القيمة الغذائية للتمر بأنواعه.. ولماذا لا يمكننا أن نتخلي عنه؟

1٬604

التمر من أقدم النباتات في الطبيعة، ينمو على أشجار النخيل وينتمي إلى الفصيلة النخلية.

يتميز بقيمته الغذائية العالية الأمر الذي يجعله غذاءاً متكاملاً بفوائد عديدة، سواء تم تناوله وحيداً أو من خلال دمجه في نظام غذائي متوازن.

تتنوع أنواع التمور وتعرف بأسماء كثيرة  فهناك البلح والرطب والتمر الناضج، مع اختلاف مذاقها وحلاوتها.

وعلى الرغم من غنى هذه الفاكهة بالسعرات الحرارية إلا أنها مليئة بالعناصر الغذائية الهامة لنتعرف عليها في مقالنا هذا.

القيمة الغذائية للتمر الجاف

تعدّ التمور مكوّناً غذائياً هاماً منذ آلاف السنين، حيث يعتقد الكثير من الناس أنها من أقدم الفاكهة المزروعة.

بينما يمكن الاستمتاع بالتمر الطازج نجد الكثير من الناس يفضلون نكهة التمر الجاف، حيث تزيد عملية تجفيف التمر من مستويات بعض المعادن فيه .

يتوفر التمر الجاف بعدة أنواع مع اختلاف النكهات والنوع والعناصر الغذائية بحسب مكان وكيفية الزراعة.

وتشمل الأنواع المعروفة من التمور الجافة:المجدول والزهيدي ودجلة ويمكن العثور عليها في جميع أنحاء العالم.

كما تحوي التمور المجففة على سعرات حرارية وبروتين ودهون وكربوهيدرات وألياف وسكر.

كما أنها مصدر جيد للمغنزيوم والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد.

وأيضاً التمر المجفف غني بالبوليفينول وهي مركبات توفر العديد من الفوائد الصحية كتحسين الهضم وإدارة مرض السكري والوقاية من السرطان.

ويعد التمر الجاف من أغنى الفواكه بالبوليفينول.

القيمة الغذائية للتمر
القيمة الغذائية للتمر

الفوائد الصحية للتمر الجاف

على اعتبار أنّ التمر الجاف مصدر كبير للألياف والمعادن، فمن المحتمل أن تخلق هذه الصفات بعض المضاعفات لدى الأشخاص الذين يعانون من حالة طبية معينة.

بالتالي يكشف البحث على الجانب الآخر العديد من النتائج الصحية الواعدة لأولئك الذين يتناولون التمر الجاف على أساس منتظم

فوائد الحمل

يقدم التمر الجاف مجموعة متنوعة من الفوائد للمرأة في مرحل الحمل المتأخرة، حيث يساعد محتواه العالي من األياف في علاج الإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي التي تعاني منها النساء غالباً.

فضلاً عن أنّ التمر الجاف هو الخيار الأفضل لتحفيز المخاض بشكل طبيعي، وتشير الأبحاث إلى أنّ تناول التمر بأشكال متعددة قد يحدّ من الحاجة للتحريضات الطبية.

زيادة الطاقة

التمر الجاف غنيّ بالحديد ولأن نقص الحديد من الأمور الشائعة جداً التي تسبب الإرهاق للأشخاص الذين يعانون من نقصه في نظامهم الغذائي.

نتيجةً لذلك فإنّ تناول التمرالجاف يوفر محتوىً عالٍ من الحديد والكربوهيدرات الموجودة في التمور الجافة والتي تعطي دفعة مفيدة من الطاقة.

مخاطر التمور الجافة

قد تحوي التمور الجافة على مستويات عالية من البوليفينول والمعادن والألياف وهذه المواد الغذائية قد تكون مقلقة لبعض الأشخاص.

وأيضاً فإن احتواء التمر الجاف على مستويات عالية من الكبريتات هو مصدر قلق إضافيّ للأشخاص الذين يعانون من مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية.

يحوي التمر المجفف نسبة عالية من السكر لأن عملية التجفيف تزيد من محتوى السكر، فإن كانت نسبة السكر في الدم مصدر قلق فيجب الالتزام بتناوله باعتدال.

