تجربتي مع شريحة منع الحمل وما هي مزاياها وآثارها الجانبية

346

تحتار النساء بين خيارات منع الحمل التقليدية كاللولب أو شريحة منع الحمل أو الحبوب أو الحقن، فلكل منها الكثير من الآثار الجانبية.

وقد انتشرت مؤخراً وسائل حديثة لاقت إقبالاً شديداً وعلى رأسها شريحة منع الحمل التي تزرع في الذراع.

فلنتعرف في مقالنا هذا  عليها وعلى عدة تجارب لسيدات جربنها.

ما هي شريحة منع الحمل

شريحة هرمونية تستخدمها النساء كأحد وسائل منع الحمل طولها 40 ملم وعرضها 2 ملم.

وتتم زراعتها تحت جلد ذراع المرأة من الأعلى وهي مصنوعة من البلاستيك الرخو الهلامي.

هذه الشريحة هي عبارة عن كبسولة تحتوي على هرمون البروجستيرون، وتستمر فعاليها في منع الحمل حوالي ثلاث سنوات،

وتعتمد على تقنيتين هما:

  • تثبيط المخاط في عنق الرحم عن طريق هرمون البروجستين مما يمنع حركة الحيوانات المنوية ويعيق قدرتها على السباحة والانتقال إلى البويضة، فيساعد ذلك على منع اكتمال عملية الإخصاب ثم منع حدوث الحمل.
  • إطلاق البروجستين الذي يعمل على منع البويضات من الخروج إلى خارج المبيض وبالتالي لا توجد بيضة لتخصيبها ولا يحدث الحمل.
تجربتي مع شريحة منع الحمل

    تجربتي مع شريحة منع الحمل

كيف يتم تركيب شريحة منع الحمل

قبل تركيب شريحة منع الحمل في الذراع يجب إجراء فحوصات بدنية للتأكد من أنّ جسم المرأة قابل لاستقبال هذا الجسم.

يقوم طبيبك بزرع الشريحة تحت جلد الذراع من الجزء العلوي، وتبقى ثابتة لمدة تصل إلى 5 سنوات.

تستغرق هذه العملية بضغ دقائق تحت تأثير التخدير الموضعي و دون أيّ ألم.

وبعد تركيبها يضع الطبيب ضمادة على الذراع وينصح بعدم إزالتها حتى مرور 24 ساعة، وقد تترك آثاراً أو ندبات بسيطة تزول مع مرور الوقت.

يفضل الطبيب أن يزرع هذه الشريحة خلال أول خمسة أيام من دورتك الشهرية، وذلك لتكون فعالة فوراً في منع الحمل.

لكن إذا تم تركيبها في وقت آخر فستضطرين لاستخدام وسائل أخرى لمنع الحمل.

وعند رغبتك بإزالتها فيقوم طبيبك بذلك بسهولة، وبعد إزالتها يمكن حدوث الحمل بسرعة.

حيث يحدث الطبيب شقاً بسيطاً في الذراع ويخرج الشريحة، ويمكن أيضاً زراعة شريحة بديلة إذا رغبت باستمرار منع الحمل.

مزايا شريحة منع الحمل:

  • فعاليتها كبيرة وتصل إلى 99% في غضون 7 أيام من وضعها تحت الجلد.
  • طريقة غير مكلفة للغاية لمنع الحمل على المدى الطويل.
  • آمنة لدى غالبية النساء.
  •  فعالة لمدة تزيد عن 3 سنوات دون تدخل وسائل منع الحمل الأخرى.
  • يمكن إزالتها بسهولة في معظم الحالات للسماح بحدوث الحمل بشكل طبيعي.
  • بغض النظر عن الجدول الزمني أو الجماع فإنها توفر منع الحمل المستمر.
  • لا يظهر أي استخدام لمانع الحمل على المرأة.
  • آمنة للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • تخفف من غزارة وعسر الطمث في كثير من الحالات.
  • تقلل خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض بسبب مخاط عنق الرحم السميك الذي يمنع الميكروبات من الصعود من المهبل إلى الرحم.
  • مناسبة للظروف التي يصعب فيها استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية المركبة.
  • توفر عودة سريعة للخصوبة بعد حوالي 21 يوماً من إزالة الشريحة من الجسم.
  • تشعر بعض النساء بتحسن في البشرة وحب الشباب بعد استخدام الشريحة الهرمونية.
  • توفر الحماية ضد سرطانات بطانة الرحم.

