اعراض نقص فيتامين د عند النساء .. إليكِ كل ما تودين معرفته

35

تعتبر اعراض نقص فيتامين د عند النساء من المشكلات الصحية التي تواجه السيدات في مراحل مختلفة من حياتهن.

وتختلف شدة هذه العوارض باختلاف نسبة انخفاض الفيتامين عند كل سيدة على حده.

هذا و تعدّ النساء أكثر عرضةً للإصابة بهذا النقص من الرجال، وذلك لأسبابٍ عديدةٍ ومختلفة، وخاصةً بعد سن اليأس.

الأمر الذي يتطلب الحذر والوقاية من كل امرأة والاهتمام؛ برفد الجسم بكل ما يدعم ويزيد نسبة هذا الفيتامين في جسمها

سواء من خلال التغذية الصحية الجيدة، أو تناول المكملات الغذائية الخاصة.

وفي هذا المقال سوف نلقي الضوء أكثر على مجموعةٍ من العلامات، والاعراض الناتجة عن تناقص فيتامين د لدي النساء.

كما سوف نستعرض أهم المسببات لهذه المشكلة، ووسائل معالجتها والتخفيف منها.

اعراض نقص فيتامين د عند النساء

اعراض نقص فيتامين د عند النساء
اعراض نقص فيتامين د عند النساء

تتعرض النساء عموماً لانخفاض فيتامين د، وذلك بسبب حالات الحمل والولادة، التي تتطلب كميات كبيرة من هذا الفيتامين.

والذي يستهلك في دعم نمو الجنين وبناء عظامهِ، وكذلك ترميم النقص في جسم الأم من هذا الفيتامين.

ولذلك لا بد لنا من الإضاءة على علامات وعوارض تناقص فيتامين د لدى السيدات، والتي سوف نذكرها فيما يلي:

ضعف الجهاز المناعي لدى النساء

غالباً ما تشعر السيدات بالتعب والإرهاق المتزامن مع الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.

ويعزى هذا الشعور إلى انخفاض فيتامين د في جسم النساء، مما يتطلب العمل على زيادة تناول هذا الفيتامين، وتعويض النقص الحاصل فيه.

حيث أن فيتامين د  يعمل على تعزيز وتقوية الجهاز المناعي في الجسم، وذلك لتفاعله القوي مع الخلايا المضادة للعدوى.

وقد أكدت عدة دراسات وأبحاث على وجود ترابط وثيق بين انخفاض فيتامين د في الدم، والحالات الالتهابية في الجهاز التنفسي.

وهذا بدوره يثبت احتمالية الإصابة بانخفاض فيتامين د المؤدية إلى الشعور بالتعب، والوهن اليومي لدى معظم النساء.

قد يهمك أيضاً: اعراض نقص فيتامين د وأهم أسبابه ووسائل علاجه المتاحة

اعراض نقص فيتامين د عند النساء / السمنة وزيادة الوزن

أشارت دراساتٌ عديدة إلى أن النساء اللواتي يعانون من تناقص فيتامين د في الدم؛ كن أكثر عرضة لاكتساب المزيد من

الوزن فوق المعدل الطبيعي للوزن.

كذلك فقد أكدت دراسة أخرى أن اكتساب الوزن والسمنة يقلل من إمكانية استخدام الجسم لفيتامين د، والاستفادة منه.

وكذلك الحصول عليه من مصادره الغذائية الأساسية وأيضاً من أشعة الشمس المباشرة.

وذلك لأن الخلايا الدهنية تحتفظ بأنواع الفيتامينات العديدة، و لا تفرزها بشكل جيد.

آلام العظام المزمنة

غالبا ما تشير الآلام التي تنتج عن العظام إلى وجود انخفاض شديد في مستويات فيتامين د في الدم.

والذي يساعد الجسم في امتصاص عنصر الكالسيوم، والضروري لصحة وبناء العظام.

كذلك فإن انخفاض هذا الفيتامين في الجسم؛ يسبب عدم الليونة والمرونة في الحركات الجسدية اليومية.

الإصابة بداء السكري

قد تصاب السيدات بالسمنة المفرطة وذلك لانخفاض مستوى فيتامين د لديهن، مما يزيد من خطر الإصابة  بمرض داء السكري من النوع الثاني.

كما أكدت دراسة أجريت على عدد من السيدات؛ أنّ السمنة وتناقص فيتامين د يتوافقان بشكل ممتاز، وهذا التوافق غالباً ما يمهد للإصابة بداء السكري

وتراجع عمليات التمثيل الغذائي الأخرى في الدم.

الاحساس بالتعب والإرهاق خلال ساعات اليوم

يسبب تناقص فيتامين د في الدم حصول تراجع شديد في مستويات الطاقة.

وهذا ما يجعل العديد من السيدات يشعرن بالتعب والوهن العام في الجسم منذ بداية اليوم، والذي يستمر معهن على مدار اليوم.

حيث تشكو أغلب السيدات من عدم الرغبة أو التكاسل في النهوض من السرير في الساعات الأولى من الصباح.

