ارتفاع درجة حرارة الرضيع.. أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج

85

ارتفاع درجة الحرارة عند الرضيع عديدة و من الضروري معرفتها والتنبه لها. وذلك بغية أخذ التدابير الصحيحة في حال تعرض طفلك للحمى المفاجئة. 

ومن المتعارف عليه ارتفاع درجة حرارة الأطفال بشكل شائع، وغالبا ما تعود إلى درجتها الطبيعية خلال وقت قصير.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف وإياك عزيزتي الأم على أبرز التفاصيل الخاصة بارتفاع حرارة الرضيع، بما في ذلك الأسباب والأعراض وسبل العلاج المتاحة.

ما هو ارتفاع درجة الحرارة عند الرضيع

تعتبر درجة الحرارة عند الرضع والأطفال طبيعية إذا كانت  حوالي 36.4 درجة مئوية، ولكن هذا الأمر يختلف قليلاً من طفل لآخر. أما عند وصول درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أكثر، فعندها تكون درجة حرارة الرضيع مرتفعة.

وللعلم فإن ارتفاع درجة الحرارة هو استجابة الجسم الطبيعية نتيجة محاربة الالتهابات المختلفة الناتجة عن الانفلونزا ونزلات البرد.

كذلك يمكن أن تتسبب العديد من الأمور في ارتفاع درجة حرارة الأطفال، لاسيما أمراض الطفولة الشائعة مثل جدري الماء والتهاب اللوزتين إلى التطعيمات.

ارتفاع درجة حرارة الرضيع
ارتفاع درجة حرارة الرضيع

أسباب ارتفاع درجة حرارة الرضيع

الحمى هي أحد أعراض المرض وليس المرض نفسه. تحدث الحمى بسبب محاربة الجهاز المناعي للعدوى ، والتي يمكن أن تكون بكتيرية أو فيروسية. تعد العدوى الفيروسية أكثر شيوعًا.

تشمل الأسباب الشائعة للحمى عند الأطفال ما يلي:

  • الالتهابات الفيروسية: بما في ذلك نزلات البرد والأنفلونزا والطفح الوردي أو التهابات الجهاز التنفسي، مثل الفيروس المخلوي التنفسي أو الخناق الفيروسي
  • التهابات الأذن
  • الالتهاب الرئوي: والذي يمكن أن يكون فيروسيًا أو بكتيريًا
  • التهاب السحايا: الذي يمكن أن يكون فيروسيًا أو بكتيريًا ، وهو عدوى خطيرة جدًا تصيب الدماغ والحبل الشوكي
  • حمى بعد التطعيم: يمكن أن تحدث في غضون 12 ساعة بعد الحقنة وتستمر لمدة 2-3 أيام.
  • تعرض الأطفال إلى جو شديدة الحرارة يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة أجسامهم.
  • المبالغة في عدد الملابس التي يرتديها الرضيع، خاصة عندما يكون الجو حار.
  • بقاء الأطفال مدة طويلة في الخارج وتحت أشعة الشمس.
  • عدوى المسالك البولية: عدوى بكتيرية يمكن أن تسبب الحمى عند الأطفال في بعض الأحيان
  • على الرغم من المعتقدات الشائعة، فإن التسنين لا يسبب الحمى.
  • التعرض لخدوش القطط والتي تسبب أحياناً حالات التهابية في الجسم.
  • اضطرابات وأمراض الغدة الدرقية.
  • التهابات الكبد والإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

قد يهمك أيضًا: مضاد حيوي للاطفال بالفراولة وقائمة بأهم المضادات العلاجية الحيوية

أعراض ارتفاع درجة حرارة الرضيع

يمكن للأم ملاحظة بعض العلامات على طفلها، والتي تشير إلى ارتفاع درجة حرارته، وهي كالتالي:

  • شعور الأم بسخونة جلد الرضيع خاصة عند لمس ظهره أو صدره.
  • زيادة تعرق الطفل.
  • التعب والتوعك.
  • عدم رغبة الطفل بالرضاعة.
  • النوم المتقطع.
  • البكاء والضجر.

تدابير بسيطة لتخفيف حرارة الطفل

يمكنك عادة الاعتناء بطفلك في المنزل، ويجب أن تنخفض درجة الحرارة خلال 3 أو 4 أيام من خلال ما يلي:

  • إعطائهم الكثير من السوائل.
  • ابحث عن علامات الجفاف.
  • أعطهم الطعام إذا أرادوا ذلك.
  • افحص طفلك بانتظام أثناء الليل.
  • إعطائهم باراسيتامول إذا كانوا متوترين أو مريضين.
  • احصل على استشارة طبية إذا كنت قلقًا بشأن طفلك.
  • لا تخلعي ملابس طفلك أو تستخدمي الإسفنج لتبريده ، فارتفاع درجة الحرارة هو استجابة طبيعية وصحية للعدوى.
  • ولا تغطيهما بملابس كثيرة أو أغطية فراش.
  • لا تعطي الأسبرين للأطفال دون سن 16 سنة.
  • ولا تجمع بين الإيبوبروفين والباراسيتامول ، ما لم يخبرك الطبيب بذلك.
  • لا تعطي الباراسيتامول لطفل أقل من شهرين.
  • ولا تعط ايبوبروفين لطفل أقل من 3 أشهر أو أقل من 5 كجم.

