اعراض الزائدة الدودية الملتهبة | أسبابها واختباراتها وطرق علاجها

19

عادةً ما تشير اعراض الزائدة الدودية إلى وجود حالة التهابية فيها، وقد يكون الالتهاب حاداً ومزمناً، ومترافقاً بعوارض

تتفاوت في حدتها، وشدة الألم المصاحب لها.

ويجب عندها تتدارك هذه المشكلة بسرعة لأنها قد تؤدي إلى نتائج سيئة جداً تتمثل غالباً في انفجار الزائدة ضمن البطن

وما يتبعها من آثار خطيرة ومميتة. في ما إذا أهمل علاجها.

تابعوا معنا قراءة هذا المقال؛ للتعرف على المزيد من علامات ودلائل التهاب الزائدة الدودية، وكذلك أهم الأسباب المؤدية

له وسبل العلاج الممكنة.

ماهي اعراض الزائدة الدودية؟

اعراض الزائدة الدودية
اعراض الزائدة الدودية

في البداية لابد لنا أن نتعرف على هذا الجزء الداخلي من جسم الإنسان والمسمى بالزائدة فما هي؟

تعرف الزائدة الدودية بأنها أنبوب لحمي متطاول مغلق في نهايته، يشبه أصبع اليد.

يصل طول الزائدة إلى حوالي 10 سنتيمتر، وتقع في القسم السفلي الأيمن من البطن، ومن نهاية الأمعاء الدقيقة، وبداية

الأمعاء الغليظة.

يمكن لهذه القطعة اللحمية بحسب آراء الخبراء والباحثين في مجال الطب والتشريح؛ أن يكون لها دوراً في تعزيز مناعة

الجسم، ومحاربة العدوى.

كما تعتبر مسكناً وملجأ للبكتريا المفيدة الموجودة ضمن الأمعاء والجهاز الهضمي، وعند حدوث أي التهاب في الزائدة؛

فسوف يعاني الشخص الصاب من عدة عوارض واضحة، وهي كالتالي:

  • آلام في القسم العلوي من البطن، أو حول منطقة الصرة.
  • آلام متموضعة في الجزء السفلي الأيمن من البطن.
  • عسر العملية الهضمية.
  • قلة الشهية للطعام.
  •  الشعور بالغثيان.
  • الرغبة بالتقيؤ.
  • حالات متفاوتة ومتباينة من الإسهال والإمساك.
  • عدم القدرة على تصريف الغازات.
  • انتفاخ في البطن.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

قد يظهر أحد هذه الأعراض أو أكثر من عارض ويدوم لوقت طويل، دون الاستجابة للمسكنات.

ففي هذه الحالة يجب على الشخص الذي يلاحظ لديه هذه الأعراض إعلام الطبيب المختص بها.

وأخذ المشورة الطبية منه ليتمكن من التشخيص المناسب للحالة، وتفادي أي تطورات لاحقة قد تكون مؤذية وخطيرة.

قد يهمك أيضاً: اعراض نقص فيتامين د وأهم أسبابه ووسائل علاجه المتاحة

أسباب التهابات الزائدة

لا يمكن تحديد السبب الرئيسي المسؤول عن التهاب الزائدة في معظم الحالات المرضية المتعلقة بها.

ولكن الأطباء والأخصائيين يعتقدون؛ أن السبب وراء هذه المشكلة هو انسداد قسم من الزائدة الدودية، أو إعاقتها وتقييدها.

بالإضافة لذلك، ومن خلال التجارب والتشخيصات المختلفة للعديد من المرضى؛ فقد تم تعيين عدة نقاط؛ تصنف على أنها

أسباب الالتهاب الحاصل بالزائدة، وهي كالآتي:

  • وجود الديدان في الأمعاء.
  • عدم تصريف البراز المتصلب، وتراكمه في الأمعاء.
  • تكون الأورام الحميدة والخبيثة.
  • وعندما تقيد حركة الزائدة الدودية ؛ فإن البكتيريا تتكاثر بداخلها، وتشكل التورم والقيح، وهذا بدوره يسبب ضغطاً مؤلماً في البطن.

