الجدول الصيني لمعرفة نوع الجنين | روزيات

323

يعتبر الجدول الصيني من الطرق التقليدية الشائعة والتي استخدمتها النساء الحوامل للتنبؤ الأولي بنوعية الجنين. وذلك نتيجة تلهف الحامل لرؤية طفلها وتحديد جنسه، ولتملأ ناظريها به وهو سليم ومعافى.

كما أنها ترغب بتحديد جنس الجنين مسبقًا؛ لتقوم بتجهيز حاجياته ولوازمه المختلفة، سواءٌ كان ذكرًا أم أنثى. وفي هذا المقال عبر موقع روزيات سوف نتعرف أكثر على الجدول الصيني وكيفية اتباع حساباته التي تساعد في التكهن بنوعية المولود المنتظر.

الجدول الصيني

يعتبر الجدول الصيني من الوسائل القديمة والمعروفة لدى العديد من السيدات الحوامل. هذا ويعتمد في حساباته على معايير قديمة كانت ومازالت متبعة في الصين ومنها انتقلت إلى مختلف دول العالم.

والتي يعتقد أنها تساعد في معرفة نوع الجنين، وذلك بالاعتماد على الشهور القمرية. حيث من الضروري  معرفة الشهر الذي حصل فيه الحمل. وأيضا عمر الأم وقت الإخصاب والحمل.

ويتم تحديد جنس الجنين بعد إدخال هذه المعلومات، سواء كان ذكر أو أنثى. كما استند إلى حاسبة هذا الجدول بناء على أبحاث وتجارب عدة علماء فلك صينيين.

وقد أكد هؤلاء العلماء على توافق وارتباط وثيق بين الشهر القمري الذي تلقح فيه البويضة وعمر الأم. والذي بدوره يفيد جدا في معرفة نوع المولود بكل دقة.

لكن من جهة أخرى لم يؤكد العلم الحديث صحة نتائج هذا الجدول من الناحية العلمية الدقيقة، وإنما نسبة تحقق توقعاته هي ما يقارب خمسين بالمائة فقط.

قد يهمك أيضًا: تجربتي مع غرسة منع الحمل ميزاتها وآثارها الجانبية

التقويم الصيني

وهو عبارة عن تقويم للعام  يتكون من اثني عشر شهراً، أو ثلاثة عشر شهراً قمرياً. وتتقابل هذه الشهور الصينية مع الانقلابات الشتوية المتعاقبة.

كما أنّ الشهر الأول الصيني القمري يبدأ في يوم ولادة القمر الجديد. وينتهي في اليوم الذي يسبق ولادة القمر الجديد اللاحق للقديم. أما القمر المكتمل فيكون في يومي إما 15 أو 16 من الشهر القمري.

مما يجعل التاريخ الذي يقابل بداية العام الصيني الجديد في التقويم الميلادي؛ متبايناً وخاصةً بين شهري يناير ومارس، وذلك تبعاً للحالة النسبية للقمر والشمس.

طريقة حساب الجدول الصيني الصحيحة

يتم تحديد جنس الجنين اعتماداً على الصبغيات في الحيوانات المنوية التي يرسلها الذكر والتي يرمز لها بالرمزY بينما الصبغيات الخاصة بالأم يرمز لها بالرمزX

وعند اجتماع الصبغي y من الأب والصبغي x من الأم يكون المولود ذكراً، بينما عندما يجتمع الصبغي x من الأب مع

الصبغي x من الأم يكون المولود أنثى.

وهذا الأمر غالباً يصعب تحديده ومعرفته سواء بالجدول الصيني، أو بغيره من الوسائل المتبعة لتحديد جنس المواليد.

ويتم استعمال هذا الجدول من خلال عدة نقاط وهي كالتالي:

معرفة توقيت الحمل حسب الشهر القمري

عند استخدام هذا الجدول يجب تحديد الوقت الخاص بحدوث الحمل، وذلك تبعاً للشهر القمري.

