جدول السعرات الحرارية في التمر وأهم أنواعه وفوائده لصحة الجسم

38

يختلف جدول السعرات الحرارية في التمر باختلاف أنواعه، فكل نوع يتميز عن الآخر بنسبة الحريرات الموجودة فيه وكذلك السكريات ونسبها المتنوعة.

ويرغب الناس بمعرفة كميات العناصر الغذائية الموجودة في حبات التمر وذلك لمعرفة فيما إذا كان خياراً صحياً.

وخاصة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم أو من يتبعون نظاماً غذائياً لخسارة الوزن.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف بشكل أوسع على كميات السعرات الحرارية الموجودة في التمور إضافة إلى ذكر أهم الفوائد الصحية لهذه المادة الغذائية.

جدول السعرات الحرارية في التمر

يعتبر التمر أحد أنواع الحلوى اللذيذة والغنية بالسكر الطبيعي، وبالرغم من إقبال الناس على تناوله إلا أن البعض منهم

يعتقد بأنه غير مفيد لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات.

وفيما يلي جدول بكمية السعرات الحرارية الموجودة في عدة أنواع من التمر ليتأكد منها من يرغب في تناول التمر

وليعرف النوع المناسب لخياراته الصحية.

أنواع التمر الفركتوز الغلوكوز السكروز المجموع
التمر البرحي 27.6 29.7 غير محدد 57.3
دقلة نور 19.6 19.9 23.8 63.3
التمر الحلاوي 34.5 40.5 4.4 79.4
الخضري 34.8 40.5 4.1 79.4
التمر المجهول 32 33.7 0.5 66.2
الزهيدي 35.9 30.1 11.6 77.6

 

قد يهمك أيضاً: زيت الحلبة وفوائده وآثاره الجانبية إلى جانب معلومات أخرى مفيدة

أنواع التمور

"<yoastmark

يعد التمر واحداً من أنواع الفاكهة الطبيعية ذات المذاق الحلو، كما أنه أحد الخيارات الصحية للعديد من الأشخاص

وخاصة إذا تم تناوله باعتدال ودون الإفراط فيه.

حيث يوفر التمر مجموعة هامة من المغذيات الطبيعية التي ترفد الجسم بمجموعة من الفيتامينات والمعادن وكذلك الكربوهيدرات.

وتختلف أنواع التمور عن بعضها البعض بنسبة السكريات الموجودة في كل منها، ومن أشهر الأنواع نذكر ما يلي:

التمر البرحي:

يعد هذا النوع من التمور ذات المذاق الحلو والملمس الناعم والطري جداً بالنسبة لغيره من الأنواع.

أما بالنسبة لحجم ثمراته فهي تتراوح بين الحجم الصغير إلى الحجم المتوسط.

ويمتاز التمر البرحي بنضوجه المتأخر بالنسبة لغيره من أنواع التمور الأخرى.

الديري:

وهو من التمور الناعمة وذات المذاق الحلو والواضح جداً ويتراوح حجم ثمرة التمر المستطيلة من الحجم المتوسط إلى الكبير.

وتمتاز حبات هذا النوع بأنها طرية اللب ولها قرة حمراء تميل إلى اللون البني عند النضج، وثم تصبح بلون أسود.

كما أنها تنضج بشكل نهائي في منتصف الموسم.

دقلة نور:

يتميز هذا النوع بثمراته شبه الجافة ونكهته المميزة والحلوة وهي نكهة التمر الأصلية ويكون حجم حباته من المتوسط إلى الكبير نوعاً ما.

وتمتاز حبات تمر دقلة نور بقشرتها التي تأخذ لوناً بنياً داكناً عند تمام نضجها.

ويعتبر هذا النوع من التمور المستخدمة في الطبخ، كما أنه يمتاز بنضوجه المتأخر.

التمر الحلاوي:

وهو تمر ذو ملمس ناعم ومذاق يشبه مذاق العسل، وسمي حلاوي نسبة إلى حلاوته العالية.

ويتراوح حجم ثمرات التمر هذه من الحجم الصغير إلى المتوسط.

كما يتصف بقشرته البنية المائلة إلى اللون الذهبي اللامع، كما أنه ينضج في منتصف الموسم.

الخضري:

وهذا التمر ناعم وطري وحلو المذاق ولكن بمعدل أقل من غيره، وتتراوح ثمراته بين الحجم المتوسط إلى الكبير.

يمتاز بقشرته البرتقالية المائلة إلى البني الفاتح، كما يعد من أهم وأبرز التمور من حيث بنيته ومذاقه اللذيذ.

كذلك فإنه ينضج في منتص الموسم.

المجهول:

وهو من التمور الحلوة واللذيذة ويمتاز بقوامه الليفي وتتراوح ثماره من الحجم الكبير إلى الحجم الكبير جداً.

كما أن قشرته تتلون من اللون العنبري إلى البني المحمر عند النضج.

ويمتاز هذا التمر بأنه من التمور الرطبة التي تنضج بوقت مبكر.

الزهيدي:

وهذا التمر ذو مذاق حلو وشبه جاف، ويتصف بأن ثماره متوسطة الحجم بالنسبة لغيره من الأنواع، كذلك لديه قشرة ناعمة لامعة.

ويعتبر من التمور المستخدمة في الطبخ والخبز، كما أن ثمراته تنضج بوقت مبكر.

قد يهمك أيضاً: القيمة الغذائية للتمر بأنواعه.. ولماذا لا يمكننا أن نتخلى عنه؟

القيمة الغذائية للتمر

يحتوي التمر على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية الهامة للجسم من كربوهيدرات وألياف ومعادن وغيرها.

