مضاد حيوي للاطفال بالفراولة وقائمة بأهم المضادات العلاجية الحيوية

34

تبحث أغلب الامهات عن أفضل مضاد حيوي للاطفال بالفراولة وخاصةً عندما يصاب أحد أطفالهن بحالة التهابية معينة.

وذلك بسبب مذاقه المحبب واللذيذ بالنسبة للطفل، إضافةً لدوره الكبير في مكافحة البكتريا المسببة للالتهاب.

كذلك يحرص الأطباء على وصف هذه المضادات المنكهة بطعم الفراولة للاطفال؛ الذين لديهم بعض الالتهابات في أماكن

مختلفة من الجسم.

معلوماتٌ وتفاصيلٌ هامة سوف نلقي الضوء عليها من خلال هذا المقال، إضافةً للتعرف على عدة أنواع من أشهر

المضادات الحيوية بالفراولة، وما يتعلق بها من معلوماتٍ طبية.

أفضل مضاد حيوي للاطفال بالفراولة

تعتبر المضادات الحيوية من المركبات الدوائية الكيميائية ذات الفعالية الكبيرة في معالجة الأمراض الناتجة عن البكتريا

والتي يتم وصفها من قبل الأطباء المختصين سواء للأطفال، أو للأشخاص البالغين.

وتوجد أنواع عديدة من هذه المضادات الخاصة بالأطفال، وبناءً على ذلك؛ اخترنا لكم مجموعةً منها للتعرف عليها، وهي

كما يلي:

مضاد حيوي للاطفال بالفراولة / سيفيكس

مضاد حيوي للاطفال بالفراولة
مضاد حيوي للاطفال بالفراولة

يعد سيفيكس من المضادات الحيوية واسعة الطيف، حيث يحتوي على مادة سيفيكسيم، والتي تنتمي إلى مجموعة أدوية

السيفالوسبورين.

ويفيد هذا المضاد الحيوي في مكافحة البكتريا والقضاء عليها من خلال شل عمل، وحركة خلايا البكتريا.

كذلك يمتاز مضاد سيفيكس بإمكانية التخلص من البكتريا إيجابية الجرام، وسالبة الجرام في ذات الوقت.

قد يهمك أيضاً: أسباب النهجان عند الأطفال ومتى يجب أن تذهب إلى الطبيب؟

دواعي الاستخدام:

يستخدم دواء Cefix لمعالجة حالات مرضية مختلفة، والتي سوف نذكر أهمها فيما يلي:

  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • حالات التهاب الشغاف الجرثومي.
  • الإصابة بالخراجات في أماكن مختلفة من الجسم.
  • الإصابة بالالتهابات الرئوية.
  • التهابات المسالك البولية.
  • الحالات الالتهابية للجلد والأنسجة الرخوة في الجسم.
  • التهابات الشعب والقصبات الهوائية.
  • الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى.
  • ظهور خراجات اللثة.
  • التهابات الجهاز التنفسي البكتيرية.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي الجرثومي.

الآثار الجانبية لدواء السيفيكس:

كما نعلم فإن أي دواء له إيجابياته وسلبياته على من يتناوله من الأطفال أو البالغين.

وفيما يلي أهم الآثار الجانبية لهذا الدواء، وهي كالتالي:

  • آلام بطنية متوسطة الشدة إضافة إلى عسر الهضم.
  • عوارض التحسس وهي: الحكة، الطفح الجلدي، تورم القدمين، ضيق التنفس.
  • شحوب في الوجه وذبول العينين.
  • دوار ودوخة.
  • شعور بالغثيان والإقياء.
  • نفخة في البطن.
  • تشنجات في المعدة.
  • حالات من الإسهال.
  • التهاب قليل في الحلق.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • تقلبات ملحوظة وواضحة في الوزن.
  • العدوى المهبلية عند النساء.
  • ظهور تقرحات في الفم.
  • تغير في رائحة الإفرازات المهبلية.