القيمة الغذائية للتمر السكري

التمر السكري ذو ملف غذائي ممتاز، فهو ينحدر من فصيلة خاصة من أشجار النخيل، ويعدّ من ألذ أنواع التمور ويتميز بمذاقه الحلو ولونه الذهبي المائل للبني.

وقوامه هش ورطب ويحتوي على قيم غذائية وفوائد متنوعة للجسم ومنها:

القيمة الغذائية للتمر
القيمة الغذائية للتمر

 يرفع مستوى السكر في الدم

يساعد تناول التمر السكري على رفع مستويات السكر المنخفضة في الدم، لذلك فهو مفيد جداً ويوصف للأشخاص الذين يعانون من انخفاض السكر المتكرر.

يحسّن الهضم

يساعد تناول التمر السكري على تحسين عملية الهضم ومحاربة الإمساك لأنه مصدر ممتاز وغني بالألياف الطبيعية.

يعزز المناعة

لأن التمر السكري يحتوي على كميات عالية من البوتاسيوم بالتالي فهو يوفر سكريات بطيئة الامتصاص.

بالإضافة لتوفيره مجموعة من العناصر الغذائية الأساسية، فهو مصدر جيد للألياف والبروتين والمعادن بما في ذلك المغنزيوم والمنغنير والسيلينيوم.

يمنع تساقط الشعر

يحتوي التمر السكري على نسب مرتفعة من البروتينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الشعر ليتمتع بصحة جيدة وبالتالي يقلل من مشاكل تساقط الشعر وضعف جذوره.

خفض مستويات الكولسترول الزائدة

وذلك لأن التمر السكري غنيّ بالدهون الصحية لذلك فهو يعمل على إذابة الشحوم وتخفيف نسبة الكولسترول الغير صحية في الدم.

يحفز الولادة الطبيعية

يساعد تناول التمر السكري في الأشهر الأخيرة من الحمل على تحفيز وتوسيع عنق الرحم وخفض الحاجة للجوء إلى تحفيز الولادة.

فهو يشكل محفزاً طبيعياً، كما أنّه قد يساعد تقصير فترة المخاض.

يحارب فقر الدم

التمر السكري غني جداً بالحديد مما يجعله العلاج الصحي والطبيعي لحالات عوز الحديد عند الكبتر والصغار.

التمر السكري وخسارة الوزن

قد يزيد استهلاك الطعام الغير صحي  وأسلوب الحياة الغير مستقرة  من خطر زيادة الوزن.

ورغم أن التمر السكري غني بالسكريات بنسبة عالية إلا أنّه أيضاً غني بالألياف التي تساعد على كبح الشهية.

وبالتالي يساعد على خفض الوزن والتخلص من الكيلوغرامات الزائدة في الجسم.

فضلاً عن كونه غني بالبروتينات التي تساعد في الحفاظ على اللياقة البدنية ومدّ الجسم بالطاقة اللازمة.

لذلك فلا بأس من تناول 6 حبات من التمر السكري يومياً

القيمة الغذائية للرطب

الرطب هو من أنواع تطورالبلح، فعندما ينضج البلح أيّاً كان نوعه، وتصبح قشرته رقيقة، ويتحول إلى اللون البني أو الأصفر فإنه يصبح رطباً، وعندما يفقد الرطب جزءاً كبيراً من الماء الموجود فيه يسمى تمراً.