ما هي تحاليل الزائدة الدودية الملتهبة؟

عند الاشتباه باحتمال الإصابة بالتهاب الزائدة؛ فإن الطبيب المختص سوف يقوم بإجراء فحص كامل للجسم.

وخاصة في القسم السفلي الأيمن من البطن، والتأكد من وجود أي تورم أو قساوة فيه.

وبالاعتماد على نتائج الفحص؛ يطلب الطبيب من المريض اختبارا أو أكثر للتأكد من اعراض الزائدة الدودية الملتهبة،

ووصف العلاج المناسب لها.

ومن أبرز التحاليل والاختبارات المطلوبة، نذكر ما يلي:

اعراض الزائدة الدودية / اختبار دم شامل

للتأكد من أعراض العدوى، يطلب الطبيب المختص تحليل دم شامل للمريض.

فيتم أخذ عينة دم كاملة من المريض، وترسل إلى المختبر ليتم تحليلها.

ويُطلب هذا التحليل؛ لأنّ التهاب الزائدة الدودية غالباً ما يترافق مع عدوى بكتيرية.

حيث تتسبب هذه العدوى بعلامات وعوارض مشابهة لعلامات الزائدة.

قد يهمك أيضاً: بنادول كولد اند فلو مكوناته أنواعه ودواعي وموانع استخداماته

تحليل البول

يطلب الطبيب المختص اختبار للبول، لاستبعاد وجود حصيات في الكلى، أو عدوى بكتيرية في المسالك البولية.

وبعد ذلك يتم التأكد من حالة الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

يُجرى هذا التحليل بأخذ عينة من بول المريض، ويتم إرسالها إلى المختبر لفحصها، والتأكد منها.

تحليل الحمل

قد يتم الخلط بين اعراض الزائدة الدودية الملتهبة، وبين الحمل خارج الرحم عند السيدات في بعض الحالات.

ويحدث هذا عندما تقوم البويضة الملقحة بزرع نفسها في قناة فالوب، عوضاً عن الرحم.

وهذه من الحالات الطبية الطارئة التي تتطلب إعلام الطبيب، وأخذ المشورة الفورية منه.

وفي حال تمّ الاشتباه من قبل الطبيب بحصول الحمل خارج الرحم؛ فسوف يطلب من السيدة القيام بهذا الاختبار.

حيث سيتم أخذ عينة من دم وبول السيدة، لإجراء التحاليل اللازمة.

كذلك سوف تُستخدم الموجات فوق الصوتية من خلال المهبل؛ لمعرفة مكان زرع البويضة الملقحة.

اختبار تصوير البطن

يعد اختبار تصوير البطن من الاختبارات المطلوبة؛ للتأكد من وجود التهاب في الزائدة الدودية.

والتي تساعد في تشخيص الأسباب الأخرى للأعراض المرافقة للمريض، مثل تراكم البراز في الأمعاء، خراجات البطن.

ويطلب الطبيب عدة اختبارات للتصوير، وهي كالآتي:

  • اختبار الأشعة السينية.
  • موجات فوق الصوتية في البطن.
  • تصوير البطن بواسطة الأشعة المقطعية.
  • اختبار البطن من خلال الرنين المغناطيسي.

وتتطلب هذه الاختبارات في حالاتٍ عدة؛ الامتناع عن تناول الطعام لعدة ساعات قبل إجراء الفحوصات، وذلك بتوجيهٍ من الطبيب.

قد يهمك أيضاً: جسمي حار بس ما فيني حرارة ما أسباب هذا الشعور وكيف نخفف من وطأته

فحوصات تصوير الصدر

في بعض الحالات يعطي الالتهاب الرئوي في القسم السفلي الأيمن من الرئتين؛ عوارض مشابهة للزائدة الدودية الملتهبة.

وعليه فإنّ الطبيب سوف يطلب اختبار تصوير للصدر بواسطة الأشعة السينية.

وآخر بالأشعة المقطعية، والذي يعطي صور مفصلة أكثر للرئتين.

