء الحمل إلى مزيد من العناصر الغذائية الهامة للجسم.

وفي حالة عدم تناول أهم العناصر الغذائية والحفاظ على تناول الأغذية الصحية يؤدي هذا إلى تساقط الشعر بعد الولادة للأسف.

كما يتسبب قيء الحمل في الشهور الأولى في فقد الكثير من العناصر الغذائية في الجسم ويساهم هذا في نقص الفيتامينات والمعادن والحديد من الجسم.

ويؤدي هذا أيضا إلى تساقط الشعر بسبب التغيرات التي تحدث داخل الجسم.

العوامل الوراثية:

من أهم أسباب سقوط الشعر الشائعة والتي تعاني الكثير من السيدات منها مشكلة تساقط الشعر أثناء الحمل وبعد الولادة بسبب العامل الوراثي.

ويجب مراجعة الطبيب المختص من أجل تحديد الطرق المناسبة للعلاج والتي لا تتعارض مع إرضاع الطفل.

تساقط الشعر بعد الولادة
تساقط الشعر بعد الولادة

الأمراض المرتبطة بالحمل:

بعض الأمراض يمكن أن تصيب بعض السيدات أثناء الحمل مثل مرض السكري والالتهابات الفطرية.

ويتسبب أيضا ارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل والأدوية الخاصة بالاكتئاب في تساقط الشعر.

الأمراض النسائية:

بعض الأمراض النسائية قد تتسبب في تساقط الشعر بعد الولادة مثل تكيسات المبيض.

اضطرابات الغدة الدرقية:

مشاكل الغدة الدرقية من أهم الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر في هذه الفترة وكذلك أثناء الحمل.

ويؤثر اضطراب هرمون الغدة الدرقية على الحالة النفسية والتمثيل الغذائي والجهاز الهضمي ويتسبب في اضطرابات في نمو الشعر والأظافر.

نصائح للعناية بالشعر بعد الولادة

  • الحفاظ على تناول الأغذية التي تحتوي على العناصر الغذائية الهامة للجسم.
  • الحفاظ على تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية مثل الحديد والزنك.
  • تمشيط الشعر بلطف ويفضل عدم تمشيط الشعر في حالة البلل.
  • الحفاظ على ترطيب الشعر واستخدام الشامبوهات الطبيعية والزيوت الطبيعية لتعزيز نمو الشعر.
  • تجنب استخدام مجففات الشعر مثل السيشوار والمكواة وعدم تعريض الشعر إلى درجات الحرارة المرتفعة في فترة بعد الولادة.
  • قص الشعر بقصة جديد تساعد على إظهار شكل الشعر بمظهر كثيف.

اقرأي أيضا من مقالات موقعنا:

التعليقات مغلقة.