الحمل خارج الرحم | الأسباب والأعراض وكيفية العلاج

101

يصادف الحمل خارج الرحم العديد من النساء حول العالم. حيث تعتقد الحامل بأن ما يجري معها هو حمل طبيعي ومؤكد، كما أنها تشعر بمعظم الأعراض الحملية. لكن تتفاجأ بعد وقت قصير بأنه حمل خارج الرحم ويحتاج للإزالة حتى لا يسبب لها أي مشاكل صحية خطيرة.

وفي هذا المقال سوف نتعرف وإياك عزيزتي عبر موقع روزيات على أسباب وأعراض الحمل خارج الرحم والكثير من التفاصيل المرتبطة به.

الحمل خارج الرحم

هو أحد الحالات التي تصيب حمل واحد من كل 50 حالة حمل، حيث تستدعي الحالة الطبيعية للحمل التصاق البويضة الملقحة بالرحم لتتمكن من إكمال نموها بشكل صحيح.

ويحدث الحمل خارج الرحم أو المهاجر كما يسمى علميًا عندما تنتقل البويضة المخصبة خلال قناة فالوب ولكن تلتصق بجدار الرحم.

ويطلق أيضا علية الحمل البوقي وذلك لأن المكان الأكثر شيوعاً لحدوثه يكون في قناة فالوب وهي على شكل بوق.

ونسبة حدوث منخفضة جداً فهي تمثل 2% وهذا يعني أن من بين 100 امرأة حامل يوجد إحتمال أن يصاب 2 فقط منهم بهذا النوع من الحمل، ولكن عند الإصابة به يجب عليها الذهاب للعلاج الفوري لما قد يسببه من مخاطر عندما يستمر خارج الرحم لمدة طويلة.

ومن أهم المخاطر التي يسببها الحمل المهاجر لفترة طويلة هو تمزق قناة فالوب مما يسبب نزيف داخلي وكذلك العدوى وفي أشد الظروف قد يسبب الموت إذا لم يعالج لفترة أطول.

الحمل خارج الرحم
الحمل خارج الرحم

قد يهمك أيضاً: متى اقوم بأعمال المنزل بعد الولادة القيصرية وكيف أعتني بالجرح

أعراض الحمل خارج الرحم

يتشابه الحمل خارج الرحم في كثير من أعراضه مع الحمل الطبيعي، إلا أنّ هناك مجموعة من الأعراض الأخرى التي تميزه، من ضمنها:

  • الشعور بألم في الحوض، وأسفل البطن والظهر.
  • الإحساس بالدوخة والتعب.
  • نزيف مهبلي.

أما في حال تمزق قناة فالوب، سيكون هناك أعراض أخرى من ضمنها:

  • الإغماء.
  • ألم الكتف.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الشعور بضغط في منطقة المستقيم.
  • الشعور بألم شديد في أسفل البطن.
  • وفي هذه الحالة لا بد من زيارة المشفى بالسرعة القصوى لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

أسباب الحمل خارج الرحم

يعتبر السبب الأكثر شيوعًا لحدوث الحمل خارج الرحم ما يسمى بالحمل البوقي، والذي يحدث عندما تتوقف البيضة المخصبة في طريقها إلى الرحم. ويعود ذلك إلى عدة أسباب أهمها تلف قناة فالوب نتيجة التشوه أو الالتهاب. وقد تكون هناك أسباب أخرى ناتجة عن التطور غير الطبيعي للبويضة المخصبة، أو نتيجة الاختلالات الهرمونية.

وهناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر حدوث الحمل المهاجر، من بينها:

  • خوض تجربة الحمل خارج الرحم مسبقًا: إذ أنّ حدوث هذا النوع من الحمل سابقًا، قد يجعلك أكثر عرضة للمرور به مرةً أخرى.
  • الإصابة بالتهاب أو عدوى: فهناك العديد من الأمراض المنقولة جنسيًا والتي تزيد من خطر حدوث الحمل خارج الرحم، من ضمنها مرض السيلان والكلاميديا.
  • علاجات الخصوبة: وفقًا للدراسات التي أجريت قد يكون العقم بحد ذاته واحدًا من أسباب الحمل خارج الرحم. وذلك تحت تأثير العلاجات التي تجرى في هذه الحالة، ومن ضمنها الإخصاب ضمن المختبر.
  • جراحة البوق: قد تجرى بعض أنواع الجراحة في حالات انسداد أو تلف قناة فالوب بقصد تصحيح الوضع. ولكن للأسف قد يتسبب ذلك بنتائج عكسية تمامًا.
  • بعض وسائل منع الحمل: حيث أشارت الدراسات إلى أنّ هناك العديد من حالات الحمل المهاجر المرتبطة باستخدام اللولب الرحمي. وكذلك في الحالات التي يتم فيها ربط القناتين لدى المرأة كنهج في تحديد النسل.
  • التدخين: يعد التدخين عاملًا من عوامل زيادة حالات الحمل خارج الرحم. وخاصة في حال تدخين السجائر بكثافة قبل الحمل مباشرةً.