الرطب
القيمة الغذائية للتمر
  • يحتوي الرطب على قيمة غذائية عالية لأنه مكون من الفيتامينات والمعادن والعديد من العناصر الغذائية الأخرى.
  • يمكن الحصول على نسبة عالية من الماء عند تناول الرطب.
  • كل 100 غرام من الرطب تحوي على 2 جرام من البروتينات التي تعمل على المساعدة في  بناء الجسم.
  • يحتوي الرطب على نسبة عالية من الألياف التي يحتاجها الجهاز الهضمي.
  • فيه نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات.
  • يحوي على نسبة عالية من العناصر المعدنية المختلفة التي تعمل على المساعدة في تقوية الجسم ومدّه بالطاقة والنشاط، مثل الكالسيوم والمغنزيوم والصوديوم.
  • يحتوي الرطب على فيتامينات B1 و B2 التي تساعد في تغذية الجسم.
  • يساهم تناول الرطب في الشعور بالشبع لفترات طويلة وبالتالي يؤدي إلى تقليل الوجبات التي يتم تناولها.
  • يساعد الرطب على المساعدة في حماية الجسم من الأمراض لأنه يعمل على دعم وتقوية الجهاز المناعي
  • يحسّن الرطب من صحة القلب والأوعية الدموية ويمنع حدوث التجلطات ومشاكل الشرايين.
  • يساعد تناول الرطب على التخلص من الدهون التي تتراكم في الجسم مما يجعله مناسباً لتقليل الوزن.
  • يحتوي الرطب على مضادات الأكسدة التي تساهم في حماية الجسم من السرطانات المختلفة.
  • يوفر الرطب التغذية المناسبة للجسم ويمده بالطاقة من أجل العمليات الحيوية.
  • يجب الانتباه من أنّ الإفراط في تناول الرطب قد يسبب مشاكلاً في الجهاز الهضمي  كالانتفاخات والإسهال.
  • وقد يؤدي تناوله بكثرة لحدوث الحساسية والطفح الجلدي  والتورمات والحكة الجلدية.

اقرأ أيضاً : بديل التمر في الكيتو وكيف يمكن تناوله بدون إفساد النظام الغذائي

جدول السعرات الحرارية في التمر

يعتبر التمر غنيّاً بالقيم الغذائية المختلفة حيث يحتوي على نسبة جيدة من السكر الطبيعي وتبعاً للدراسات والتحليلات فإن كل 100 غرام من التمر تحوي على 282 سعرة حرارية بالإضافة إلى:

  • 2.45 غرام من البروتين.
  • 20.53 غرام من  الماء.
  • 0.39 غرام من الدهون.
  • 75.03 غرام من الكربوهيدرات.
  • 63.35 ميليغرام من السكر.
  • 8 غرام من الألياف.
  • 1.02 ميلغرام من الحديد.
  • 39 ميلغرام من الكالسيوم.
  • 43 ميليغرام من المغنزيوم.
  • 62 ميليغرام من الفوسفور.
  • 656 ميليغرام من البوتاسيوم.
  • 2 ميليغرام من الصوديوم.
  • 0.29 ميليغرام من الزنك.
  • 0.206 من النحاس.
  • 0.4ميليغرام من فيتامين سي.
  • 0.052 ميليغرام من الثيامين.
  • 1.274 ميليغرام من النياسين.
  • 0.165 ميليغرام من فيتامين B6
  • 75 ميكروغرام من لوتين والزياكسانثين.
  • 2.7 ميكروغرام من فيتامين ك.

اقرأ أيضاً: فوائد التمر للصحة العامة وأهم عناصره الغذائية الهامة

الكربوهيدرات في التمر السكري

التمر السكري ذو ملف غذائي ممتاز ولأنه جاف فيحتوي على سعرات حرارية أكثر من معظم الفاكهة الطازجة.

ولكن هذه السعرات الحرارية كلها مصدرها الكربوهيدرات فالتمر السكري فيه نسبة عالية جداً من الكربوهيدرات.

وإنّ السعرات الحرارية في 100غرام من التمر السكري تبلغ حوالي  277 سعرة حرارية.

موزعة كما يلي:

  •  كربوهيدرات 75 غرام.
  • ألياف 7 غرام.
  • بروتين 2 غرام.
  • بوتاسيوم 20%  من RDI.
  • مغنزيوم 14% من RDI.
  • نحاس 18% من RDI.
  • منغنيز 15% من RDI.
  • حديد 5% من RDI.
  • فيتامين ب6 حوالي 12% من RDI.

كلّ هذه العناصر والمكونات الغذائية مهمة جداً لجسم الإنسان ويعتبر الحصول عليها جميعها من مصدر واحد أمراً جيّداً.