قد يهمك أيضاً: تجربتي مع شريحة منع الحمل واهم ميزاتها

عيوب شريحة منع الحمل

  • لا توفر أيّ حماية ضد الأمراض المنقولة جنسيّاً.
  • قد يحدث تفاعل مع مضادات الاختلاج أو بعض المضادات الحيوية.
  • قد لا توفر الحماية الفورية في جميع المواقف، ويجب بعد ذلك استخدام وسيلة أخرى فعالة لمنع الحمل لمدة 7 أيام على الأقل بعد وضعها.

الآثار الجانبية لشريحة منع الحمل

تحدث معظم الآثار الجانبية الناتجة عن بدء استخدام الغرسة لأول مرة ومن أكثر الآثار الجانبية  شيوعاً:

  • تسبب تغيّراً في الدورة الشهرية.
  • تسبب احتباس السوائل وألم في الثدي.
  • قد تسوء البشرة مؤقتاً ويظهر فيها حبّ الشباب.
  • حكة وكدمات بعد تطبيق الغرسة.
  • قد تظهر بعض التقلبات المزاجية.
  • كدمات وتهيج موضعي أو ألم أو تليف أو تنمل في موقع الشريحة.
  • تلاحظ بعض النساء زيادة في الوزن.
  • انخفاض في الرغبة الجنسية.
تجربتي مع شريحة منع الحمل
تجربتي مع شريحة منع الحمل

تأثير الشريحة على الدورة:

مع استخدام غرسة الحمل قد تعاني الكثير من النساء من تغيرات في نظام الدورة الشهرية حيث:

  • تصبح الدورة أخف وأقلّ انتظاماً
  • تتوقف الدورة لدى بعض النساء.
  • البعض يعانين من فترات أطول وغير منتظمة، ويمكن أن تكون مؤلمة.
  • تزداد التقلبات المزاجية المرافقة للدورة.

إذا كنتِ تعانين من نزيف مطول عند استخدام شريحة منع الحمل فيمكن لطبيبك وصف بعض الحبوب الهرمونية.

وبالتالي تمنع النزيف حتى يستقر من تلقاء نفسه، وذلك في غضون ثلاثة أشهر من وضع الشريحة.

تاثير الشريحة على الوزن

لا يوجد دليل واضح على أن الشريحة تزيد من الوزن، لكن ذلك إن حدث يكون بفعل هرمون البروجسترون.

وذلك إن تم تناوله بجرعات أعلى مما تتلقاه غرسة منع الحمل.

ويمكن أن يتسبب في احتباس السوائل في البداية مما يزيد الوزن بالسوائل وليس الدهون.

ومن خلال تجارب بعض النساء، فإن شريحة منع الحمل ساهمت كثيراً في زيادة وزنهن، وانعكس هذا التأثير عند إزالتها.

تشبه الآثار الجانبية المبكرة للغرسة المانعة للحمل أعراض الحمل وهذا أمر طبيعي لأن الأعراض الأولى للحمل ناتجة عن هرمون البروجسترون.

شريحة منع الحمل والرضاعة الطبيعية

يمكن استخدام شريحة منع الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية وهي لن تؤثر على إنتاج الحليب ولن تضرّ بطفلك.

على الرغم من أنّ الرضاعة الطبيعية تقلل من فرصة حدوث حمل آخر، إلا أنها ليست وسيلة موثوقة لمنع الحمل ومن الممكن أن تحمل امرأة أثناء الرضاعة الطبيعية.

تأثير الشريحة على ضغط الدم

يمنع بشكل كامل استخدام موانع الحمل الهرمونية لدى النساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم.

لكن يمكن فقط استعمال الشرائح التي تحوي على البروجستين فقط في حال تمّ التحكم جيداً بضغط الدم.

