اعراض نقص فيتامين د وأهم أسبابه ووسائل علاجه المتاحة

30

تختلف اعراض نقص فيتامين د من شخصٍ لآخر ومن مرحلةٍ عمريةٍ إلى أخرى وأيضاً من ذكرٍ إلى أنثى.

وهذا الانخفاض في مستويات الفيتامين د؛ يعود لأسباب عديدة ناتجة عن عدم التغذية الجيدة.

وكذلك عدم التعرض لأشعة الشمس بشكلٍ كافٍ، وغير ذلك من المسوغات والأسباب.

ونظراً لأهمية هذا الفيتامين بالنسبة لجسم الإنسان؛ كان لا بد من إيجاد وسائل علاجية لرفع نسبته في الدم،

وذلك من خلال عدة أساليب وإجراءات متبعة لهذا الأمر.

هذه المعلومات وأكثر، سوف نتعرف إليها بشكل موسع في مقالنا اليوم، فإذا دفعكم الفضول لمعرفة المزيد من التفاصيل

تابعونا لنهاية سطور هذا المقال.

اعراض نقص فيتامين د

يعتبر فيتامين د من أهم الفيتامينات التي تساهم في تقوية، ودعم الجسم.

وهو كغيره من الفيتامينات التي يجب أن تبقى في معدلات جيدة في الدم، لتتمكن من أداء دورها بالشكل الأمثل دوماً.

وأي نقص أو انخفاض في نسبة هذه الفيتامينات؛ سوف يكون له آثار سلبية كبيرة على صحة الجسم بشكل ملحوظ.

ويقصد بانخفاض مستويات فيتامين د هو عدم أخذ الجسم الكمية التي يحتاجها من هذا الفيتامين الهام؛ الذي يساهم في

بناء وتقوية الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان.

وقد تتعدد العوارض، والآثار الجانبية الناتجة عن نقص نسبة فيتامين د في الجسم، و تتمثل بعدة علامات سوف نذكرها فيما

يلي:

ضعف جهاز المناعة في الجسم

يلعب فيتامين د دوراً هاماً في المحافظة على قوة الجهاز المناعي لدى الإنسان.

حيث أن جهاز المناعة لديه القدرة على مواجهة مختلف الفيروسات، والبكتريا المسببة للأمراض.

كما أنه يتواجه بشكل مباشر مع الخلايا المسؤولة عن مكافحة العدوى.

فإذا كان الشخص مريضاً في بعض الأحيان بإحدى نزلات البرد، أو الأنفلونزا فقد يكون هذا ناتجاً عن تناقص معدلات

فيتامين د لديه.

كما أكدت عدة دراسات وجود ترابط وثيق بين انخفاض فيتامين د في الجسم والتهاب الجهاز التنفسي؛ الذي ينتج عن الأنفلونزا، والالتهاب الرئوي، والتهابات

الشعب الهوائية.

كذلك أشارت بعض الدراسات إلى أن استخدام مكملات فيتامين د وبجرعة تصل إلى 4000 وحدة دولية وبشكل يومي؛

سوف يقلل من معدل وخطر الاصابة بأمراض الجهاز التنفسي، وكذلك العدوى التنفسية.

قد يهمك أيضاً: بنادول كولد اند فلو مكوناته أنواعه ودواعي وموانع استخدامه

الشعور بالوهن والإرهاق

يشعر الإنسان أحياناً بالوهن والتعب، ولا يعرف سبب ذلك الشعور.

حيث توجد أسباب كثيرة للإحساس بالتعب والإرهاق، وغالباً يكون نقص فيتامين د أحد هذه الأسباب.

حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أن المعدلات المنخفضة جداً في الدم؛ هي المسؤولة في معظم الأحيان عن حالات التعب

والإرهاق الذي يشعر به الشخص، والذي يؤثر بشكل سلبي على حياته.

وقد بينت إحدى الدراسات التي أجريت بخصوص سيدة كانت تشتكي من الإرهاق المزمن خلال النهار والصداع؛ أن لديها

انخفاض كبير بفيتامين د، حيث بلغ لديها 5.9 نانو غرام / مل.

وهذه النسبة منخفضة جداً، حيث يجب أن تكون 20 نانو غرام كحد أدنى.

في أغلب الأحيان يساعد تناول المكملات الغذائية الخاصة بفيتامين د في تعويض النقص الحاصل فيه، كما يحفز من

مستويات إنتاج الطاقة.

آلام الظهر والعظام

يساهم فيتامين د في المحافظة على صحة وسلامة العظام، وذلك من خلال تحفيزه لامتصاص عنصر الكالسيوم بشكل جيد في الجسم.

وفي أغلب الأحيان تكون الآلام العظمية، وآلام أسفل الظهر من الأعراض المباشرة؛ لانخفاض مستويات فيتامين د في الدم.

وقد أشارت إحدى الدراسات التي تم إجراؤها على 98 شخص لديهم آلام في أسفل الظهر؛ أن شدة الألم كانت متزايدة

ومرتبطة بنقص حاد بمعدلات فيتامين د لدى العديد من هؤلاء الأشخاص.

