زيت الليمون العطري كلّ ماتحتاج معرفته عن هذا المنتج الرائع

19

يعتبر زيت الليمون العطري مكونّاً طبيعياً للعلاجات المنزلية، يستخرج من قشر الليمون الطازج من خلال عملية الضغط البارد التي تقوم بوخز القشرة وتدويرها عند إطلاق الزيت.

فوائد زيت الليمون العطري:

يقلل من أعراض الاكتئاب:

قد تكون لاحظت أنّه عند استخدام الليمون في المنزل يشعرك بالاسترخاء ويعدّل مزاجك، حيث تلعب رائحة الليمون دور المهدئ، ويعدّ زيت الليمون العطري الأكثر فعالية لتخفيف التوتر والقلق.

يخفف أعراض الغثيان الصباحي:

الغثيان والقيء من أعراض الحمل الأكثر شيوعاً، قد يقلل زيت الليمون من شدة هذه الأعراض بحسب دراسة أجريت على 100 امرأة حامل حيث قلل زيت الليمون مستويات الغثيان بنسبة كبيرة.

يجعل البشرة صحيّة أكثر:

يقلل البكتيريا الضارة التي تنمو على البشرة، وهو فعّال جداً في تنظيف الجروح الصغيرة موضعياً.

وأكدت أبحاث على تأثير سيروم الليمون على البكتيريا المسببة للعدوى حيث يمنع التهاب الجلد،  كما أنّ له خصائص وقائية مضادة للأكسدة تفتح لون البشرة وتحافظ عليها.

قد يهمك أيضاً: فوائد الزنجبيل الرائعة.

زيت الليمون
زيت الليمون

زيت الليمون يسكّن للألم:

يستخدم هذا السيروم العطري في العلاج بالروائح كمسكن طبيعي، حيث يحوي على تأثيرات مضادة للاجهاد والاكتئاب، ولهذا الزيت ارتباط بكيفية مساعدة جسمنا على تفسير الألم دون خوف.

يساعد على التنفس بسهولة ويسكن التهاب الحلق:

عند الإصابة بنزلات البرد أو التهاب الحلق فإنّ زيت الليمون هو علاج منزلي مناسب جداً.

يمكن تسخينه قليلاً وإطلاق رائحته المنعشة لتحصل على الراحة.

فخصائصه تساعد على استرخاء عضلات الحلق، فاحتواؤه على مضادات الأكسدة وفيتامين C تعمل على تهدئة نزلات البرد.

فالعلاج به فقط عن طريق التنفس لأن تناول الزيوت العطرية ليس آمناً.

زيت الليمون يساهم في زيادة التركيز:

يعمل على تحسين المزاج كما يعمل على تحسين التركيز وزيادة القوة الإدراكية للمصابين بالزهايمر.

فعال في علاج حبّ الشباب:

فعند تطبيقه موضعياً يمكنه أن يقتل البكتيريا التي تحاصر المسام وتسبب الحبوب والبثور.

كما أنّه ينقي البشرة من خلال مضادات الاكسدة وفيتامين C.

حيث يقشّر بلطف خلايا الجلد الميتة.كما أن خصائصه العلاجية تساعد عبى التعافي بسرعة من ندبات حب الشباب.

يساعد على التئام الجروح:

بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة ومضادات الميكروبات فإنه ينتمي إلى أهم خيارات الإسعافات الأولية.

حيث يمكن تنظيف الجرح أو كشطه بزيت الليمون المخفف لتطهيره، وإيقاف العدوى مما يساهم في التئام الجرح بسرعة.

مضاد للفطريات:

يحوي على مركبات مضادة للفطريات في بعض حالات القلاع وعدوى القدم والعدوى الفطرية، لذا يمكن استخدامه موضعياً.

زيت الليمون
زيت الليمون

مضار زيت الليمون:

يعتبر هذا السيروم آمناً للاستخدام الموضعي وللعلاج بالروائح لكنه:

  • يجعل البشرة أكثر حساسية ويسبب لها التهيج الناتج عن أشعة الشمس لذلك من المهم عدم التعرض للشمس عند استخدامه أو عند استخدام أي زيت عطري آخر.
  • قد يسبب السميّة الضوئية التي ينتج عنها احمرار مؤقت في البشرة وكأنها حروق شمس.
  • ربما يسبب إحساساً بالحرق والوخز على المنطقة التي طبّق عليها.
  • له أثر سام عند تناوله أو استخدامه بشكل مباشر.

كيفية استخدام زيت الليمون:

حتى نستفيد من مكوناته ونستخلص فوائده بأمان يجب نشره أو استخدامه موضعياً.

يمكن نشره مم خلال وضع بضع قطرات في جهاز موزع للروائح، في منطقة جيدة التهوية ولمدة لا تزيد عن نصف ساعة.

أو يمكن خلطه مع زيت ناقل مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند، ويجب اختباره على منطقة صغيرة من الجلد قبل تطبيقه فإذا سبب أي تهيج أو احمرار لا يمكن استخدامه.

ومن المهم غسل البشرة جيدا منه قبل التعرض لأشعة الشمس.

وأخيراً يعتبر هذا السيروم من أهم العناصر التي تستخدم كمضادة للميكروبات والالتهابات وتعزيز الحالة المزاجية وتقليل التوتر.

وعلى الرغم من أنّه منتج طبيعي إلا أنه لا يجب استخدامه على البشرة بدون زيت ناقل، كما أنه لا يعدّ بديلاً عن علاج الطبيب إنما يعنل كمكمل للروتين الصحي المنتظم.

قد يهمك أيضاً: تعطير الجسم بأفضل الزيوت الطبيعية.

التعليقات مغلقة.