تأخر الكلام عند الأطفال | أهم الأسباب وسبل العلاج

27

تأخر الكلام عند الأطفال واحد من المواضيع الهامة التي تراود تفكير العديد من الأمهات. اللاتي يلحظن وجود صعوبات غير عادية في النطق والتحدث لدى أطفالهن. وخاصة بالمقارنة مع أطفال في مثل عمرهم.

ومن خلال هذا المقال سوف نلقي الضوء أكثر على مشكلة التأخر اللفظي لدى الطفل وكيفية علاج هذه الحالة والوقت الأنسب للحصول على الرعاية الطبية.

ما هو تأخر الكلام عند الأطفال

غالبًا ما يحدث التأخير اللغوي عندما يواجه الطفل صعوبات في الفهم أو استخدام اللغة المنطوقة. حيث أن هذه الصعوبات غير معتادة بالنسبة لعمر الطفل.

وعادة ما تشمل هذه الصعوبات ما يلي:

  • قول الكلمات الأولى أو تعلم الكلمات.
  • تجميع الكلمات معا لتكوين الجمل
  • بناء المفردات اللغوية.
  • فهم الكلمات أو الجمل.

كذلك ترتبط بعض حالات التأخر في الكلام بحالات مثل  اضطراب طيف التوحد (ASD) أو متلازمة داون أو الصمم وضعف السمع. يحدث الكثير بمفردهم.

تأخر الكلام عند الأطفال
تأخر الكلام عند الأطفال

قد يهمك أيضاً: مضاد حيوي للاطفال بالفراولة وقائمة بأهم المضادات العلاجية الحيوية

ما هو اضطراب اللغة التنموي

يختلف تأخر الكلام عند الأطفال عن اضطراب الكلام أو اضطراب اللغة التنموي.

حيث يحدث اضطراب الكلام (الصوت) عندما يواجه الأطفال صعوبة في نطق الأصوات بالكلمات. هذا يمكن أن يجعل كلامهم صعب الفهم.

كما قد يكون لدى الأطفال الذين يعانون من اضطراب الكلام مهارات لغوية جيدة بخلاف ذلك. وهذا معناه أنهم يفهمون الكلمات والجمل جيدًا ويمكنهم تكوين الجمل بالطريقة الصحيحة.

لكن إذا كان الطفل يعاني من تأخر لغوي مستمر، فقد يكون ذلك علامة على  اضطراب لغوي في النمو. 

كذلك يواجه الأطفال المصابون باضطراب لغوي تطوري صعوبات في الفهم أو التحدث. وتؤثر هذه الصعوبات على حياتهم اليومية.

كما لا يعاني الأطفال المصابون باضطرابات النطق بالضرورة من تأخر في اللغة أو اضطراب لغوي في النمو. 

وليس كل الأطفال الذين يعانون من تأخر في اللغة يعانون من مشاكل في الكلام.

قد يبدأ الأطفال الذين نشأوا في أسر ثنائية اللغة في تعلم لغاتهم بشكل أبطأ من الأطفال الذين يتحدثون لغة واحدة فقط. ولا يعتبر هذا تأخيرًا في اللغة.

ويمكن للأطفال ثنائيي اللغة في سن المدرسة تعلم القراءة والكتابة تمامًا مثل أقرانهم.

أسباب تأخر الكلام عند الطفل

في الواقع لا يعرف ما الذي يسبب تأخير الكلام  في معظم الحالات. لكن وبحسب العديد من الدراسات أنه من المحتمل أن يكون هناك مكون جيني أو بيولوجي، وهذا يعني أن تأخير اللغة قد يكون متوارثًا في العائلات.