طرق العلاج

بالاعتماد على تشخيص الطبيب المختص لحالة المريض المصاب بالتهاب الزائدة الشديد يتم تحديد العلاج المناسب، وذلك كما يلي:

  • غالباً ما يندرج علاج الزائدة الدودية على إجراء عملية جراحية يتم من خلالها استئصال الزائدة الملتهبة.
  • استخدام الإبر أو الشق الجراحي، لإزالة الخراج الملتهب.
  • تناول المضادات الحيوية للسيطرة على الالتهاب.
  • استخدام مسكنات الآلام.
  • أخذ السوائل المسكنة الوريدية.
  • اتباع حمية غذائية سائلة.

في بعض الأحيان، يتحسن وضع الزائدة الملتهبة، دون الحاجة إلى جراحتها.

وغالباً يضطر الطبيب إلى إخبار المريض بوجوب قيامه بجراحتها، واستئصال الزائدة بالكامل.

وفي حال وجود خراج عند الزائدة؛ فإنّ الطبيب المختص، يقوم بتصريف هذا الخراج من خلال إبرة خاصة قبل البدء

بالعملية الجراحية للمريض.

عملية الزائدة الدودية الجراحية:

يستخدم الطبيب في معظم الحالات المرضية الخاصة بالتهاب الزائدة الدودية، صنفاً من الجراحة يُعرف باسم استئصال

الزائدة الدودية.

ومن خلال هذه الجراحة؛ يقوم الطبيب بإزالة الزائدة اللحمية، وفي حال كانت قد انفجرت؛ سوف يقوم بتنظيف داخل

البطن.

كما يستخدم الطبيب في بعض الحالات؛ إجراء تنظير البطن من خلال شق صغير جراحي، من دون التوسع في الجراحة.

يترتب على عملية استئصال الزائدة الدودية كأي عملية، بعض المخاطر الواجب الانتباه له قبل القيام بهذه الجراحة.

مدة التعافي من اعراض الزائدة الدودية

ترتكز مدة الشفاء والتعافي من الزائدة الدودية الملتهبة على عدة عوامل، وهي:

  • حالة الصحة العامة للمريض.
  • عدم وجود مضاعفات ناتجة عن التهاب الزائدة، أو العملية الجراحية لها.
  • نوعية المعالجة المتبعة.
  • في حال القيام باستخدام المنظار للجراحة، فيتم إخراج المريض من المشفى بعد ساعات من إجراء التنظير.
  • أما في حال القيام بعملية جراحية كاملة فهذا يتطلب البقاء في المشفى بحسب ما يقرر الطبيب المشرف على الحالة.
  • وقد يستغرق المريض عدة أسابيع للتعافي الكامل بعد خروجه من المشفى.

مضاعفات الزائدة الدودية الملتهبة

قد تحدث عدة مضاعفات، تكون مرافقة للحالة الالتهابية للزائدة الدودية، وهي كالتالي:

انفجار الزائدة الدودية

قد تتعرض الزائدة الدودية نتيجة الالتهاب الشديد، وعدم تداركه إلى التمزق، والانفجار.

وفي حال حدوث هذا التمزق، فإن الالتهاب سوف يعم كافة أنحاء البطن، ويسمى عندها التهاب الصفاق.

وتعد هذه الحالة من الحالات الخطيرة جداً، والمميتة للإنسان، والذي سوف يحتاج إلى جراحة فورية للتخلص منبقايا

الزائدة، وتنظيف تجويف البطن.

تكون كيس من الصديد ضمن البطن

في حال تمّ انفجار الزائدة الدودية في التجويف البطني، فإنّ العدوى البكتيرية سوف تكون أسرع، وأكثر تطوراً.

وهذا بدوره يشكل ما يُعرف بالخراج، والذي يتم تصريفه من خلال ما يلي:

  • إدخال أنبوب من خلال جدار البطن في الخراج.
  • ترك الأنبوب في مكانه مدة أسبوعين.
  • إعطاء المريض المضادات الحيوية للتخلص من العدوى وانتشارها.

