ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء وقائمة بأهم الأسباب المؤدية له

23

ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء متعدد ومختلف الأسباب فمنها هو خطير، ومنها ما هو خفيف، ولا يستدعي القلق.

ويجهل العديد من الأشخاص، وخاصة السيدات مصدر الآلام في الجهة اليسرى من البطن أو الخصر، والتي تسيطر على

الجزء اليساري من الجسم بشكلٍ عام.

وفي هذا المقال سوف نلقي الضوء على أهم الأسباب، والمسوغات المسؤولة والكامنة وراء هذا الألم.

ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء

ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء
ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء

توجد منطقة الخصر في منتصف الجسم، وخاصةً في منطقة البطن، وذلك بين القفص الصدري والورك.

وهو من أضيق المناطق في جذع الإنسان، وخاصةً عند النساء.

كما ويعتبر القسم السفلي من البطن هو المكان المخصص للقولون، والذي يتسبب بعدة أعراض مزعجة عند الكثير من الأشخاص.

تهتم السيدات بمنطقة البطن بما فيها الخصر، وتراقب وزنها من خلال الاعتماد على مقاييس محيط خصرها.

لذلك يفضل أن يبقى في المقاسات والنسب المثالية، فهذا مؤشرٌ إيجابي على حياتها الصحية والمتوازنة.

كما يعتبر الخصر دليلاً في بعض الحالات المرضية، حيث يخبر السيدات عن وجود أية مشكلات صحية لديهن

من خلال الآلام التي يشعرن بها في هذه المنطقة.

وفيما يلي سوف نستعرض وإياكِ عزيزتي، أهم العوامل المؤدية لألم الجهة اليسرى لدى النساء، وهي كالآتي:

ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء / آلام الدورة الشهرية (عسر الطمث)

عادةً تحدث التشنجات الرحمية قبل وخلال فترة الحيض، وبالرغم من أنّ الألم يكون متراوح بين المغص الخفيف

والأعراض المزعجة التي قد تعيق المرأة عن متابعة نشاطاتها اليومية.

ولكن بالمجمل تعد هذه التقلصات المرافقة للدورة الشهرية من العوارض الصحية المحمولة، وغير الخطيرة نوعاً ما.

وفي حال اشتدّت حدّة الآلام والتي تستهدف منطقة البطن بشكل خاص؛ يجب مراجعة الطبيب المختص وأخذ العلاج

المناسب، وذلك في الحالات التالية:

  • ازدياد العوارض، والآلام بشكل متصاعد مع ساعات اليوم.
  • تعارض التقلصات، والتشنجات الحاصلة مع الأعمال والنشاطات اليومية.
  • تجاوز الفتاة، أو السيدة عمر 25 عام مع تزايد حدّة وشدّة التقلصات، والآلام المرافقة لها.

قد يهمك أيضاً: التهاب السحايا عند الاطفال أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

تكيس المبايض

قد يكون هناك ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء بسبب الإصابة بتشكل كيسات على المبيض.

وهذا من الأمور الواردة عند العديد من الفتيات والسيدات، وينتج عنه بعض الآلام متفاوتة الشدة.

وأكياس المبيض هي عبارة عن كيسات ممتلئة داخل السائل، أو خارج المبيض وعلى سطحه.

لا تبدي أغلب الأكياس عوارض طفيفة، وإنما معظم الحالات تترافق بأعراض وآلام واضحة وتتطلب العلاج.

فوجود كيس كبير على المبيض لعدة أشهر دون الكشف عنه؛ يتسبب بعدم الشعور بالراحة.

وذلك بسبب ضغطه على المثانة، والإحساس الملح بالتبول لعدة مرات، وبشكل متلاحق.

أيضاً الأكياس التي تتعرض للتمزق داخل البطن سوف تؤدي إلى مشكلات كبيرة وخطيرة، ومن أبرزها حدوث نزيف داخلي غزير، وآلام بطنية شديدة.

عزيزتي يجب عليكِ مراجعة طبيبك الخاص، أو الاتصال بالإسعاف الفوري في حال بدت عليكِ الأعراض التالية:

  • حدوث آلام بطنية مفاجئة وشديدة.
  • الإصابة بحمى مترافقة مع حالة من التقيؤ، والألم الشديد.
  • تبدل حالة الجسم بين البرودة الشديدة والحرارة المرافقة للتعرق، وهي من علامات الصدمة.

المبيض الملتوي

في حال تواجد كيسات المبيض الكبيرة فهذا قد يتسبب في تبدل موضع المبيض في جسم المرأة.

مما يزيد من معدل الإصابة بحالات التواء المبيض.

وهذه الحالة تسبب ألم في المبايض، حيث أن المبيض الملتوي ينقطع إمداده بالدم.

كما تتأثر قناة فالوب بشكل سلبي بهذا الالتواء.

غالباً ما يحدث التواء المبيض خلال فترة الحمل، أو عند تناول الهرمونات المحرضة للإباضة.

تعتبر حالة المبيض الملتوي غير منتشرة الحدوث بشكل كبير.