أيضا من المرجح أن يتأخر كلام الطفل في الحالات التالية:

  • الأَطفال الذين لديهم أحد أفراد الأسرة المقربين الذي يعاني من تأخر اللغة أو اضطراب التواصل.
  • الأطفال الذين يعانون من اضطراب أو متلازمة في النمو مثل اضطراب طيف التوحد (ASD) أو متلازمة داون.
  • الأطفال الذين يعانون من مشاكل في السمع والتهابات الأذن.
  • في بعض الأحيان، يمكن أن يكون التأخير في مهارات الاتصال علامات على اضطرابات النمو الأكثر خطورة بما في ذلك ضعف السمع  وتأخر النمو والإعاقة الذهنية والتوحد.

قد يهمك أيضاً: حركات الرضيع الغير طبيعية التي تستدعي مراجعة الطبيب

الوقت المناسب لعلاج  تأخر الكلام عند الأطفال

يطور الأطفال اللغة بمعدلات مختلفة. لذا فإن مقارنة طفلك بأطفال آخرين من نفس العمر قد لا يساعدك في معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من تأخر لغوي، أم لا.

كما من الأفضل طلب المشورة المهنية إذا رأيت أيًا من العلامات التالية على طفلك في مختلف الأعمار:

في عمر 12 شهر:

لا يحاول طفلك التواصل معك باستخدام الأصوات والإيماءات  أو الكلمات، لا سيما عند الحاجة إلى المساعدة أو الرغبة في شيء ما.

بعمر سنتين:

  • لا يقول حوالي 50 كلمة مختلفة.
  • لَا يجمع بين كلمتين أو أكثر معًا على سبيل المثال، (أريد الشراب)، (أمي).
  • لا ينتج الكلمات بشكل عفوي أي أن طفلك ينسخ الكلمات أو العبارات من الآخرين فقط.
  • لا يبدو أنه يفهم التعليمات أو الأسئلة البسيطة. 

بحلول عامين، يظهر على واحد من كل خمسة أطفال علامات تأخر اللغة. ويُطلق على هؤلاء الأطفال أحيانًا اسم “المتحدثون المتأخرون”.

سوف يتحسن الكثير منهم مع تقدمهم في السن. لكن البعض سيظل يعاني من مشاكل في اللغة.

في حوالي 3 سنوات:

  • لا يدمج الكلمات في عبارات أو جمل أطول. 
  • لا يبدو أنه يفهم التعليمات أو الأسئلة الأطول.
  • يهتم قليلاً بالكتب أو لا يهتم على الإطلاق.
  • لا يطرح أسئلة.

من 4 إلى 5 سنوات وما فوق:

  • لا يزال بعض الأطفال يواجهون صعوبات في تعلم اللغة بحلول الوقت الذي يبدأون فيه المدرسة التمهيدية أو المدرسة. 
  • إذا كان لا يمكن تفسير هذه الصعوبات بأشياء أخرى مثل اضطراب طيف التوحد (ASD) أو فقدان السمع، فقد يكون اضطرابًا لغويًا في النمو.

قد يهمك أيضاً: أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال وكيفية علاج كل نوع

الأطفال المصابون باضطراب اللغة النمائي:

  • يكافح لتعلم كلمات جديدة وإجراء محادثة.
  • يستخدم جملًا قصيرة وبسيطة، وغالبًا ما تستبعد الكلمات المهمة في الجمل.
  • الرد على جزء فقط من التعليمات.
  • يكافح من أجل استخدام الفعل الماضي أو الحاضر أو ​​المستقبل بالطريقة الصحيحة.
  • يجد صعوبة في استخدام الكلمات الصحيحة عند التحدث وقد تستخدم كلمات عامة مثل “أشياء” بدلاً من ذلك.
  • قد لا يفهم معنى الكلمات أو الجمل أو القصص.

تأخر الكلام عند الأطفال في أي عمر:

  • تم تشخيصه بفقدان السمع أو تأخر في النمو أو متلازمة قد تتأثر فيها اللغة مثل ASD ومتلازمة داون، أو متلازمات أخرى مثل  Fragile X.
  • يتوقف الطفل عن فعل الأشياء التي اعتاد فعلها كأن يتوقف عن الكلام.
  • يحتاج الأطفال الذين يعانون من صعوبات في اللغة إلى المساعدة في أقرب وقت ممكن.

