متى الاستحمام بعد العملية القيصرية

59

متى الاستحمام بعد العملية القيصرية سؤال يشغل بال الأمهات.

عادة ما يطلب الطبيب من الأم بعد الولادة القيصرية تأجيل الاستحمام الكامل وغمر الجسم كله بالماء والصابون، إلى أن يطمئن على حالة جرح الولادة القيصرية ويزيل الضماد.

تستغرق هذه الفترة نحو أسبوع تقريبًا، حتى يلتئم الجرح الخارجي دون تلوث أو بلل، وهناك بعض المحاذير والنصائح بخصوص الاستحمام بعد الولادة القيصرية.

التي يجب أخذها في الاعتبار لتجنب تأثر الجرح بشكل سلبي، تعرفي إليها في هذا المقال.

محاذير الاستحمام بعد الولادة القيصرية

بعد أن يطمئن الطبيب على جرح الولادة القيصرية، سيسمح لكِ بأخذ حمام ماء دافئ سريع دون غطس في حوض الاستحمام أو فرك منطقة الجرح باللوفة والغسول.

مع ضرورة تجفيف منطقة جرح الولادة جيدًا برفق بعد الاستحمام وارتداء ملابس جافة ونظيفة.

وبعد تمام التئام الجرح، يمكن أن يسمح الطبيب بالاستحمام وغمر الجسم بالمياه، حسب حالة الجرح.

وليست هناك مدة معينة لذلك، إذ يختلف الأمر من امرأة لأخرى، حتى عند المرأة نفسها من ولادة لأخرى.

كل ذلك حتى لا تحدث عدوى أو يلتهب الجرح ويتطور لمضاعفات خطرة تؤثر في صحتك خلال فترة النفاس.

لذلك من الضروري أخذ محاذير الاستحمام بعد الولادة القيصرية في حسبانك والالتزام بتعليمات الطبيب جيدًا.

متى الاستحمام بعد العملية القيصرية
متى الاستحمام بعد العملية القيصرية

كيفية الاستحمام بعد الولادة القيصرية

إليك بعض الخطوات والنصائح التي يجب وضعها في الاعتبار عند الاستحمام بعد الولادة القيصرية. وذلك للحفاظ على الجرح وتجنب حدوث أي مضاعفات:

  • اهتمي بمنطقة الجرح وحافظي عليها نظيفة وجافة دون بلل أو تعرق، بالتغيير على الجرح دوريًا ومراعاة ارتداء ملابس فضفاضة قطنية.
  • نظفي وجهك ورقبتك والذراعين وتحت الإبطين والصدر والبطن والفخذين والمنطقة الحساسة بفوطة مبللة بماء دافئ وغسول طبي، دون أن تقتربي من جرح الولادة القيصرية خلال الأسبوع الأول بعد الولادة.
  • احرصي على نظافة المنطقة الحساسة بالتشطيف في كل مرة بعد التبول أو التبرز.
  • لا تفركي منطقة الجرح أبدًا بالماء والصابون أو حتى بفوطة مبللة، حتى يلتئم تمامًا، بعد ذلك، امسحي هذه المنطقة برفق ورقة، واحرصي على جفافها ونظافتها باستمرار.
  • إذا ابتل مكان الجرح أو تعرق بشدة، جففيه ونظفيه فورًا وراقبي حالته جيدًا.
  • تجنبي التعرق أو البرودة الشديدة.
  • يجب تغيير الفوط الصحية باستمرار كل عدة ساعات، تجنبًا للفطريات والبكتيريا.
  • بعد الاستحمام أو التشطيف، احرصي على التدفئة وارتداء الملابس المناسبة وتجنب التعرض لتيارات هواء شديدة، حتى في فصل الصيف، ليلتئم جرحك دون مضاعفات.
  • إذا ظهرت عليه أي علامات التهاب، مثل: زيادة الألم أو الاحمرار أو الصديد، اذهبي للطبيب فورًا.
  • إذا سمح لكِ الطبيب بالاستحمام دون وصول الماء لمنطقة جرح الولادة، لفي بطنك جيدًا بالشاش والبلاستر الطبي العازل للماء، حتى لا يتأثر مكان الجرح.
  • أخيرًا، احرصي على ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة مرتفعة الخصر دائمًا في الفترة الأولى بعد الولادة.
  • وتجنبي ارتداء الملابس الضيقة أو أي شيء يمكن أن يحتك بالجرح ويزعجك.

نصائح للعناية بجرح القيصرية

عادةً ما يحتاج جرح الولادة القيصرية إلى 4 إلى 6 أسابيع ليلتئم وإليك نصائح للعناية بجرح الولادة القيصرية:

  • احصعلى الراحة قدر الاستطاعة وحاولي وضع كل احتياجاتك أنت ومولودك قريبة منك، وفي أول أسبوعين لا تحملي أي شيء أثقل من طفلك.
  • اسندي بطنك بوسادة للوقاية من الحركات المفاجئة مثل الضحك والكحة والعطس، وادعميها أيضًا عند الوقوف أو المشي.
  • تناولي الأدوية حسب الحاجة فيمكنك تناول المسكنات التي يصفها لك الطبيب لتسكين آلام الجرح.
  • اشربي كثيرًا من السوائل.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف، لتجنب إمساك ما بعد الولادة، فإنه من الطبيعي بعد الجراحة حدوث إمساك، لكن إذا استمر الأمر استشيري طبيبك لأخذ بعض الأدوية الملينة.
  • راقبي مكان الجرح يوميًا، إذا ظهر به علامة من علامات العدوى مثل الاحمرار أو التورم أو خروج سائل من مكان الجرح أو ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38 درجة مئوية وازدياد الألم في منطقة الجرح في هذه الأحوال استشيري الطبيب على الفور.
  • احرصي على المشي والحركة البسيطة داخل المنزل.
  • اهتمي بالنظافة اليومية وحافظي على مكان الجرح نظيف بالماء الدافئ والصابون ولكن دون تدليك أو فرك ولكن انتبهي فلا يمكنك الاستحمام بعد الولادة القيصرية إلا بعد زيارة الطبيب الأولى بعد الولادة، والاطمئنان على الجرح فلا يمكنك الاستحمام إلا بعدما يأذن الطبيب.
  • حافظي على جفاف مكان الجرح وغطيه بقطعة شاش إذا كانت الملابس تسبب حكة لمكان الجرح وغيري الشاش كل يوم ليبقى مكان الجرح جافًا ونظيفًا.
  • احصلي على قسط كافٍ من النوم، نامي عندما ينام طفلك واستعيني بأفراد الأسرة في رعاية المولود لتتمكني من الحصول على قدر كافٍ من الراحة.
  • ابتعدي عن الأنشطة الشاقة مثل الجري والتمارين الرياضية لمدة 6 أسابيع وحتى يأذن الطبيب.
  • تجنبي الوقوف والجلوس كثيرًا والتمارين التي ترهق العضلات لمدة 6 أسابيع وحتى يأذن الطبيب لاستحمام بعد الولادة القيصرية.

متى يلتئم جرح العملية القيصرية؟

تحتاج فترة التعافي من عملية الولادة القيصرية مدةً أطول من تلك التي تحتاجها الولادة الطبيعية. ومن الطبيعي الشعور بالتعب بعد العملية وعدم الراحة، فإلى جانب التعب الناتج عن الخضوع للعملية، هناك تعب الاهتمام بطفلك.

لتسريع التئام جرح العملية القيصرية، لا بدّ مما يلي:

  • استريحي قدر الإمكان ومتى أمكن في الفترة الأولى.

  • ضعي كل ما تحتاجينه لك ولطفلك في متناول يدك.

  • تجنبي رفع أي شيء وزنه أثقل من وزن طفلك، تحديدًا في الأسابيع القليلة الأولى.

  • تجنبي النهوض مباشرةً بعد الجلوس في وضعية القرفصاء.

  • استشيري طبيبك حول الحاجة لتناول مسكنات الألم لتهدئة الجرح

  • استشيري طبيبك حول وضع ضمادة ساخنة على الجرح لتهدئته

  • تجنبي ممارسة الجنس لمدة 6 أسابيع على الأقل بعد عملية الولادة القيصرية للوقاية من العدوى

  • تجنبي قيادة السيارة لأسبوع أو أسبوعين على الأقل، وقد تحتاجي فترة أطول من ذلك حتى تستطيعي استخدام الفرامل والالتفات براحة مجددًا أثناء القيادة.

متى الاستحمام بعد العملية القيصرية
متى الاستحمام بعد العملية القيصرية

وقاية جرح الولادة القيصرية من العدوى

هناك مجموعه من النَّصائح التي يُمكن اتّباعها لوقاية جرح الولادة القيصريّة من العدوى والالتهاب.

ومن هذه النصائح:

  • تجنُّب ترك انثناءات الجلد تُغطّي منطقة جرح الولادة.
  • تجنُّب ارتداء الملابس الضيقة، أو وضع غسولات البشرة على الجرح.
  • الالتزام بجرعات المضادّ الحيوي في حال تمّ وصْفه من قِبل الطبيب.
  • اللّجوء إلى العناية الطبيّة في حال ظهرت أعراض العدوى على الجرح، كظهور القيح، أو الانتفاخ، أو الشعور بألم في منطقة الجرح.
  • مُتابعة درجة حرارة الجسم باستخدام ميزان الحرارة الفموي، واستشارة الطبيب في حال تجاوزت درجة الحرارة 37.7 درجة مئوية.

الآن بعد أن تعرفتِ إلى إرشادات الاستحمام بعد الولادة القيصرية، احرصي على المتابعة المستمرة مع طبيبكِ وسؤاله عن الوقت المناسب للاستحمام وغمر الجسم بالماء بعد الولادة القيصرية.

إذ يقرر الطبيب ذلك بعد فحص الجرح والتأكد من التئامه تمامًا.

وفي الختام فإن مرحلة الولادة وما بعدها من أكثر المراحل التي تحتاج فيها المرأة للدعم، خاصة إذا كانت أماً لأول مرة.

والعملية القيصرية من العمليات الصعبة بعض الشيء والتي تتطلب العناية المكثفة بالأم حتى تمام التعافي.

قد يهمك أيضاً: تجربتي مع حبوب رويال جيلي 

التعليقات مغلقة.