تراجع الصحة النفسية والاكتئاب

اعراض نقص فيتامين د
اعراض نقص فيتامين د

في كثير من الأحيان يدل المزاج المكتئب على نقص فيتامين د.

حيث أشارت عدة دراسات إلى الصلة الوثيقة بين الاكتئاب وانخفاض مستوى فيتامين د في الدم، وخصوصاً لدى كبار السن، والنساء.

كما أكدت العديد من الدراسات إلى أن تناول مكملات فيتامين د؛ كان له دور إيجابي في تعديل الحالة المزاجية، وتقليل

الشعور بالكآبة.

تباطؤ التئام الجروح

يتباطئ ويتأخر التئام الجروح بعد العمليات الجراحية أو الإصابة بجروح سطحية بسبب انخفاض مستويات فيتامين د في

الدم.

وقد أشارت عدة دراسات إلى أن فيتامين د يقوم بزيادة المركبات المساهمة في تكوين جلد جديد، وهذا جزء من عملية التئام

الجروح.

كذلك أكدت دراسة أخرى إلى أن انخفاض فيتامين د؛ قد سبب تأخر حالات الشفاء لدى الأشخاص الذين أجريت لهم عمليات جراحية للأسنان.

إضافة لذلك فإن فيتامين د له دور مهم في التحكم بالحالات الالتهابية ومواجهة العدوى، وهذا جزء كبير من الشفاء،ومكافحة الالتهاب والعدوى.

كما أشارت عدة دراسات إلى أن الأشخاص المصابين بنقص حاد في فيتامين د كانوا معرضين بشكل أكثر لحالات الالتهاب.

قد يهمك أيضاً: اعراض الدورة الشهرية التي تدلّ أنها ستبدأ وكيفية تخفيف آلامها

ضعف وهشاشة العظام من اعراض نقص فيتامين د

اعراض نقص فيتامين د
اعراض نقص فيتامين د

كما ذكرنا سابقاً، فإن فيتامين د بنسبته الجيدة في الدم؛ يلعب دوراً أساسياً في امتصاص الكالسيوم وتركزه في العظام.

ويعتبر نقص كثافة المعادن في العظام من المؤشرات على فقدان العظام لعنصر الكالسيوم، وغيره من المعادن الهامة.

الأمر الذي يزيد من خطر تعرض النساء، وكبار السن للكسور، والأذيات العظمية والمفصلية.

وقد تابعت إحدى الدراسات حالة أكثر من 1100 سيدة في مرحلة سن اليأس، أو بعد انقطاع الدورة الشهرية.

وقد نتج عن هذه الدراسة وجود علاقة وثيقة بين نقص معدلات فيتامين د لدى تلك السيدات، وبين انخفاض الكثافة

المعدنية في عظامهن.

وقد أشارت هذه الدراسة إلى أن السيدات اللواتي تناولن مكملات من فيتامين د؛ لوحظ لديهن تحسن طفيف في مستويات

هذا الفيتامين، وكذلك تحسن خفيف في تركيز المعادن في العظام.

وفي مجمل الحديث فإنّ فيتامين د يبدأ بالتناقص مع تقدم العمر، وخاصةً لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

مما يؤثر سلباً على العظام، ويؤدي إلى تراجعها وهشاشتها، لذلك لا بد من تعويض هذا النقص بالغذاء الجيد والمكملات.

فقدان الشعر

كثيراً ما ينسب فقدان وتساقط الشعر إلى التعب والإرهاق الكبير، وهو من الأسباب الشائعة بين الناس.

ولكن وفي أحيانٍ أخرى يكون تساقط الشعر شديداً، ومبالغ فيه، وعندها غالباً ما يرجع ذلك إلى مرضٍ معين، أو نقصٍ في

العناصر الغذائية والفيتامينات.

وقد أشارت عدة دراسات وأبحاث أجريت على العديد من الفتيات، والسيدات؛ إلى أن تساقط الشعر لديهن كان سببه

الرئيسي تناقص فيتامين د لديهن.

كذلك يرتبط  هذا الانخفاض بمرض الثعلبة البقعية بشكل واضح، ومن أكثر المسببات للإصابةِ بها.

ومن المعروف أن مرض الثعلبة من الأمراض المناعية الذاتية المؤدية إلى فقدان الشعر بشكل كثيف في مناطق مختلفة

من الرأس، وأحياناً فقدان الشعر من الرأس بالكامل.

وقد أكدت عدة دراسات أن الأشخاص المصابون بمرض الثعلبة، تحسن لديهم نمو الشعر وتوقف فقدانه؛ عندما استخدموا

مكملات فيتامين د، وكذلك اهتموا بنوعية غذائهم الصحي.

قد يهمك أيضاً: التهاب السحايا عند الاطفال أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

اعراض نقص فيتامين د / الآلام العضلية

تتعدد المسببات التي تقف وراء الألم العضلي، ولكن تشير معظم الأدلة العلمية إلى أن تراجع فيتامين د في الدم من

الأسباب الرئيسية في هذا الأمر.