أنت كأم أفضل حكم على تطور لغة طفلك. إذا كنت قلقة، فثقي في إحساسك وتحدث مع طبيبك العام ، وممرضة صحة الطفل والأسرة، أو مدرس طفلك، أو أخصائي التخاطب.

وإذا لم تجدي ما يثلج صدرك ويساعد طفلك عندهم، فاستشيري رأيا آخر.

تأخر الكلام عند الأطفال
تأخر الكلام عند الأطفال

من يمكنه تقديم المساعدة في علاج تأخر الكلام

عند ملاحظتك تأخر الكلام عند طفلك، يمكنك طلب الاستشارة من الأشخاص المتخصصين، وهم:

  • المعلمين في مركز رعاية الطفل أو المدرسة التمهيدية أو المدرسة.
  • أخصائي أمراض النطق.
  • اخصائي سمع.
  • طبيب عام أو طبيب أطفال.
  • ممرضة  صحة الطفل والأسرة.
  • طبيب أخصائي نفسي. 

كذلك إذا كنت تعتقدي أن مشكلة طفلك الرئيسية هي فهم الكلمات واستخدامها، فيمكنك زيارة أخصائي التخاطب. 

كما يمكن لأخصائي أمراض النطق استخدام اختبارات اللغة لتقييم كيفية استخدام طفلك للكلمات والاستجابة للطلبات أو الأوامر أو الأسئلة.

أما إذا كنت تعتقدي أن طفلك قد يكون لديه صعوبة أو ضعف في السمع. فمن الأفضل أن يقوم اختصاصي السمع بفحص سمع طفلك. ويمكن أن يتعارض فقدان السمع مع تطور لغة طفلك والتواصل معه.

قد يهمك أيضاً: الخوف عند الاطفال أسبابه وعلاجه وكيف يتعامل الأهل معه

 علاج تأخر الكلام عند الأطفال

  • في حال كنت تعتقدين أن طفلك قد يعاني من تأخر في الكلام، فيمكنك مراجعة الطبيب المختص أو طبيب صحة الطفل والأسرة أومدرس طفلك في الحضانة أو أخصائي التخاطب. وذلك لأخذ نصيحة جميع المقربين من الطفل، وبالتالي الوصول إلى حل علاجي صحيح ومناسب.
  • هذا وقد يشمل دعم الأطفال الذين يعانون من تأخر لغوي برامج جماعية خاصة وصور وكتب. 
  • إذا تم تشخيص إصابة طفلك بتأخر اللغة، فقد يوصي الأخصائي الصحي الذي يشرف عليه ببرامج جماعية تبني المهارات اللغوية.
  • كما قد يساعد المحترف أيضًا طفلك على تطوير طرق أخرى للتواصل، مثل استخدام اللوحات المصورة أو الكتب.
  • أيضا قد يعطيك الأخصائي استراتيجيات يمكنك استخدامها في المنزل لمساعدة طفلك على التواصل. 
  • قد يشمل ذلك منح طفلك الكثير من الوقت لبدء محادثة.
  • يمكنك أيضًا مساعدة طفلك من خلال الاستجابة وتوسيع جهوده للتواصل، سواء كان ذلك بالكلمات أو الأفعال أو الأصوات.

وفي الختام، كانت هذه أهم الأفكار حول علاج تأخر الكلام عند الأطفال. حاولنا من خلالها رصد معظم الأفكار التي تبحثين عنها عزيزتي الأم لمساعدة طفلك على تجاوز صعوبات الكلام والتحدث لديه. نأمل أن تلقى هذه المقالة استحسانك وأن تجدي فيها كل الفائدة والمنفعة.

قد يهمك أيضاً: متى تنتهي أعراض الصفراء عند حديثي الولادة وكيف يتم التشخيص والعلاج

التعليقات مغلقة.