قد يهمك أيضاً: اعراض الدورة الشهرية التي تدلّ أنّها ستبدأ وكيفية تخفيف آلامها

تجنب التهاب الزائدة الدودية

في الحقيقة لا توجد طريقة محددة، ومؤكدة لتفادي الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

ولكن من الممكن تقليل أسباب الإصابة بها؛ من خلال تناول الأطعمة الغذائية لصحية الغنية بالألياف الغذائية.

وتشمل الأغذية الغنية بالألياف ما يلي:

  • الحبوب الكاملة (دقيق الشوفان، القمح الكامل، الأرز البني)
  • الفواكه الطازجة
  • الخضار الطازجة
  • البقوليات بمختلف أنواعها (البازلاء، الفاصوليا، العدس، الفول)

كذلك ينصح الأطباء وأخصائيو التغذية بتناول المكملات الغذائية الخاصة بالألياف، لدعم النظام الغذائي اليومي.

يمكن إضافة الألياف إلى وجبات الطعام اليومية بأساليب بسيطة، وهي كالآتي:

  • ينصح بإضافة نخالة الشوفان الناعمة إلى اللبن والحليب، السلطات، وحبوب الكورن فليكس.
  • استخدام دقيق القمح الكامل للطبخ، والمعجنات قدر الإمكان.
  • تناول الأرز البني عوضاً عن الأرز الأبيض.
  • إضافة الفاصوليا، وغيرها من البقوليات الأخرى إلى السلطات المختلفة.
  • تناول الفواكه الطازجة عوضاً عن الحلويات والسكر.

اعراض الزائدة الدودية عند الاطفال

تنتشر حالات إصابة الأطفال بالتهاب الزائدة الدودية بشكل واسع وكبير.

وتظهر اعراض الالتهاب لدى الأطفال بعدة علامات وهي كالتالي:

  • آلام معدية وبالقرب من منطقة السرة.
  • آلام شديدة في القسم السفلي الأيمن من بطن الطفل.
  • فقدان الشهية.
  • ارتفاع الحرارة الشديد.
  • الإصابة بالحمى.
  • الشعور بالغثيان.
  • الرغبة بالتقيؤ.

وفي حال ظهور أحد هذه الأعراض على الطفل، يتوجب على الأهل الاتصال بالطبيب المختص بشكل فوري.

وذلك حتى يتمكن الطبيب من تشخيص الحالة، واختيار العلاج المناسب لها.

التهاب الزائدة الدودية لدى الحامل

تعتبر الزائدة الدودية الملتهبة؛ من أكثر الحالات الطارئة التي تستوجب القيام بعمية جراحية خلال فترة الحمل.

وقد يحدث الخلط بين عوارض الزائدة الملتهبة، وبين عوارض الحمل المعتادة.

وق يؤدي الحمل غالباً إلى انتقال الزائدة الدودية إلى أعلى البطن؛ وهذا يؤثر على مكان الألم المتعلق بالتهاب الزائدة.

و يجعل التشخيص صعباً، ويحتاج إلى دقة واختبارات عديدة للتأكد من الحالة المرضية.

وتشمل خيارات المعالجة خلال شهور الحمل ما يلي:

  • القيام بعملية جراحية للحامل بهدف استئصال الزائدة الملتهبة.
  • استخدام الإبرة الخاصة؛ لتصريف الخراج الملتهب.
  • إعطاء الحامل المضادات الحيوية بغية الاستغناء عن الجراحة.

وفي ختام هذا المقال كانت هذه أغلب المعلومات التي يمكن البحث عنها؛ لمعرفتها حول اعراض الزائدة الدودية الملتهبة.

حيث حاولنا ذكر كل ما يتعلق بهذا الموضوع من أعراض، وأسباب، وكيفية العلاج، إضافةً لذكر التهاب الزائدة لدى

الاطفال والحوامل.

آملين أن تلقى هذه المقالة إعجابكم واستحسانكم، وأن تجدوا فيها كل الفائدة والصحة والمنفعة في حال واجهكم أحد

الأعراض المذكورة لا قدر الله.

ولكن يبقى الأفضل دوماً استشارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة بشكلها الصحيح، ووصف العلاج المناسب.

قد يهمك أيضاً: التهاب السحايا عند الاطفال أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه

التعليقات مغلقة.