ولكن وحسب حالات النساء اللواتي مررن بها، فإنها تحدث أثناء فترات الحمل والإنجاب.

يجب على كل سيدة مراجعة الطبيب المختص في حال شعرت بآلام مفاجئة وشديدة في بطنها، وخاصة في الجانب الأيسر من الخصر.

أيضاً إذا ترافقت هذه الحالة بالإقياء الشديد، وغالباً ما يتم اللجوء إلى الجراحة لفك إلتواء المبيض وإزالته.

آلام بطانة الرحم

أحياناً يكون هناك ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء ناتج عن حالة تسمى الإنتباذ البطاني الرحمي.

وهذه الحالة التي تحدث في بطانة الرحم نتيجة نمو الأنسجة المماثلة لتلك الانسجة التي تبطن تجويف الرحم، ولكن خارج الرحم.

تسبب الأنسجة هذه آلام مختلفة في البطن، وحتى الآن لم يتم معرفة السبب الحقيقي وراء حدوث هذه الحالة.

وترافق هذه الحالة عدة أعراض، وهي كالتالي:

  • تشنجات مزعجة ومؤلمة خلال فترة الحيض، وتتصاعد حدتها مع مرور الوقت.
  • حدوث آلام أثناء العملية الجنسية.
  • اضطرابات مؤلمة في الأمعاء.
  • آلام عند التبول.
  • طول مدة الدورة الشهرية، وترافقها بالآلام المتزايدة.

الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تزرع البيضة الملقحة نفسها قبل وصولها إلى الرحم.

وعادة ما يحدث داخل قناة فالوب، وهي صلة الوصل بين المبيض والرحم.

قد تشعر السيدة بأعراض الحمل خارج الرحم، وقد يمر عليها دون أي إحساس بأي عارض.

إضافة لذلك فقد ترافق هذه الحالة بعض الأعراض والتي سوف نذكرها فيما يلي:

  • آلام بطنية متفاوتة الشدة.
  • حدوث نزوفات مهبلية.
  • أعراض الحمل الأخرى كالوحام وغيرها.
  • تصريف مائي.
  • ألم في أعلى الكتف.
  • اضطرابات معوية وآلام عند التبول.

يجب مراجعة الطبيب المختص عند ملاحظة هذه الأعراض حتى ولوكان تحليل الحمل المنزلي سلبياً.

يؤدي تمزق الكيس الحملي خارج الرحم إلى نتائج صحية خطيرة.

وغالباً ما يحتاج إلى عملية جراحية لترميم قناة فالوب.

ويترافق هذا التمزق بعدة أعراض تستوجب طلب المساعدة الطبية فورا، وهي كالتالي:

  • الإحساس بالغثيان والدوخة.
  • الإغماء وفقدان الوعي.
  • اصفرار وشحوب الوجه.

مرض التهاب الحوض

يعرف مرض التهاب الحوض (PID) بأنه من حالات العدوى التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي.

وغالباً ما تحدث هذه العدوى جراء الممارسة الجنسية، كما تسبب أمراض مثل السيلان والكلاميديا.

في بعض الأحيان لا تظهر أية عوارض على المرأة المصابة بهذا المرض.

وفي حالات أخرى قد يترافق هذا المرض بعدة أعراض، ومن أهمها ما يلي:

  • آلام بطنية حادة.
  • ارتفاع حرارة وحمى.
  • مفرزات مهبلية كريهة الرائحة.
  • حدوث حرقة أثناء التبول.
  • آلام ونزوفات خفيفة أثناء عملية الجماع.
  • حدوث نزيف بين فترات الاتصال الجنسي.

يجب مراجعة الطبيب المختص في حال شعور الشريكين، أو أحدهما بالتعرض لعدوى منقولة من خلال الاتصال الجنسي.

وكذلك في حال شعرت المرأة بأعراض تناسلية أخرى مثل الإفرازات الغريبة باللون والرائحة، أو حدوث القرحة.

قد يهمك أيضاً: مرض كاواساكي عند الطفال أعراضه ومضاعفاته وعلاجه  

أسباب أخرى لآلام الجانب الأيسر من الخصر

قد يحدث ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء أيضاً لأسباب عديدة غير التي ذكرناها أعلاه.

وهذه الأسباب مشتركة بين الرجال والنساء، وهي كالتالي:

ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء / التهاب الرتج

يعتبر التهاب الرتج من أكثر الأسباب الكامنة وراء حدوث الآلام في الجهة اليسرى من الجسم.

وينتج هذا الألم عند تعرض الرتج إلى الالتهاب.

والرتوج هي عبارة عن كيسات صغيرة في جدار الأمعاء، وعند التهابها نشعر بآلام في أماكن مختلفة من البطن.

وكلما تقدمنا بالعمر كلما ازدادت فرصة الإصابة بالتهاب الرتج.

ومن أبرز الأعراض المرافقة لآلام الرتوج نذكر ما يلي:

  • ارتفاع الحرارة والحمى.
  • الشعور الدائم بالغثيان.
  • التقيؤ.
  • الآلام البطنية.
  • حالات متفاوتة من الإمساك أو الإسهال.