وكأن التمر السكري عبارة عن موسوعة غذائية توفر فوائد صحية تتراوح من الهضم المحسن إلى انخفاض خطر الإصابة بالأمراض، ولذلك عدة طرق لإضافة التمر السكري للنظام الغذائي ومن أهمها التحلية الطبيعية في الأطباق المختلفة.

القيمة الغذائية للتمر :

بما أنّ التمر يحتوي على هذه النسبة العالية من المواد الغذائية المتنوعة  فهذا يعني أن له فوائد صحية كثيرة عند تناوله وتشمل:

يقلل من خطر الإصابة بالسرطان

إن تناول التمر يساعد على خفض خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان وذلك لاحتوائه على مجموعة من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات.

حيث وجد الباحثون أنّ مستخلص التمر يساعد في التقليل من تأثير الجذور الحرة وهي مركبات ضارة تزيد نسبة الإصابة بالأمراض المزمن، وبذلك يستهدف تأثير التمر نمو الأورام السرطانية في الجسم.

يعزز صحة القلب

يحتوي التمر على مجموعة من القيم الغذائية المهمة للحفاظ على صحة القلب، ومن بينها البوتاسيوم الذي بدوره يعدّ عنصراً أساسياً لتنظيم عمل القلب والأوعية الدموية كما أنّ له أثر كبير في خفض ضغط الدم المرتفع.

وأيضاً يحتوي التمر على نسبة منخفضة من الصوديوم والألياف وبالتالي نجده جيداً للمحافظة على صحة القلب.

مصدر للطاقة

يحتوي التمر على مستويات جيدة من السكر الطبيعي مثل الفركتوز والسكروز مما يساعد على مدّ الجسم بالطاقة.

لذلك يلجأ الكثيرون إلى التمر كوجبة خفيفة من أجل الحصول على طاقة خلال النهار فهي تساعدهم بالشعور بهذه الطاقة.

علاج لفقر الدم

يعتبر تناول التمر مفيداً لمن يعانون من فقر الدم، فهو يحتوي على مجموعة من القيم الغذائية المهمة لمرضى فقر الدم ومن أهمها الحديد.

وإن زيادة تناول التمر تسهم بشكل كبير في التقليل من أعراض فقر الدم الناتجة عن نقص الحديد.

يدعم الجهاز الهضمي

إنّّ تناول ثلاث حبات من التمر يومياً يساهم في توفير 18% من الحصة اليومية الموصى بها من الألياف الغذائية.

وبالتالي فإنّ هذه الألياف تدعم وظيفة الجهاز الهضمي وتقلل من خطر الإصابة بالعديد من المشكلات الهضمية.

ووجدت الدراسات أن تأثير استهلاك التمر على القناة الهضمية يحسّن حركة الأمعاء ويخفض مستوى المواد الكيميائية في البراز.

وهذا يعني أن تناول التمر من شأنه أن يقلل مشاكل الإمساك ويعالجها في حال الإصابة بها.

يحمي الدماغ

يوفر التمر مجموعة من الفوائد التي تتعلق بصحة الدماغ وذلك لوجود مركبات تساعد في تعزيز صحة الدماغ.

وتشير الأبحاث أنّ التمر يساعد في علاج مرض الزهايمر وذلك لقدرته على مكافحة الالتهاب والإجهاد التأكسدي للدماغ.

يحمي الجسم من الالتهابات

يحتوي التمر بأنواعه على نسبة كبيرة من البوليفينول التي تصنف من ضمن المركبات المضادة للأكسدة والتي بإمكانها حماية الجسم من الالتهابات المتنوعة.

يعزز صحة العظام

في التمر مجموعة مواد غذائية تساعد في تعزيز صحة العظام ومن أهمها المغنزيوم.

كما أنّ الحديد الموجود في التمر يساعد على توفير مخازن صحية لنخاع العظام.

القيمة الغذائية للتمر العجوة

 العجوة
القيمة الغذائية للتمر

تمر العجوة هو أحد انواع التمور الغالية التي تزرع بشكل حصري في المدينة المنورة والسعودية، ويتميز تمر العجوة بقوامه الطري والناعم ولونه المائل إلى البني الداكن القريب للأسود، بالإضافة إلى شكل الثمار الدائري ذو الحجم الصغير.