والتوقيت القمري هو تعبير عن المدة التي يستغرقها القمر للدوران حول الأرض، وكثيراً ما يستخدم في التقويم الصيني،

حيث يقوم علماء الفلك الصينيون بإضافة تسعة أشهر لعمر المولود عند ولادته

تحديد عمر الأم بالتوقيت القمري

يعتمد الجدول الصيني أيضاً على تحديد عمر الأم الحالي حسب التوقيت القمري حيث يتم إضافة عام واحد على عمرها

الحالي، فإذا كان عمرها 24 فهذا يعني في التقويم الصيني أن عمرها25.

كما أن هذا الأمر يصح أكثر إذا كانت الأم من مواليد شهر فبراير أو يناير أي قبل أن يبدأ العام الصيني الجديد، والذي

تكون بدايته 22 فبراير، وهذا يعني أن ولادة الأم سبقت العام الصيني بعدة أيام، وبعدها تدخل في السنة الجديدة حسب

عمرها، ويمكنها إضافة سنتين، وليس سنة واحدة فقط على عمرها الحالي.

تحديد شهر الحمل الأولي

بعد أن يتم تحديد عمر الأم حسب التقويم القمري الخاص بالصين، يجب تحديد الشهر القمري الصيني الذي حدث فيه الحمل؛ وهو الشهر الذي تمّ فيه تلقيح البويضة والذي يُعرف بالشهر الأول من الحمل.

تحديد جنس المولود

بعد أن تمّ تحديد الشهر الذي حدث فيه تخصيب البويضة؛ أي شهر الحمل الأول وفق التقويم الصيني.

وكذلك تحديد عمر الأم تبعاً للتقويم الصيني، يتم القيام بما يلي:

  • مطابقة العمود الرأسي والذي يرمز إلى عمر الأم مع الصف الأفقي الذي يرمز إلى شهر التخصيب والحمل.
  • ثمّ يتم تحديد المربع أو الخانة التي تلاقي العمود الرأسي مع الصف الأفقي في نقطةٍ تلاقي واحدة.
  • بعد ذلك يجب الانتباه إذا كان المربع أو الخانة باللون الأزرق، أو تحتوي على حرف بعد ذلك يجب الانتباه إذا كان المربع أو الخانة باللون الأزرق، أو تحتوي على حرف B أو كلمة Boy فهذا يعني أن جنس الجنين ذكر.
  • أما إذا كان المربع أو خانة التلاقي ضمن الجدول الصيني باللون الزهري، أو بداخلها حرف G أو كلمة Girl فهذا يعني أن جنس الجنين أنثى.

معلومات حول جدول الحمل الصيني

يعود اكتشاف الجدول الصيني إلى آلاف السنين، وقد تم استخدامه من قبل الصينيين منذ ذلك الوقت، وحتى يومنا هذا.

وانتشر استعماله والرجوع إليه عند أغلب الأشخاص، ومن مختلف أنحاء العالم، فقد اكتسب شهرةً واسعةً بشكلٍ كبير.

وقد بينت عدة دراسات وأبحاث تاريخية ووثائقية إلى أنّ تاريخ وجود هذا الجدول يرجع إلى حوالي عام 799 ميلادي.

وقد أكدت هذه الدراسات أنه تم العثور على هذا الجدول في إحدى المقابر الصينية القديمة، والتي تعود إلى العائلة المالكة في ذلك الوقت التي كانت تحكم الصين آنذاك.

كما أنّ وحسب ما أشارت إليه الحقائق والمعلومات التاريخية؛ فإنّ الامبراطور الأخير من عائلة تشينغ من السلالة التي كانت تحكم الصين؛ هو من أوجده.

وذلك بهدف إنجاب الملوك للأولاد الذكور بدلاً من الإناث؛ لإطالة بقاء السلالة الحاكمة في الحكم. وقد تمّ انتشار وإشاعة الجدول بين عامة الناس في عام 1972 ميلادي.