ويجب الإزالة في حالة حدوث ارتفاع مستمر أو غير منضبط بضغط الدم أثناء فترة الزرع.

شريحة منع الحمل وتكيسات المبيض:

يؤدي الإطلاق المطول لجرعة منخفضة من البروجستين إلى تثبيط نمو الجريب في المبايض.

ومع ذلك إذا نجا الجريب من هذا التثبيط فقد يستمر في النمو حتى يتجاوز الحجم الطبيعي ويشكل كيس جرابي، قد يختفي من تلقاء نفسه ونادراً ما يحتاج إلى العمل الجراحي.

الغرسة مع سرطانات الجهاز التناسلي

يمنع استخدام موانع الحمل الهرمونية للنساء اللواتي يعانون من تاريخ الإصابة بسرطان الثدي، وذلك بسبب الحساسية المعروفة لهذه الأورام للهرمونات الجنسية.

مع أنه من غير المحتمل أن تنتج الغرسات التي تحوي على البروجستين نفس نوع التغيير السرطاني.

لذلك يجب متابعة النساء اللواتي يرغبن بمنع الحمل بواسطة الشريحة ولديهن تاريخ عائلي في السرطانات.

الغرسة مع امراض الكبد

يجب تكرار اختبارات وظائف الكبد إن كانت غير طبيعية في البداية حيث يشير حدوث اليرقان إلى ضرورة إزالة الغرسة.

وقد تحدث الأورام الغدية والكبدية مع موانع الحمل الهرمونية المركبة.

لكن خطر الغرسات المقتصر على البروجستين غير محدد على العكس.

حيث يؤدي تلف الكبد إلى إطالة وقت إطلاق البروجستين النشط وبالتالي يمنع زرع الغرسة مع وجود التهاب أو سرطان الكبد.

اقرأ أيضاً: حبوب منع الحمل انواعها وكيف تعمل على منع الحمل.

لماذا تختار النساء الشريحة لمنع الحمل

قد ترغب بعض السيدات بالتخلص من حبوب منع الحمل وآثارها السلبية وتناولها اليومي المعرض للنسيان.

وقد ترفض بعضهن الحقن  لعدم الرغبة بالالتزام بالجدول الزمني، لذلك فهناك أحد الخيارين إما اللولب أو الشريحة، ومع الآثار السلبية السيئة للولب فإن خيار الشريحة قد يكون هو الأفضل.

حيث إن إدخال الغرسة إن تم بشكل صحيح وغير مؤلم هو أفضل بكثير من الآلام والتشنجات التي ترافق تركيب اللولب وبعد وضعه في الجسم.

فضلاً عن أنها تؤمن راحة بال السيدة عندما تستطيع تحديد مكانها، فإن ضغطت عليها ستشعر بها في الذراع

وأيضاً فإنّ الشريحة هي وسيلة منع الحمل الجيدة لتحديد النسل ومعدل فشلها حوالي 0.05%  لذلك فهي تعمل بشكل مثالي يومياً مقارنةً بالحبوب او الموانع الأخرى.

تجربتي مع شريحة منع الحمل

    تجربتي مع شريحة منع الحمل

تجربتي مع شريحة منع الحمل

تختلف الآثار الجانبية لاستخدام شريحة منع الحمل من امرأة لأخرى وسنعرض تجارب بعض السيدات مع وسيلة منع الحمل هذه.

تجربة النزيف

تحدثنا إلى إحدى السيدات وشاركتنا تجربتها مع استعمال شريحة منع الحمل وقالت: أنها كانت ترغب بمنع الحمل بطريقة آمنة ولا تسبب لها أيّة آثار جانبية.

فبعد أن أنجبت طفليها باتت ترغب بالتفرغ لتربيتهما واقترح عليها الطبيب تركيب شريحة منع الحمل.

تابعت حديثها قائلة: أنها لم تشعر بألم عندما تم تركيب الشريحة، وذلك لأن العملية تمت تحت تأثير التخدير الموضعي،وتم وضع الضمادة بعد الانتهاء وأبقتها حتى اليوم الثاني.