أسباب غير صحيحة

  • الحمل خارج الرحم ليس وراثيًاإنّ وجود أحد أفراد أسرتك المقربين ممن يعانون من الحمل المهاجر، لا يعني بالضرورة احتمالية إصابتك به. إذ أنّه لا يعتبر حالة وراثية تنتقل من الآباء إلى الأبناء.
  • ليس للإجهاض علاقة بالحمل خارج الرحمإنّ واحدة من كل خمس حالات من الحمل معرضة للإجهاض خلال الثلث الأول من الحمل. إلا أنّ ذلك لا يرتبط بأي شكل من الأشكال مع الحمل خارج الرحم. وذلك سواءً كان الإجهاض لأسباب غير معروفة، أو لقرار شخصي.
  • لا علاقة للتمارين الرياضية بهذا الحملفقد يعمد الكثيرون في حياتهم إلى ممارسة تمارين رياضية مكثفة لأسباب معينة. إلا أنّه يمكننا طمأنتك حول عدم وجود رابط بين الحمل المهاجر و ممارسة هذه التمارين.
  • لا يرتبط الحمل خارج الرحم بالطيرانإذ ليس هناك أي دلائل تشير إلى ارتباط السفر بالطائرة مع الحمل خارج الرحم. إلا أنّ ذلك لا ينفي وجوب عدم السفر في الحالات التي تكونين فيها حاملًا، سواء داخل الرحم أو خارجه.

قد يهمك ايضاً: كيف اعرف اني حامل قبل الدورة من خلال علامات بسيطة

تشخيص الحمل خارج الرحم

يتم تشخيص حالة الحمل المهاجر عبر التأكد من الحمل أولًا، ومن ثم تحديد مكان الحمل، ويتم ذلك وفق الاختبارات التالية:

  • اختبار البول: ويمكن أن يتم ذلك منزليًا عبر التبول على شريط الاختبار، أو في المخبر عبر تحليل عينة البول.
  • فحص الدم: حيث يتم أخذ عينة من الدم وفحصها، للتأكد من نسبة الهرمون التناسلي المشيمي البشري الموجودة فيها، وهو الهرمون الذي يزداد إفرازه خلال الحمل.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية: حيث يتم تصوير منطقة الرحم وما حولها، لمعرفة مكان انغماس البويضة الملقحة.

وفي معظم الحالات يتم الكشف عن الحمل خارج الرحم خلال الأشهر الثلاثة الأولى منه، وغالبًا ما يتم التأكد منه في الأسبوع الثامن من الحمل.

وللأسف ليس هنالك من خطوات لمنع الحمل المهاجر، وكل ما يمكن القيام به هو تقليل احتمالية حدوثه عبر الحفاظ على وزن صحي، واتباع نظام غذائي جيد، والابتعاد عن التدخين.

ما مدى خطورة الحمل المهاجر

الرحم هو المكان الوحيد القادر على تأمين مكان صحي ومناسب لنمو الجنين، إذ انّه يملك من المرونة ما يمكنه من التمدد أثناء نمو الجنين.

في حين أنّ الأمر ليس كذلك لقناتي فالوب، فهما ليستا مرنتين، مما قد يؤدي إلى انفجارهما في هذه الحالة، الأمر الذي سيعرض المرأة لخطر النزيف الداخلي مما سيهدد حياتها.

لذلك لا بد من التدخل الطبي الفوري في مثل هذه الحالات. كما أنّ الحمل المهاجر هو خيار مستحيل لحياة الجنين.

وكل ما يمكن القيام به في هذه الحالة من علاجات طبية يكون الهدف منها هو حماية حياة الأم ليس إلا.

علاج الحمل خارج الرحم

لن يسمح الحمل خارج الرحم بنمو الجنين بشكل طبيعي، كما أنّه قد يهدد حياة الأم، لذلك لا بد من إزالة الجنين بالسرعة القصوى.

هذا وتختلف آلية العلاج المتبعة وفقًا لمكان الحمل ودرجة تطوره، حيث يشمل العلاج الإجراءات التالية:

العلاج الدوائي

عند عدم احتمالية حدوث مضاعفات فورية، سيلجأ الطبيب إلى وصف أدوية لإيقاف نمو الخلايا سريعة الانقسام وتجنب الانفجار ومن بينها الميثوتريكسات.

حيث سيتم إجراء اختبارات دم للتأكد من مدى فعالية هذا الدواء، وسيتسبب ذلك بطبيعة الحال بحدوث أعراض مشابهة للإجهاض كالنزيف والتشنج وغير ذلك.