وهذا على عكس الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، فتراهم يبدؤون يومهم بكل نشاط وحيوية.

مرض الذئبة

يعتبر مرض الذئبة من الأمراض الالتهابية المزمنة التي تصيب جهاز المناعة في الجسم.

فتؤدي إلى نتائج سيئة على أنسجة الجسم وأعضائه المختلفة.

وقد تبين وجود صلة وثيقة بين مرض الذئبة ونقص فيتامين د في الدم.

وذلك لأن الأشخاص المصابين بهذا المرض يجب أن يبقوا بعيدين عن الشمس، والتي تشكل مصدر 90% من فيتامين د لدى الإنسان.

آلام الدورة الشهرية

تعد الآلام الطمثية الشديدة والتي تصيب المرأة قبل وخلال فترة الحيض؛ دليلاً ملحوظاً على انخفاض مستوى فيتامين د في الدم.

وقد أكدت إحدى الدراسات التي أجريت على عدد من النساء أن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 44 – 27 عام

ويحصلن على كميات كبيرة من فيتامين د؛ انخفض لديهن الشعور بآلام الدورة الشهرية.

قد يهمك أيضاً: اعراض الدورة الشهرية التي تدلّ أنها ستبدأ وكيفية تخفيف آلامها

اعراض نقص فيتامين د عند النساء / الولادة المبكرة

بينت عدة دراسات أجريت على عدد كبير من السيدات الحوامل؛ أن النساء اللواتي لديهن معدلات أعلى من فيتامين د في

أجسامهن؛ كن أقل عرضة للولادة المبكرة قبل نهاية الشهر التاسع.

فقدان وتساقط الشعر

يعتبر تساقط الشعر من المشكلات المؤرقة والمزعجة لدى العديد من النساء، والذي يرتبط بتناقص فيتامين د لديهن.

وقد أشار الباحثون إلى أن المرضى الذين يعانون بمرض الثعلبة؛ كان لديهم فيتامين د أقل من مستوياته الطبيعية.

ويعد مرض الثعلبة من الأمراض المناعية الذاتية الذي يسيطر على بصيلات الشعر، ويتسبب في ضعفها، وتساقط الشعر في

جميع أنحاء الجسم.

الحالة المزاجية والإصابة بالاكتئاب

يعتبر الشعور بالاكتئاب من أهم أعراض نقص فيتامين د عند النساء.

والذي يترافق بتغير الحالة المزاجية والنفسية لدى السيدات نتيجة انخفاض معدل هذا الفيتامين لديهن.

لذلك ينصح الأطباء السيدات بضرورة تناول فيتامين د، سواء من مصادره الطبيعية، أو من خلال مكملات الغذاء، وذلك

لعلاج حالات الاكتئاب، وتعديل الحالة النفسية المتبدلة.

اعراض نقص فيتامين د عند النساء / الاضطرابات الهضمية

يشكل نقص الفيتامينات والمعادن، وخاصة نقص فيتامين د في الجسم تحدياً حقيقياً بالنسبة للعديد من الأشخاص.

حيث يعانون من مشكلات صحية متعلقة باضطرابات الجهاز الهضمي، والتي تسبب تراجع قدرة الجسم على امتصاص

العناصر، والمواد المغذية بشكل جيد.

التصلب العصبي

أشارت دراسات عديدة إلى أن مرض التصلب المتعدد يرتبط بانخفاض معدل فيتامين د في الدم.

وهذا المرض يستهدف الجهاز العصبي المركزي في جسم الإنسان.

وغالباً ما يسبب إعاقة واضحة، وخاصة في حال نقص فيتامين د في جسم السيدات.

قد يهمك أيضاً: التهاب السحايا عند الاطفال أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

مشكلة سلس البول

قد يؤدي تناقص فيتامين د في الدم إلى ضعف في قاع الحوض والعضلات التي تدعم المثانة، والمهبل، والرحم، والمستقيم،

مما يجعلها ترتخي، وتسبب ما يعرف بسلس البول عند النساء.

كذلك فإن النساء اللواتي يعانين من فقدان السيطرة على المثانة، يجب عليهن المحافظة على زيادة نسبة فيتامين د.

والذي يمكن أن يؤدي إلى تقوية عضلات الحوض، والتحكم أيضاً بعضلات المثانة.

هشاشة العظام من اعراض نقص فيتامين د عند النساء

يفيد فيتامين د الجسم ويساعده في امتصاص عنصر الكالسيوم الضروري والمهم لبناء العظام، لتبقي كثيفة وقوية على الدوام.

ولكن أشارت إحدى الدراسات التي أجريت على عدد من النساء إلى أن هشاشة العظام وضعفها لديهن؛ يرجع إلى عدم

حصولهن على كميات مناسبة من فيتامين د.

حيث ينصح في حالة هشاشة العظام بتناول 800 – 400 وحدة دولية من فيتامين د بشكل يومي.