محاذير استخدام سيفيكس:

يحذر الأطباء المختصون من استخدام سيفيكس في عدة حالات وهي كالتالي:

  1. يجب عدم استخدام هذا الدواء بالنسبة للأشخاص الذين لديهم فرط تحسس للمواد المكونة لهذا الدواء.
  2. تجنب تناول هذا الدواء خلال فترة الحمل والرضاعة وذلك بسبب أن المادة الفعالة فيه تنتقل عبر حليب الأم إلى رضيعها مما يؤثر عليه سلباً ويعرض حياته للخطر.
  3. كما يجب الحذر والانتباه من استعمال هذا الدواء من قبل كبار السن؛ لتجنب تعرضهم لآثاره الجانبية.
  4. كذلك يجب الحذر من تناول هذا الدواء عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل كلوية، حيث أنه يؤخر عمل الكلى.

كيفية الاستخدام للأطفال والجرعة الموصى بها:

تحدد الجرعة للأطفال بالاستناد لوزن الطفل، أي بمعدل 8 ملغ من هذا الدواء بمقابل 1 كيلو غرام من وزن الطفل.

ويتم تناوله بمعدل 200 ملغ كل 12 ساعة، أو 400 ملغ كل 24 ساعة.

إضافةً لذلك ينصح الأطباء المختصون بإعطاء الطفل هذا الدواء بعد الأكل؛ لتخفيف الآثار الجانبية كالغثيان وآلام المعدة.

دواء نيوكلاف

مضاد حيوي للاطفال بالفراولة
مضاد حيوي للاطفال بالفراولة

يعتبر نيوكلاف أحد المضادات الحيوية واسعة الطيف، وهو يساهم بشكل كبير في التخلص من البكتريا في الحالات الالتهابية التي تصيب الجسم عموماً.

دواعي الاستخدام:

يستخدم نيوكلاف في علاج العديد من الحالات المرضية والالتهابية، ومن أبرزها ما يلي:

  • التهاب الحنجرة والبلعوم.
  • الإصابة بالتهاب اللوزتين.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • حالات التهاب الأنف والأذن.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • حالات التهاب الرئة.
  • خراجات الأسنان واللثة.
  • معالجة الدمامل.
  • التهابات الجهاز التناسلي.
  • الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي العلوي.
  • التهاب الكلى.
  • الحالات الالتهابية الناتجة عن عضة حيوان.
  • الإصابة بالتهابات المفاصل والعظام.
  • اضطرابات حمى النفاس.
  • حالات الإجهاض المعدية.
  • حالات العدوى الجلدية.

العوارض الجانبية لدواء نيوكلاف:

قد يتسبب هذا الدواء ببعض الآثار الجانبية على البالغين والأطفال على حد سواء، ومن أهمها ما يلي:

  • شعور بالغثيان والإقياء.
  • حالات من الإسهال.
  • عسر هضم.
  • ظهور حالات التهابية في القولون.
  • تناقص عدد خلايا الدم البيضاء.
  • تحسس وطفح جلدي.
  • تراجع في عدد الصفائح الدموية.
  • احتمالية الإصابة بفقر الدم الانحلالي.
  • حصوات في المثانة.
  • فشل كلوي عند تناول جرعات زائدة من هذا الدواء.

كيفية الاستخدام للأطفال والجرعة الموصى بها:

يستخدم دواء نيوكلاف للأطفال من 3 أشهر وحتى 12 سنة وبوزن تحت الـ   40 كيلو غرام بمعدل من 90 – 60 ملغ لكل 1 كيلو غرام من وزن الطفل كل

12 ساعة.

قد يهمك أيضاً: أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال وكيفية علاج كل نوع

دواء سيكلور

مضاد حيوي للاطفال بالفراولة
مضاد حيوي للاطفال بالفراولة

وهو مضاد حيوي واسع الطيف يعود إلى الجيل الثاني من أدوية السيفالوسبورين.

يحتوي هذا الدواء على عنصر سيفاكلور، والذي يقوم بمكافحة البكتريا سالبة الغرام وموجبة الغرام من خلال منع تكوين جدار الخلية، مما يؤدي إلى موت

البكتريا.

دواعي الاستخدام:

يتم استعمال دواء سيكلور لمعالجة الكثير من الحالات المرضية والالتهابية.