سيمنعك هذا الدواء من الحمل لبضعة شهور أخرى بعد تناوله، إلا أنّه خيار مفضل عن الجراحة في مثل هذه الحالات، تجنبًا لمخاطر تلف قناة فالوب.

علاج الحمل المهاجر
علاج الحمل المهاجر

الجراحة

وفي هذا الإجراء سيعمد الطبيب الجراح إلى شق البطن وإدخال كاميرا صغيرة من هذا الشق.

ومن ثم العمل على إزالة الجنين وإصلاح التلف في قناة فالوب في حال وجوده. ومن المحتمل أيضًا أن يعمل الطبيب على إزالة قناة فالوب في حال كانت تالفة.

ما احتمالية الحمل الطبيعي فيما بعد

قد يكون خطر حدوث حمل آخر خارج الرحم كبيرًا في حال مررت به سابقًا، إلا أنّ ذلك لا ينفي حدوث حمل طبيعي في المستقبل، حيث يتوقف ذلك على سبب الحمل المهاجر وآلية علاجه.

وغالبًا ما يحدث الحمل بسرعة بعد العلاج، ولكن يفضل الانتظار حوالي ثلاثة أشهر بعد ذلك، للتأكد من شفاء قناة فالوب.

قد يهمك أيضاً: اعراض الحمل قبل الدورة كيف اتأكد أن هذه الأعراض دليل الحمل

العناية المنزلية بعد الحمل خارج الرحم

سيطلب منك الطبيب المحافظة على مكان الجرح نظيفًا وجافًا، والتأكد من عدم حصول نزف، أو رائحة كريهة، أو احمرار أو تعفن في المكان.

وقد تضم الأسابيع الستة التالية للجراحة حدوث جلطات دموية صغيرة ونزيف مهبلي خفيف، لذا سيعمل طبيبك على إلزامك بمجموعة من الإجراءات هي:

  • عدم رفع الأغراض الثقيلة التي يزيد وزنها عن 10 أرطال.
  • الوقاية من الإمساك عبر شرب كميات كافية من السوائل.
  • الاستراحة جيدًا بعد الاسبوع الأول من الجراحة، وتجنب القيام بعلاقة جنسية، حيث تعود المرأة تدريجيًا بعدها لمزاولة حياتها العادية، ولكن وفق إجراءات الطبيب.

هل تنزل الدورة مع الحمل المهاجر 

لا، في الحمل خارج الرحم تنقطع الدوره مثل الحمل الطبيعي.

أما عن لون إفرازات الحمل خارج الرحم فهي:

الإفرازات الحمراء أثناء الحمل تتطلب إستشارة الطبيب ،خاصةً إذا كان النزيف شديدًا، أو يحتوي على جلطات، أو يحدث جنبًا إلى جنب مع التشنج وآلام في البطن. لأنها قد تشير إلى الإجهاض أو الحمل المهاجر.

قد يكون سبب الإفرازات الحمراء أقل خطورة، خاصة إذا كانت فى أول 3 شهور من الحمل

قد يشير النزيف في آخر فترة من الحمل إلى مشاكل خطيرة أو مخاض مبكر، وهو ما يتطلب عناية طبية فورية

أما أعراض النزيف الداخلي للحمل خارج الرحم فتظهر عندما يحدث النزيف الداخلي عند التمزق في قناة فالوب، ويكون النزيف ثقيلاً جداً ومصحوباً بألم شديد، وغالباً لا تظهر أي علامات تحذيرية قبل حدوثه.

لكن من الصعب إكتشاف الحمل المهاجر من الأسبوع الأول من الحمل

الفرق بين الحمل الطبيعي وبين الحمل خارج الرحم

في الحمل الطبيعي،حيث يطلق المبيضان البويضة في ( قناة فالوب )، وذلك إذا التقت البويضة بالحيوان المنوي.

فإن البويضة المخصبة تمر في الرحم وتستمر في النمو خلال الأشهر التسعة القادمة.

ولكن في حالة حمل واحدة من كل 50 حالة ، تظل البويضة الملقحة في قناة فالوب حيث تسمى هذه الحالة الحمل المهاجر في حالات نادرة.

حيث تلتصق البويضة الملقحة بأحد المبيضين أو بأعضاء أخرى، كما أنّ الحمل خارج الرحم حالة طارئة تتطلب العلاج ويمكن أن تعرض حياة الأم للخطر.

وفي الختام كانت هذه أهم الأفكار حول الحمل خارج الرحم من أسباب وأعراض وسبل العلاج الممكنة. يمكنك الاطلاع عليها عزيزتي وإضافتها لمخزونك من المعلومات لتكون دليلا لك في التأكد من نوعية حملك وطبيعته واستمراره بالشكل السليم والصحيح  

قد يهمك أيضاً: تجربتي مع غرسة منع الحمل ميزاتها وآثارها الجانبية

التعليقات مغلقة.