لكن ما حدث أن هذه الشريحة سببت لها نزيفاً دموياً لمدة خمسة أشهر بعد تركيب الشريحة، لذلك قررت السيدة إزالة الشريحة وعدم تركيبها مرة أخرى فجسمها لم يتقبلها.

وفي نفس الوقت فإنها تعرف سيدة أخرى تمنع الحمل باستخدام الشريحة، ولا تشكو من أيّة أعراض جانبية أو مشاكل صحية من استعمالها. وبالتالي فإن تأثير شريحة منع الحمل على الأجسام يختلف من جسم لآخر.

تجربة الدورة

في حديثٍ مع سيدة أخرى تبلغ من العمر 35 عاماً، قالت أنها تستخدم الشريحة لمنع الحمل منذ حوالي عامٍ ونصف.

وهي سعيدة بهذه الوسيلة خصوصاً أنّ الدورة لم تحدث عندها بعد وضع الشريحة.

لكن هذا الأمر بات يشكل القلق لدى هذه السيدة، فهي تخشى أن يكون انقطاع الدورة عنها أمر غير صحي، لذلك فهي تنوي إزالة الشريحة.

اقرأ أيضاً: هل شريحة منع الحمل تسبب السرطان

التجربة الأفضل

في لقاءٍ مع سيدة أخرى لتروي لنا حكايتها مع شريحة منع الحمل.

حيث قالت أنها: جربت جميع وسائل منع الحمل ولم تنفع معها حتى توصلت إلى غرسة منع الحمل.

مع أنّها كانت متخوفة منها ومن آراء الناس الذين أشاعوا أنها تسبب تأخراً في الحمل بعد إزالتها.

لكنها قررت اللجوء إليها لأنها ليست بوضع يسمح لها بإنجاب الاطفال الآن، وتبيّن لها فيما بعد أنها وسيلة سهلة جداً وغير مكلفة وفعالة على عكس آراء الناس المضاربة.

وعندما قررت الإنجاب نزعتها بسهولة رغبةً منها بالحمل، الأمر الذي كان ميّسراً جداً في الشهر التالي من إزالتها.

وأكدت هذه السيدة أنها ستعاود منع الحمل عند طريق هذه الشريحة بعد الولادة.

انتقال الغرسة

في إحدى التجارب لنساء رغبن بمنع الحمل عن طريق الشريحة الهرمونية، فقد انتقلت الشريحة من مكانها المعهود في ذراع المرأة ووصلت إلى رئتها.

وبحسب ماذكرت أنها عندما قامت بزرعها لم تحدث لديها أيّة مشكلات أو مضاعفات وقامت بزراعتها أول مرة عام 2010 وجددتها في عام 2013.

لكن بعد العملية الأخيرة بدأت تعاني نزيفاً مهبلياً شديداً وبسببه قرر الأطباء إزالة الغرسة.

لكن عندما حاولوا العثور على الجهاز في ذراع السيدة أدركوا أنه غير موجود في مكانه الطبيعي.

تم تعريض السيدة للصور بالأشعة ليتبين أن الغرسة انتقلت من ذراعها إلى رئتها اليسرى، الأمر الشديد الندرة.

وقال الأطباء أنّ خطورة هذه الحالة تزداد إذا لم توضع الغرسة في مكانها الصحيح في الذراع.

فإن وضعت في مكان عميق تحت الجلد، فقد تنتقل منه إلى الأوردة ومنه إلى الرئة.

وأيضاً فإن ممارسة التمرينات الرياضية المجهدة بعد زرع الجهاز قد تزيد من خطر تحركه من مكانه

لذلك يجب أن تلجأ النساء لتركيب شريحة منع الحمل تحت إشراف الأطباء المدربين والمختصين بهذا الأمر.

وأكدت السيدة أنها خضعت لعملية جراحية لإزالة الغرسة من رئتها، ولم تشكُ بعدها من أيّة مضاعفات أخرى.

الغرسة والموانع الأخرى

تقول سيدة أنها جربت زرع الغرسة لأنها لم تكن قادرة على تناول الإستروجين وجربت حبوب منع الحمل الأخرى التي تحوي على البروجستين  فضلاً عن الحقن.