وفيما يلي سوف نذكر أهم هذه الدواعي:

  • ظهور غدد غير طبيعية في أماكن مختلفة من جسم الطفل.
  • الحالات الالتهابية في المسالك البولية للأطفال، والتي تؤدي إلى الشعور بالحرقة أثناء التبول.
  • ظهور الكثير من القيح في بول أو براز الأطفال.
  • التهابات الحلق واللوزتين المصاحبة للقيح.
  • الإصابة بالتهابات الأذن الوسطى.
  • وجود عدوى بكتيرية في الرئتين.
  • الإصابة بالتهاب السحايا في الرأس.
  • حالات الالتهابات الجلدية البكتيرية.
  • آثار الحمى والحرارة المرافقة للأنفلونزا الشديدة.
  • الإصابة بالتهابات الأذن الوسطى.
  • وجود عدوى بكتيرية في الرئتين.
  • الإصابة بالتهاب السحايا في الرأس.
  • حالات الالتهابات الجلدية البكتيرية.
  • آثار الحمى والحرارة المرافقة للأنفلونزا الشديدة.

الآثار الجانبية لشراب سيكلور:

يتسبب هذا الدواء في بعض الأحيان بمجموعة من السلبيات والعوارض الجانبية عند الأطفال والبالغين على حد سواء.

وإليكم أهم هذه التأثيرات الجانبية له:

  • حدوث مشكلات في الجهاز الهضمي، والعملية الهضمية.
  • الاحساس بالغثيان والتقيؤ.
  • وجود ألم شديد في المعدة.
  • التسبب بحالة تحسسية وطفح جلدي على بشرة الوجه.
  • تورم الشفاه.
  • صداع وآلام في الرأس.
  • فقدان الاحساس بتذوق الأطعمة.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • ظهور القلاع في اللسان.
  • تبدل المزاج والاحساس بالتوتر والعصبية.
  • القلق والارق.
  • بقع بيضاء داخل الفم.
  • الشعور الشديد بالنعاس الحاجة للنوم.
  • شعور النساء بحكة شديدة في المهبل.
  • تقرحات في المهبل.
  • دوار ودوخة.

محاذير الاستخدام:

ينصح الأطباء المختصون بعدم تناول هذا الدواء في عدة حالات ومنها:

  1. عدم تناول هذا الدواء عند السيدات الحوامل، وذلك لمروره من خلال المشيمة، وتسببه ببعض التشوهات الخلقية.
  2. يجب الامتناع عن استخدامه لدى المرضع لأنه ينتقل عبر حليب الأم إلى رضيعها، ويتسبب ببعض المشاكل الصحية لديها.
  3. تجنب تناول هذا الدواء بالنسبة للأشخاص الذين لديهم فرط حساسية للمواد الأساسية المكونة لهذا الدواء.
  4. يحذر تناوله بالنسبة للأفراد الذين يعانون من أمراض الكبد المزمنة.
  5. يجب عدم تناول سيكلور عند القيام بقيادة السيارة، وذلك لتسببه بالنعاس الشديد.

كيفية الاستخدام والجرعة الموصى بها:

تختلف الجرعة الواجب تناولها من قبل الأطفال والبالغين حسب ما يحدده الطبيب المختص وفقاً للحالة المرضية ودرجة حدتها.

مضاد حيوي للاطفال بالفراولة / أموكسيسيلين

مضاد حيوي للاطفال بالفراولة
مضاد حيوي للاطفال بالفراولة

وهو مضاد حيوي واسع الانتشار، ويمتاز هذا المعلق الدوائي بطعم الفراولة المحببة بالنسبة للأطفال.

حيث يعمل على قتل ومكافحة البكتريا من خلال التدخل في نمو جدار الخلايا.

وفيما يلي سنستعرض أهم النقاط والمعلومات حول هذا الدواء:

دواعي الاستخدام:

يتم استخدام أموكسيسيلين لمعالجة مجموعة من الحالات الالتهابية التي تصيب الأطفال، وكذلك البالغين ومنها ما يلي:

  • حالات التهاب البلعوم العقدية.
  • التهاب الأذن الوسطى الشديد.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • الحالات الالتهابية للجلد والأنسجة الرخوة.
  • مشكلات الجهاز التنفسي الحادة.
  • آلام الأسنان والالتهابات المرافقة لها.
  • الالتهاب الرئوي التحسسي.
  • مرض لاين.
  • العدوى المتدثرة لدى السيدات الحوامل.