يمكن معالجة الحالة الالتهابية للرتج كما يلي:

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة خلال اليوم.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • تناول المضادات الحيوية.
  • في حال كانت الحالة الالتهابية شديدة فهذا يتطلب اللجوء إلى الجراحة.

اضطرابات وعسر عملية الهضم

غالباً ما يحدث عسر الهضم بعد تناول الطعام، حيث تقوم المعدة بإفراز الحمض عند الأكل.

وهذا الحمض يؤدي في بعض الأحيان إلى تهيج المري، أو المعدة، أو الأمعاء، مما يترافق بألم في القسم العلوي من البطن.

وفي حالات قليلة قد يتسبب بآلام في الجزء السفلي الأيسر من البطن.

في معظم الحالات تكون اضطرابات الهضم مترافقة بآلام خفيفة ناتجة عن عدة أعراض سوف نذكرها فيما يلي:

  • الاحساس بالنخة أو الامتلاء.
  • حدوث حرقان في المعدة.
  • الإصابة بالتجشؤ والرغبة بإخراج الغازات.
  • الشعور الدائم بالغثيان.

في حال استمرار تعثر الهضم، أو تفاقم الحالة بشكل متصاعد يجب التحدث مع الطبيب لوصف العلاج المناسب لهذه الحالة.

قد يهمك أيضاً: جسمي حار بس ما فيني حرارة ما أسباب هذا الشعور وكيف نخفف وطأته

الفتوق

ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء
ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء

تحدث الفتوق عندما يقوم أحد أجزاء الجسم الداخلية بالضغط على إحدى العضلات أو الأنسجة الضعيفة، مما يسبب انتفاخاً أو ظهور كتلة فيها تسمى الفتق.

ويترافق الفتق عادة بظهور مجموعة من الأعراض وهي:

  • ازدياد حجم الانتفاخ في الفتق.
  • تزايد الآلام في مكان الفتق.
  • الشعور بالامتلاء والنفخة.
  • آلام متفاوتة الشدة.

تختلف الأعراض الناتجة عن الفتق حسب نوع كل فتق، فمثلا فتوق الحجاب الحاجز لا تسبب أي انتفاخ.

في بعض الأحيان إذا لم تتم معالجة الفتق بشكل جيد فإنه يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة.

حصى الكلى

غالباً ما تسبب حصى الكلى عدة مشكلات داخل الكلى، أو الحالب، وخاصة عند تحركها.

حيث يؤدي تواجد الحصيات آلام شديدة في الجانب الأيسر من البطن والظهر، وكذلك تحت الضلوع.

عادة ما يأتي الألم على شكل نوبات فإما أن يتفاقم، أو أن يهدأ قليلاً على حسب حركة الحصوات عبر المجاري البولية.

ومن أبرز الأعراض المرافقة لهذه الحالة نذكر ما يلي:

  • بول بلون أحمر، أو وردي، أو بني غامق ذو رائحة كريهة.
  • حرقة بالبول، وألم مرافق للتبول في أغلب الأحيان.
  • الشعور بالغثيان.
  • الرغبة بالتقيؤ.
  • تبدل حرارة الجسم بين السخونة والبرودة.

في الحقيقة لا توجد أسباب واحدة للإصابة بتشكل حصوات الكلى، ولكن بعض الحالات تكون ذات ارتباطات وراثية جينية.

فإصابة شخص من العائلة بحصى الكلى قد يجعلك مؤهلاً للإصابة بها.

الغازات

يعتبر خروج الغازات والتجشؤ من الأمور الطبيعية جداً.

وتوجد الغازات في مختلف أجزاء الجهاز الهضمي، بدءاً من المعدة وحتى المستقيم، وهي تنتج عادة خلال عملية البلع والهضم.

وأكثر ما يسبب تشكل الغازات في الجهاز الهضمي ما يلي:

  • الإكثار من تناول الطعام بشكل عشوائي.
  • ابتلاع كمية كبيرة من الهواء على غير العادة.
  • عدم إمكانية هضم بعض الأغذية بشكل كامل.
  • التدخين.
  • مضغ العلكة.
  • تناول الأطعمة المسببة للغازات كالبقوليات، والتوابل، وبعض الخضار كالفلفل الأخضر، والبقدونس وغيرها.
  • الإصابة بعدوى بكتيريا في الكولون.

الغازات لا تشكل خطراً على الصحة، ولكن يجب الانتباه لها، وخاصة إذا ترافقت بالأعراض التالية:

  • الرغبة بالتقيؤ.
  • الاسهال.
  • الإمساك.
  • نزول الوزن.
  • حرقة في المعدة.
  • دم في البراز.

وفي ختام هذا المقال، نتمنى أن نكون قد قدمنا كل ما يهم حول موضوع ألم في الجانب الأيسر من الخصر عند النساء.

وأن تكون المعلومات الواردة في هذه المقالة ذات فائدة ومنفعة لكل من يبحث عنها.

قد يهمك أيضاً: اعراض الزائدة الدودية الملتهبة | أسبابها واختباراتها وطرق علاجها

التعليقات مغلقة.