الاحتياج اليومي للمرأة من فيتامين د

اعراض نقص فيتامين د عند النساء
اعراض نقص فيتامين د عند النساء

تتباين حاجة الجسم لفيتامين د، وتختلف من شخصٍ لآخر، وتبعاً للمرحلة العمرية، وللجنس سواءٌ ذكر أو أنثى.

وقد تصل النسبة الأعلى المسموحة من فيتمين د في اليوم إلى 4000 وحدة دولية.

وبالنسبة للمعدل اليومي المسموح والموصى بالحصول عليه من الفيتامين، فهو كالتالي:

  • السيدات والفتيات من عمر 14 – 70 عام: المعدل اليومي المسموح به من فيتامين د هو 600 وحدة دولية.
  • السيدات من عمر 71 عام وما فوق: المعدل اليومي المسموح به من فيتامين د هو 800 وحدة دولية.
  • الحوامل والمرضعات من عمر 14 – 50 عام المعدل اليومي المسموح به من فيتامين هو 600 وحدة دولية.

قد يهمك أيضاً: اعراض الزائدة الدودية الملتهبة | أسبابها واختباراتها وطرق علاجها

أسباب نقص فيتامين د عند النساء

توجد أسبابٌ عديدة ومتباينة هي المسؤولة عن انخفاض مستوى فيتامين د في الدم لدى النساء.

إليكم أهم وأبرز هذه الأسباب، وهي كالآتي:

اعراض نقص فيتامين د عند النساء / إهمال التغذية الصحية

يرجع انخفاض مستوى فيتامين د في الدم في معظم الحالات؛ إلى إهمال تناول الأطعمة الصحية المغذية.

ونقصد بالأغذية الصحية تلك التي تحتوي على كمية جيدة من الفيتامينح الذي تحتاجه أجسام النساء عموماً.

وبالتالي هذا يؤدي إلى إصابة السيدات بالنقص وربما الشديد لفيتامين د، وغيره من العناصر الغذائية الضرورية.

عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس

تعتبر أشعة الشمس من المصادر الطبيعية للحصول على فيتامين د ورفع نسبته في الدم.

وعليه يفترض بكل سيدة التعرض اليومي الجيد لأشعة الشمس، ولكن ليس في أوقات الذروة.

وتعدّ الفترة المثالية للحصول على أشعة الشمس ومن دون وضع واقي شمسي ما بين الساعة 7 – 11 صباحاً

سوء امتصاص الجسم لفيتامين د

في بعض الحالات الصحية، أو غيرها؛ يكون الجسم عاجزاً عن امتصاص الكميات المطلوبة من فيتامين د.

والتي قد تكون قد وصلت إلى الدم من خلال الأغذية الغنية بالفيتامين، أو عن طريق مكملات الغذاء الخاصة بفيتامين د.

أو الكميات المأخوذة عند التعرض اليومي لأشعة الشمس.

ذوات البشرة الداكنة

تعد النساء اللواتي يمتلكن بشرةً سمراء داكنة؛ أقل قدرة على اكتساب فيتامين د، وخاصةً من أشعة الشمس.

وهذا الأمر يعود إلى زيادة نسبة صبغة الميلانين لديهن، والتي تمنع وصول أشعة الجسم إلى بشرة أجسامهن.

مما يتطلب البقاء فترةً طويلةً تحت أشعة الشمس؛ للحصول على كمية جيدة من الفيتامين، وهذا غالباً ما يسبب آثار جانبية

سلبية كالإصابة بضربة الشمس على أقل تقدير.

السمنة وتزايد الوزن

اكتساب المزيد من الوزن يؤدي إلى تناقص قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د.

وقد أكدت دراساتٌ عديدة وجود ترابط قوي بين زيادة الوزن، وانخفاض معدل الفيتامين لدى معظم السيدات بشكلٍ عام.

وسائل العلاج

يوصي الأطباء النساء اللواتي يعانين من نقصٍ في مستويات فيتامين د بالقيام بالإجراءات التالية لتحسين نسبته لديهن.

وهذه الإجراءات المتبعة، هي كالتالي:

  • الاهتمام بنوعية الأطعمة الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين د، ومن أهمها الأسماك الدهنية، ومنتجات الألبان، والكبدة.
  • التعرض الكافي لأشعة الشمس، وفي أوقاتٍ محددة خلال ساعات الصباح الباكر.
  • تناول المكملات الغذائية الخاصة بفيتامين د، والتي تدعم النظام الغذائي اليومي للسيدات.
  • تحسين مستوى النشاط البدني والحركي من خلال ممارسة الرياضة بشكل دوري ومنتظم.

وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على اعراض نقص فيتامين د عند النساء وأهم الأسباب المؤدية لذلك.

إضافةً للتعرف على الوسائل البسيطة الممكن فعلها لزيادة نسبة هذا الفيتامين في الدم.

نتمنى أن تنال هذه المعلومات التي قدمناها استحسانكم، وأن تجدوا فيها كل ما تبحثون عنه في هذا المجال.

قد يهمك أيضاً: جسمي حار بس ما فيني حرارة ما أسباب هذا الشعور وكيف نخفف من وطأته

التعليقات مغلقة.