الأثار الجانبية لدواء أموكسيسيلين:

يؤدي تناول هذا الدواء إلى ظهور بعض العوارض الجانبية لدى بعض الاشخاص، ولذلك وجب التنويه لها، وهي كالتالي:

  • حدوث اضطرابات في المعدة.
  • حالات من الإسهال.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • الحساسية وظهور الطفح الجلدي.
  • ظهور بعض الكدمات على الجسم.
  • بقع بيضاء أو حمراء داخل الفم.
  • تشنجات في المعدة.
  • التهاب القولون.

موانع الاستخدام:

يوصي الأطباء أخصائيو الأدوية بتجنب استخدام دواء أموكسيسيلين بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية:

  1. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى.
  2. السيدات الحوامل، وذلك لمرور هذا الدواء عبر المشيمة ووصوله إلى الجنين وتسببه ببعض العيوب الخلقية.
  3. المرضعات، أيضاً لأن هذا الدواء ينتقل من خلال حليب الام إلى رضيعها، وقد يسبب له بعض المشكلات الصحية.
  4. المصابون بمرض داء السكري.
  5. الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.
  6. المصابون بأمراض القلب.
  7. الأشخاص الذين يعانون من البدانة المفرطة.

كيفية الاستخدام والجرعة الموصى بها:

تتباين الكمية المسموح بتناولها من شراب أموكسيسيلين حسب توصيات الطبيب المختص الذي يصف الجرعة المناسبة، وذلك تبعاً للحالة المرضية وشدتها.

وينصح الأطباء برج المعلق بشكل جيد بعد إضافة الماء المقطر له، وحفظه في مكان بارد حتى انتهاء فترة العلاج.

نصائح عامة حول استخدام المضادات الحيوية للاطفال

توجد مجموعة من الإرشادات والملاحظات الخاصة باستخدام أي مضاد حيوي للأطفال، والتي يوصي بها الأطباء وهي:

  1. عدم الإفراط بتناول المضادات الحيوية لأن البعض منها قد يتسبب بزيادة الوزن لدى الاطفال.
  2. كما أن البعض من الأطفال يعانون من فقدان الوزن جراء التناول العشوائي للمضادات الحيوية.
  3. الانتباه إلى الاستخدام المنظم للمضاد الحيوي وفي مواعيده المحددة من قبل الطبيب.
  4. تجنب زيادة الجرعة الموصى بها من قبل الطبيب؛ تفادياً للآثار السلبية التي سوف تنعكس على الطفل مسببة الضرر لصحته.
  5. الحذر عند استخدام أي مضاد حيوي وخاصة في مرحلة النمو؛ لأنه قد يسبب السمنة، إضافة لبعض المشكلات الصحية المستقبلية للطفل.
  6. يفضل عدم التسرع في إعطاء المضادات الحيوية للطفل، وخاصة بدون الرجوع إلى الطبيب المختص.
  7. يجب على الأم مراقبة طفلها، وإعلام الطبيب المختص في حال لم يحدث أي تحسن في صحة الطفل جراء استخدام المضاد الحيوي.
  8. يجب إدراك أن المضادات الحيوية لا تعالج الأمراض الفيروسية، لأن الفيروسات لا تستجيب لهذه المضادات، وإنما تتم معالجتها من خلال اللقاحات والتطعيمات.

وفي ختام هذا المقال نتمنى أن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد حول أشهر مضاد حيوي للاطفال بالفراولة، وذلك من خلال أنواع المضادات الحيوية التي

ذكرناها، وكيفية ودواعي استخدامها، بالإضافة لمحاذيرها وآثارها الجانبية على صحة الطفل.

آملين أن تلقى هذه المعلومات استحسانكم، وأن تكون رديفاً معرفياً مساعداً لكم، ولكن يبقى الأفضل دوماً استشارة الطبيب المختص فهو الأقدر على تشخيص

الحالات المرضية، ووصف العلاج المناسب لها.

دمتم وأطفالكم بكل صحة وعافية.

قد يهمك أيضاً: أعراض التشنج العصبي عند الأطفال وأنواعه وكيفية العلاج

التعليقات مغلقة.