قد يهمك أيضًا: اعراض الحمل قبل الدورة كيف اتأكد أن هذه الأعراض دليل الحمل

طريقة استخدام الجدول الصيني عبر المواقع الإلكترونية

في الحقيقة توجد عدّة مواقع أمريكية إلكترونية تقدم خدمة معرفة نوع المولود وفقاً لتعليمات الجدول الصيني، وهي كما يلي:

  • يتم كتابة تاريخ ميلاد الأم، أو عمرها.
  • ثمّ يتم اختيار التاريخ الذي يخص فترة الإباضة.
  • وبعد ذلك تعطى النتيجة الخاصة بالبحث.
  • تُقدم نتائج البحث التي تحتوي على التاريخ المتوقع لموعد الولادة، وكذلك توقع وتحديد جنس المولود سواء ذكر، أم أنثى.

ما مدى صحة توقعات الجدول الصيني 

تمّ إجراء العديد من الدراسات والأبحاث من قبل العديد من العلماء والباحثين في هذا المجال، والذين قاموا بدراسة الجدول الصيني؛ بغية التأكد من صحة معلوماته وتجاربه في التوقعات الحملية.

وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ نسبة المعلومات الصحيحة التي يقدمها الجدول الصيني تبلغ حوالي 93%.

فيما أكدت دراسة أخرى أن نسبة صحة معلوماته حوالي 50% وهي نسبة مقبولة نوعاً ما.

ولذلك نجد جانب من العلماء أكدوا فعالية هذا الجدول، فيما أعرض بعضهم ونفى صحة المعلومات الخاصة بهذا الجدول.

وعليه يمكنكم تجريب الجدول الصيني؛ للتأكد من صحة معلوماته وسؤال الأصدقاء والأصحاب بخصوص تجاربهم

الشخصية مع هذا الجدول لمعرفة صحته والاعتماد عليه في تحديد جنس المولود الذي تنتظرونه.

غير أنه توجد عدة وسائل يمكن الاعتماد عليها لمعرفة نوع الجنين، والتي يغلب عليها الطابع الطبي والعلمي من صور وتحاليل وغير ذلك من الطرق العلمية الموثوقة أكثر. والتي سوف نوردها من خلال فقراتنا القادمة.

استخدام الجدول الصيني للحمل بذكر

يرغب العديد من الأهل بقدوم مولود ذكر وخاصة في المجتمعات الشرقية.

وهذه الرغبة تعود لأيام قديمة وتتوارثها الأجيال جيل بعد جيل، رغم التطورات الحاصلة.

ويتم الاستعانة بالجدول الصيني، وحساباته المختلفة لمحاولة الحمل بمولود ذكر، وذلك من خلال القيام بما يلي:

بداية يجب معرفة عمر الأم وأن يكون التوقيت الخاص بعملية الإلقاح والتخصيب متلائم مع التواقيت الموجودة في الجدول الصيني.

وبعد ذلك يتم تحيد إن كان المولود القادم ولداً أم بنتاً، وهذا ما يعزز فرضية صحة هذا الجدول من عدمه.

استخدام الجدول للحمل بتوأم

في الحقيقة لا توجد أية وسيلة للحمل بتوأم من خلال الجدول الصيني.

إلا أن هذا الجدول يمكنه المساعدة في توقع نوع الجنين سواء كان ذكراً، أم أنثى فقط.

كما أن العديد من الأشخاص قاموا بتجربة هذا الجدول على أقاربهم وأصحابهم؛ للتأكد من صحة معلوماته سواء للحمل بولد أم ببنت وليس بتوأم.

وذلك بعد حساب عمر السيدة الحامل والشهر الخاص ببداية الحمل وبعدها يحصلون على النتيجة المتوقعة.