كذلك أشارت عدة دراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة في عضلاتهم؛ تبين لديهم نقص حاد في

مستويات فيتامين د.

ومن الجدير بالذكر، أنه توجد مستقبلات فيتامين د في الخلايا العصبية، وتسمى بمستقبلات الألم.

الأمر الذي جعل من هذا الفيتامين مسؤولاً عن مسارات الألم في جسم الإنسان، وبالتالي فإن تناقصه سوف يزيدها.

ويقلل تناول كميات عالية من فيتامين د من تزايد شعور الألم العضلي لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص هذا الفيتامين.

أعراض جانبية أخرى لنقص فيتامين د

توجد عدة آثار جانبية أخرى ناتجة عن تراجع وانخفاض نسبة فيتامين د في جسم الإنسان، وهي كالتالي:

  • حدوث حالة من الجفاف، والذي ينتج عن تناقص هذا الفيتامين في الدم.
  • الإصابة بحالات متفاوتة من الإسهال، والإمساك عند الأشخاص الذين لديهم انخفاض في مستوى فيتامين د.
  • ضعف وتراجع في بنية الأسنان وتـأخر ظهورها عند الأطفال.
  • الإحساس بالصداع والألم العصبي المتفاوت الشدة.
  • تزايد خطر الإصابة بمرض السكري.
  • إصابة أرجل الأطفال بالتقوس، بسبب انخفاض الفيتامين لديهم.

أسباب نقص فيتامين د

يعد فيتامين د كما ذكرنا أعلاه من الفيتامينات الهامة، والرئيسة في الجسم؛ لما له من تأثيرات كبيرة في عدة مجالات

حيوية في مختلف أجزاء جسم الإنسان.

وخلافاً لغيره من الفيتامينات، فإنّ فيتامين د يعمل عمل الهرمونات في الدم.

وكذلك يتم إنتاج هذا الفيتامين في الجسم، من الكوليسترول عند التعرض لأشعة الشمس بشكل كافٍ وغير مضر، حيث أن

كل خلية في جسم الإنسان تمتلك مستقبلات لها.

ويوجد هذا الفيتامين بكثرة في الأسماك الدهنية، وكذلك منتجات الألبان كاملة المدعة بالعناصر المغذية.

ومن أهم أسباب انخفاض هذا الفيتامين في الدم، نذكر ما يلي:

  • يتناقص فيتامين د عند التقدم في السن.
  • الأشخاص الذين لديهم بشرة سمراء داكنة.
  • اكتساب المزيد من الوزن، وكذلك السمنة المفرطة، وعدم القدرة على التخلص من الوزن الزائد.
  • عدم تناول الأسماك أو منتجات الألبان بشكلٍ كافٍ.
  • عدم الخروج والتعرض لأشعة الشمس في حدودها الطبيعية الموصى بها.
  • الإفراط في استخدام كريمات الوقاية من الشمس، وخاصةً ذات النوعية السيئة.
  • الأشخاص المصابون بأمراض الكلى والكبد المزمنة، وكذلك من يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الإصابة بسوء امتصاص للعناصر الغذائية الناتج عن حالات صحية معينة مثل مرض الاضطرابات الهضمية، أو مرض كرون.
  • تناول بعض الأدوية التي لها تأثيرات سلبية على استقلاب فيتامين د في الدم.
  • القيام بعمليات جراحة المعدة.
  • عدم الموازنة في الحصول على الغذاء الصحي الواجب تناوله طيلة ساعات اليوم.

أساليب معالجة اعراض نقص فيتامين د

في حال ثبت لدى الشخص إصابته بنقص فيتامين د، وبشكل واضح وملموس؛ فهذا الأمر يوجب عليه البحث عن سبل

لمعالجة وتفادي هذا النقص قدر الإمكان؛ لتجنب المخاطر الصحية المترتبة من جراء ذلك.

وإليكم أهم طرق ووسائل العلاج الممكنة:

  1. التعرض بشكل جيد وفي أوقاتٍ مناسبة لأشعة الشمس خلال ساعات النهار اليومية.
  2. الحرص على تناول الغذاء الصحي الغني بفيتامين د كالأسماك، والألبان ومنتجاتها المدعمة.
  3. أيضاً من وسائل المعالجة المتبعة؛ تناول كميات صحية ومتوازنة من المكملات الغذائية الغنية بفيتامين د.
  4. الإكثار من شرب عصير البرتقال الطبيعي، لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين د.

وفي ختام حديثنا حاولنا ذكر كل ما يهم حول اعراض نقص فيتامين د في الجسم وأهم أسبابه، وطرق علاجه.

وقد جمعنا هذه المعلومات المفيدة، وقدمناها لكم في هذه المقالة، آملين أن تنال إعجابكم، وأن تجدوا فيها كل الفائدة والمعرفة.

قد يهمك أيضاً: مرض كاواساكي عند الاطفال أعراضه ومضاعفاته وعلاجه

التعليقات مغلقة.