يعتبر تمر العجوة من الأنواع المميزة باحتوائها على نسبة عالية من العناصر الغذائية وذلك عند مقارنتها بأنواع التمور الأخرى.

ونتيجةً لذلك فإنّ القيمة الغذائية الموجودة في هذا التمر هي احتواؤه على  مجموعة من العناصر كالكربوهيدرات والبروتينات والمعادن الألياف الغذائية الذائبة وغير الذائبة.

والفيتامينات  مثل فيتامين ب و سي  والدهون والمركبات الكيميائية الهامة التي تقاوم العديد من الجوانب المرضية.

فضلاً عن غناه بالسكريات مثل الفركتوز والجلكوز والمالتوز وكلها سكريات فوائدها عظيمة لجسم الإنسان.

وبالتالي يساهم تمر العجوة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأكدت الدراسات أن هذا النوع من التمور يحتوي على العديد من العناصر من أهمها مضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما يثبط  هذا التمر نمو الخلايا السرطانية وخاصة تلك الموجودة في الثدي، كما يعمل على تقليل الإصابة بسرطان البروستات والكبد.

يخفف من الصداع وآثاره ويعمل على إراحة الدماغ والأعصاب، كما أنه يخفف من التعب البدني الناتج عن الجهد المبالغ فيه.

حيث يعاني الكثيرون من  التعب البدني بفعل العوامل الحياتية المختلفة لذلك يعمل تمر العجوة على التقليل من الإعياء والتعب الناتج عن الأنشطة البدنية.

100 غرام تمر كم حبة

يتميز التمر بقيمته الغذائية العالية الأمر الذي يجعله غذاءاً متكاملاً، مع الكثير من الفوائد عند دمجه بنظام غذائي متوازن، ومع تنوع أنواع التمور إلا أنّ فوائده لا تختلف كثيراً بين نوع وآخر،

لذلك من الجيّد أن يتناول الفرد الطبيعي البالغ يومياً 100 غرام من التمر أي ما يعادل 4 أو 5 حبات تمر.

وذلك للحصول على جميع العناصر الغذائية الأساسية، وقد تختلف الكمية التي يحتاجها الجسم من السعرات الحرارية بحسب الظروف الصحية للجسم.

وتحوي 100 غرام من التمر وسطياً على:

  • 314 سعرة حرارية.
  • 2.14 غرام من البروتين.
  • 0.38 غرام من الدهون.
  • 6.7 غرام من الألياف.
  • 80.6 غرام من الكربويدرات.
  • 66 غرام من السكر.

كما أنّ التمر يعدّ من أفضل مضادات الأكسدة بجميع أنواعه لأنه غني بالسيلينيوم الذي يقلل خطر الإصابة بالسرطانات.

لكن من المهم ألا نكثر من تناول  التمر بكميات كبيرة لأنّ ذلك قد يؤدي إلى زيادة الوزن وذلك بسبب النسبة العالية من السعرات الحرارية التي توجد فيه.

بالإضافة إلى أنّ الإفراط في تناوله يسبب أمراض الكلى لأنه يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم.

وأيضاً فإنّ التمر الجاف يحتوي على نسبة عالية من الكبريتات التي قد تسبب الحساسية لدى بعض الناس لذلك يجب مراقبة الأعراض بعد تناول التمر.

ومن أهم الآثار الجانبية الناتجة عن تناول التمر:

  • الحموضة أو ارتجاع المري لمن يعانون من مشاكل الهضم والمعدة.
  • ارتفاع السكر أو زيادة الصداع.
  • التهاب القولون

وأخيراً يفضل تناول التمر في الشتاء والخريف لأنه يساعد على تدفئة الجسم، وبالعموم فإنّ تناوله باعتدال لن يسبب أي ضرر في جميع الفصول.

قد يهمك أيضا:

القيمة الغذائية للتمر وأهم فوائده الصحية.

100 غرام تمر كم حبة للحصول على سعرات حرارية مناسبة

التعليقات مغلقة.