كما أنه مصدر هام للبوتاسيوم والمغنيزيوم والحديد، والحريرات التي ذكرناها في جدول السعرات الحرارية في التمر أعلاه.

وفيما يلي نسب العناصر الغذائية الموجودة في حبة التمر الواحدة:

  • السعرات الحرارية: 23 سعرة.
  • الدهون: 0.
  • الكربوهيدرات: 6 غرام.
  • الألياف: 0.6 غرام.
  • السكريات: 5 غرام.
  • البروتين: 0.2 غرام.
  • البوتاسيوم: 53 ملغ.
  • المغنيزيوم: 3.4 ملغ.
  • الحديد: 0.1 ملغ.
  • الصوديوم: 0.2 ملغ.

وفيما يلي سوف نقدم شرحاً مبسطاً عن المكونات الغذائية للتمر:

الكربوهيدرات:

تحتوي حبة التمر الواحدة على 6 غرام من الكربوهيدرات، ويأتي معظمها من السكريات.

حيث ان طعم الحلاوة في التمر يعود إلى النسبة العالية من سكر الفركتوز الموجودة فيه، إلا أنه قليل الحلاوة بالنسبة لسكر الغلوكوز.

إضافة إلى وجود ما يزيد عن نصف غرام من الألياف في حبة التمر، كذلك فإن محتوى السكر يتزايد مع نضج الثمار بينما تنخفض نسبة الألياف وقتها.

يعتمد معدل نسبة السكر في التمر على تنوعه ومستوى نضجه، وبالرغم من حلاوته الظاهرة إلا أنه يعتبر من الأغذية التي لا تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.

الدهون:

يعتبر التمر من أصناف الفاكهة الحلوة عديمة الدهون مما يجعله خياراً صحياً لدى الكثير من الأشخاص.

البروتين:

يحتوي التمر على كمية مقبولة من البروتين الذي يمد الجسم بها وبنسبة معتدلة ليلبي حاجته من البروتينات بالمشاركة مع المصادر البروتينية الاخرى.

الفيتامينات والمعادن:

يعد التمر مصدراً جيداً للبوتاسيوم والمغنيزيوم والحديد، كما يقدم للجسم مجموعة من الفيتامينات ومن أشهراها فيتامين B6، وأيضاً حمض الفوليك وحمض البانتو ثنيك.

كذلك يحتوي على نسبة عالية من مادة البوليفينول، وهو أحد مضادات الأكسدة التي لها دور في حماية الخلايا من التلف.

قد يهمك أيضاً: اعراض نقص فيتامين د وأهم أسبابه ووسائل علاجه المتاحة

فوائد التمر الصحية

"<yoastmark

يحتوي التمر بأنواعه المختلفة على العديد من المغذيات والمركبات الهامة التي تمنح الجسم فوائد عديدة ومن أهمها ما يلي:

التمر غذاء مناسب للقلب:

يقدم التمر البوتاسيوم بنسبة جيدة للجسم، فهو من العناصر الأساسية الداعمة للقلب والأوعية الدموية.

كما يتميز البوتاسيوم بأهميته ودوره الكبير في تخفيض ضغط الدم المرتفع.

إضافة إلى أن التمر يحتوي على نسبة قليلة من الصوديوم ونسبة جيدة من الألياف وهذه العوامل الثلاثة تجعل منه خياراً صحياً مناسباً لدعم صحة القلب.

تقوية العظام:

يعتبر التمر غنياً بعنصر المغنيزيوم الهام جداً في تكوين ونمو العظام، كما يرتبط نقص المغنيزيوم بزيادة مخاطر التعرض لهشاشة العظم.

وينصح الأطباء بالحصول على هذا العنصر من مصادر الغذاء عوضاً عن المكملات الدوائية.

إضافة إلى أن عنصر الحديد الموجود في حبات التمر يساهم في تقديم مخزون صحي ممتاز لنخاع العظام.

التمر يحافظ على مستوى السكر في الدم:

تساهم أنواع التمور المختلفة في منح الجسم كمية جيدة من السكريات التي تعوضه عن تناول السكريات الصناعية.

كما أن المداومة على تناول التمر يفيد في تخفيض السكر في الدم والمحافظة عليه.

مقاوم للالتهابات:

تعتبر التمور بخواصها ومركباتها العديدة من الخيارات الغذائية الصحية للجسم، حيث يحتوي التمر على نسبة عالية من مادة البوليفينول.

وهو أحد مضادات الأكسدة التي تقي الجسم من حالات الالتهاب المختلفة، كما أنها تساعد في مقاومة أي التهاب وتقضي عليه.

الوقاية من السرطان:

تعتبر التمور باختلاف أنواعها من الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب كما ذكرنا.

لذلك يجب تناولها بشكل دائم ومستمر للوقاية من الأمراض والأورام الخبيثة.

حيث أن التمر له قدرة مذهلة في إزالة الجذور الحرة ومقاومة مختلف أنواع السرطانات والوقاية منها.

وفي ختام هذا المقال كانت هذه أهم المعلومات عن جدول السعرات الحرارية في التمر، وكذلك تناولنا فيه أهم أنواعه وفوائده الصحية الهامة والتي نأمل أن تنال إعجابكم واستحسانكم وأن تجدوا فيها كل الفائدة والمنفعة.

قد يهمك أيضاً: بنادول كولد اند فلو مكوناته أنواعه ودواعي وموانع استخداماته

التعليقات مغلقة.