إرشادات حول استخدام جدول الحمل الصيني

توجد مجموعة من الملاحظات والنصائح التي يجب العمل بها عند الاعتماد على هذا الجدول؛ لتحديد جنس المولود خلال فترة الحمل ومن هذه النصائح نذكر ما يلي:

  • من الضروري أن يحتوي الجدول الصيني على التقويم القمري الصيني، إضافة إلى عمر الأم وتوقيت الحمل حسب الشهر القمري.
  • استخدام الجداول التي تحتوي التقويم الصيني لأن الجداول المحولة إلى التقويم الميلادي لا تعتبر دقيقة أبداً.
  • من الضروري التأكد من دقة الشهر الذي حدث فيه الحمل وهو شهر التلقيح، إضافة إلى ضرورة تحديد عمر الأم الحامل وفقاً للتقويم الصيني، وبعد ذلك يتم متابعة الجدول لتحديد جنس المولود بشكل دقيق.

النظام الغذائي المتبع لتحديد جنس المولود

توجد عدة طرق غير الجدول الصيني يمكن الاعتماد عليها بشكل أدق في تحديد نوع الجنين.

ومنها النظام الغذائي المتبع قبل الحمل والذي يفيد تحديد جنس المولود.

حيث أكدت إحدى الدراسات أن الالتزام بنمط غذائي صحي وسليم يزيد من فرص الحمل بمولود سليم ومعافى.

كما أنه يلعب دوراً إيجابياً في تحديد جنسه.

الجدول الصيني / الأغذية المتناولة للحمل بولد

فإذا أردتِ عزيزتي الأم أن يكون مولودك القادم ذكراً، فيمكنك أن تركزي على نمط أطعمتك الغذائية التي تتناوليها. حيث يجب أن تكون قلوية أكثر من ذي قبل.

وعليه يتعين عليكِ تناول الأطعمة القلوية قبل شهر واحد كحد أدنى من حدوث الحمل. وكذلك المواظبة على هذا النمط الغذائي طيلة أشهر الحمل. ومن الأطعمة الضرورية للحمل بذكر نذكر ما يلي:

  • مختلف أنواع اللحوم الحمراء والبيضاء، وكذلك لحوم الأسماك الطازجة والمملحة
  • الحبوب الكاملة (أرز بني، شوفان، قمح كامل، حبوب الكينوا)
  • الأغذية الغنية بعنصر البوتاسيوم كالموز والتمر
  • القهوة
  • الملح
  • المشروبات الغازية

كذلك يجب عليك عزيزتي الامتناع عن تناول الأطعمة التالية وذلك عند الرغبة بالحمل بولد:

  • الحليب ومشتقاته المختلفة كالزبادي والأجبان والزبدة المملحة وغير المملحة
  • المعجنات التي يدخل الحليب ضمن مكوناتها، وكذلك اللبن الزبادي
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.

الأغذية المتناولة للحمل ببنت

في حال كانت لديك الرغبة عزيزتي الأم بأن يكون مولودك القادم فتاة جميلة. فيمكنك اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على الأغذية التي ترفع من نسبة الحموضة في الجسم.

ومن أهم هذه الأغذية الخاصة بالحمل بمولود يكون أنثى نذكر ما يلي:

  • اللحوم الحمراء فقط
  • سمك السلمون
  • سلطة سيزر
  • الزبدة غير المملحة
  • بعض منتجات الحليب مثل اللبن الزبادي، الحليب والقشطة، الجبنة بمختلف أنواعها
  • بعض أصناف الخضراوات والفواكه مثل: الفراولة، الكمثرى، البصل، الثوم، القرنبيط، الجريب فروت، القرنبيط، التفاح، الليمون، البامية، الليمون، الخردل

فيما يجب عليكِ الامتناع عن تناول المواد والأطعمة التالية:

  • الدجاج
  • السمك المالح
  • الطماطم
  • القهوة
  • المشروبات الغازية
  • الملح والخميرة

يمكنك عزيزتي الالتزام بهذه الأغذية المذكورة أعلاه والامتناع عن الأغذية الأخرى المذكورة أيضاً.