لكن الحبوب كانت تسبب لها نزيفاً غير منتظم وقد يستمر لأشهر متتالية بالإضافة إلى غثيان شديد.

لذلك بدأت تبحث عن وسائل أخرى لمنع الحمل وبإشراف الطبيب الذي نصحها بتجربة الغرسة لمنع الحمل.

وكان تركيبها سهلاً جداً بألم خفيف عند  إدخالها تحت الجلد،استمر لعدة أيام متتالية، مع بعض الكدمات لكن لا شيء خطير أو يستدعي القلق.

وأكدت أنها عانت في الأشهر الثلاثة الأولى من اضطرابات الدورة والنزيف الغير منتظم، وبدأ يخف حتى انقطع تماماً لمدة عامين.

وخلال العام الأخير بدأت تحدث دورات شهرية منتظمة مرة أخرى مما اضطرها لتركيب شريحة جديدة.

وتكررت نفس الآثار لكن مع انخفاض قليل بالدافع الجنسي، وبعد فترة قررت السيدة إزالة الغرسة لتجربة الحياة من دون الهرمونات، ولجأت إلى طرق الحاجز واللولب لمنع الحمل.

الغرسة والاكتئاب:

تحدثنا سيدة أخرى عن تجربتها قائلة أنها قامت بتجربة الغرسة قبل حوالي 4 أعوام وأزالتها قبل قرابة العام،فقد كانت مصابة بفقر الدم وطبيبها أوصى بتركيبها لتخفيف غزارة الدورة الدموية.

كان تركيبها سهلاً وأصبحت فترات الدورة أخف، لكنها بدأت تعاني من زيادة الوزن وحالات من الاكتئاب الشديد، خاصة بعد الدورة الشهرية.

لكن كلّ هذه الأعراض اختفت بعد إزالة الغرسة فلاحظت تغييراً كبيراً في حالتها المزاجية، مع أنه لم يخطر ببالها يوماً أن تكون هي سبب هذا الاضطراب.

لذلك عزيزتي يجب عليك تتبع حالتك المزاجية والجسدية بعناية فإن لاحظت أنك مصابة بالاكتئاب فأخبري طبيبك بهذا التأثير لإزالتها فوراً.

هل عملية زرع الغرسة تستحق العناء

جميع تجارب زرع شريحة منع الحمل أكدت تفاوت الحالة الصحية والنفسية للمرأة خلال وجود هذا الجسم الغريب في الجسم.

معظم التجارب تؤكد أن أول عامين قد كانا رائعين بغض النظر عن الكدمة أو ألم التركيب، ولم تحدث أية آثار جانبية غير مرغوب بها، بل توقفت الدورة في هذين العامين وبعد بذلك بدات الدورة بالعودة بطريقة ثقيلة وطويلة لأسبوعين أو ثلاثة.

وبحسب رأي الأطباء فإن هذا الأمر هو الطبيعي فالنساء اللواتي يركبن الشريحة معرضات لاضطراب النريف الشهري، ولعودة الدورة بعد انقطاعها في أول عامين.

حيث تبدأ مستويات الهرمون بالانخفاض، فيما لا تزال الغرسة تعمل على منع الحمل، لكن التحول في الهرمونات كافي للنزيف مرة أخرى.

وهنا قد تختار النساء تناول حبوب منع الحمل إلى جانب الشريحة وذلك للمساعدة في تنظيم الدورة الشهرية أو قد يستبدلن الغرسة في وقت مبكر.

وأخيراً فإنّ شريحة منع الحمل هي أحد أفضل وسائل منع الحمل العصرية والغير مكلفة نسبياً، ويمكن تجربتها بحسب رأي الطبيب والحالة الصحية للسيدة، لتحديد النسل ومنع الحمل بشكل آمن دون آثار جانبية.

مقالات قد تهمك:

أعراض ازالة شريحة الحمل الهرمونية 

بطانة الرحم المهاجرة واهم مضاعفاتها في مراحل الحمل والولادة.

التعليقات مغلقة.