وذلك قبل شهر واحد من حدوث الحمل كحد أدنى مع الاستمرار والمواظبة على هذا النمط الغذائي طيلة أشهر الحمل، وذلك بغية أن يكون المولود فتاة وليس ولد.

إضافة إلى ضرورة الحصول على مجموعة متنوعة ومتكاملة من الأطعمة الغنية بالمعادن، والفيتامينات، والعناصر المغذية للأم ولجنينها. وهذا ما يضمن سلامة الحمل وسهولة الولادة.

قد يهمك ايضًا: كيف اعرف اني حامل قبل الدورة من خلال علامات بسيطة

أساليب علمية لتحديد جنس الجنين

بعد أن تعرفنا على الجدول الصيني ودوره في تحديد جنس المولود، وعدم التأكد التام من صحته.

مما دفعنا لذكر مجموعة من الطرق، والأساليب الطبية والعلمية التي تساعد في معرفة نوع الجنين، وهي كالتالي:

فحص بزل السلى

يعتبر فحص بزل السلى من الفحوصات التي ينصح الأطباء بإجرائه للنساء الحوامل، وخاصة اللواتي يحملن في سن متأخرة.

وكذلك السيدات اللواتي لديهن نسبة عالية من التعرض للعيوب والتشوهات الخلقية الخاصة بالجنين.

كما يفيد هذا الفحص وعن تجربة في تحديد جنس المولود سواء كان ذكراً أم أنثى.

فحص السونار

تم استخدام أجهزة الأمواج فوق الصوتية منذ بداية الخمسينيات، وخاصة في مجال الطب بما في ذلك أمور الحمل والولادة. حيث بات من الممكن معرفة وتحديد جنس المولود منذ الأسبوع الرابع عشر من الحمل.

ويتم ذلك عبر عملية تصوير سهلة وبسيطة تستخدم فيها الأمواج فوق الصوتية، ويقوم بإجرائها طبيب النسائية المختص.

ويعتمد في معرفة نوع الجنين من خلال رؤية العضو التناسلي الخاص بالجنين، وبالتالي تحديد جنسه مبكراً سواء كان ذكراً أم أنثى.

وهذا الفحص يساهم في إعطاء الزوجين إمكانية التحضير لقدوم مولودهما. وذلك من خلال اختيار اسم المولود أو التحضير، وشراء الحاجيات واللوازم الخاصة بالطفل.

أيضاً ومن جانب آخر يمكن القول بأن هذا الإجراء أنهى وبشكل كامل عنصر المفاجأة بجنس المولود القادم.

والتي كان العديد من الأزواج يفضلون انتظارها بكل لهفة وشوق.

فحص عينة من زغابات المشيمة

تعرف الزغابات بأنها نتوءات صغيرة توجد داخل المشيمة. وكون المشيمة جزء لا يتجزأ من الجنين فإن تركيبها الجنيني الوراثي يكون مشابها لتركيب الجنين الوراثي.

ولذلك فإن الفحص الخاص بعينة الزغابات المشيمية يكون مطابقاً للجنين دون الاقتراب من الجنين نفسه.

يوصي الأطباء المختصون بالقيام بفحص عينة الزغابات المشيمية عند التعرض لبعض الأخطار التي تؤثر على وجود الحمل. إضافة لأهميته في تحديد العيوب الوراثية وتشخيص حالات خلل الكروسومات.

وفي ختام هذا المقال، نتمنى أن نكون قد وفقنا فيما قدمناه حول الجدول الصيني وطريقة استخدامه ودوره في تحديد جنس المولود.

إضافة إلى ذكر مجموعة من الطرق الطبية والعلمية التي تساهم بشكل كبير في معرفة نوع الجنين.

نأمل أن تلقى هذه المعلومات والتفاصيل الاستحسان لدى كل سيدة حامل أو ترغب في الحمل وأن تجد فيها كل الخير والمنفعة.

قد يهمك أيضًا: اعراض الحمل وكيف يمكن التعامل معها وتخفيف حدتها

التعليقات مغلقة.