قد يهمك أيضًا: حركات الرضيع الغير طبيعية التي تستدعي مراجعة الطبيب

متى تكون الحمى علامة على شيء خطير

 الأطفال الأصحاء، لا تحتاج جميع أنواع الحمى معهم إلى العلاج. ومع ذلك، فإن ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يجعل الطفل يشعر بعدم الراحة ويزيد من مشاكله (مثل الجفاف ).

يقرر الأطباء ما إذا كانوا سيعالجون الحمى من خلال مراعاة كل من درجة الحرارة وحالة الطفل العامة.

  • الأطفال الذين تقل درجة حرارتهم عن 102 درجة فهرنهايت (38.9 درجة مئوية) لا يحتاجون غالبًا إلى الدواء إلا إذا كانوا غير مرتاحين.
  • هناك استثناء واحد مهم: إذا كانت درجة حرارة المستقيم لدى الرضيع 3 أشهر أو أقل تبلغ 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى ، فاتصلي بطبيبك أو اذهبي إلى قسم الطوارئ على الفور. حتى الحمى الطفيفة يمكن أن تكون علامة على وجود عدوى خطيرة في الأطفال الصغار جدًا.
  • إذا كان عمر طفلك بين 3 أشهر و 3 سنوات وكان يعاني من حمى 39 درجة مئوية أو أعلى، فاتصلي لمعرفة ما إذا كان طبيبك بحاجة لرؤية طفلك.
  • بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، ضع في الاعتبار مستوى السلوك والنشاط. ستعطيك مشاهدة كيف يتصرف طفلك فكرة جيدة عما إذا كان المرض البسيط هو السبب أو إذا كان يجب على الطبيب أن يفحص طفلك.
  • قد لا يكون المرض خطيرًا إذا كان طفلك:
  • لا يزال مهتمًا باللعب.
  • يأكل ويشرب بشكل جيد.
  • يقظ ويبتسم لك.
  • له لون بشرة طبيعي.
  • يبدو جيدًا عندما تنخفض درجة حرارته.

ولا تقلقي كثيرًا بشأن طفل مصاب بالحمى ولا يريد أن يأكل. هذا شائع جدًا مع الالتهابات التي تسبب الحمى. بالنسبة للأطفال الذين ما زالوا يشربون ويتبولون (يتبولون) بشكل طبيعي، لا بأس من عدم تناول الكثير من الطعام كالمعتاد.

قد يهمك أيضًا: أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال وكيفية علاج كل نوع

متى يجب الاتصال بالطبيب عند ارتفاع درجة حرارة الرضيع

تعتمد درجة الحرارة الدقيقة التي يجب أن تؤدي إلى استدعاء الطبيب على عمر الرضيع والمرض وما إذا كانت هناك أعراض أخرى مع الحمى.

اتصل بطبيبك إذا كان:

  • الرضيع الذي يقل عمره عن 3 أشهر مع درجة حرارة المستقيم 38 درجة مئوية أو أعلى.
  • الرضيع من ثلاثة أشهر وما فوق بدرجة حرارة أعلى من 39 درجة مئوية.
  • اتصل أيضًا إذا كان ارتفاع درجة الحرارة مصحوباً بالأعراض التالية:
  • يرفض السوائل أو يبدو مريضًا جدًا للشرب بشكل كافٍ
  • يعاني من إسهال دائم أو قيء متكرر
  • لديه أي علامات للجفاف (التبول أقل من المعتاد ، عدم وجود دموع عند البكاء ، أقل يقظة وأقل نشاطًا من المعتاد)
  • لديه شكوى محددة (مثل التهاب الحلق أو وجع الأذن)
  • لا يزال يعاني من الحمى بعد 24 ساعة.
  • الحمى شديدة، حتى لو استمرت بضع ساعات فقط كل ليلة.
  • يعاني من مشكلة طبية مزمنة ، مثل أمراض القلب أو السرطان أو الذئبة أو مرض فقر الدم المنجلي.
  • طفح جلدي
  • لديه ألم أثناء التبول
ارتفاع درجة حرارة الرضيع
ارتفاع درجة حرارة الرضيع

علاج ارتفاع درجة حرارة الرضيع

الأدوية

إذا كان طفلك منزعجًا أو غير مرتاح ، يمكنك إعطاء دواء اسيتامينوفين أو إيبوبروفين بناءً على توصيات العبوة بالنسبة للعمر أو الوزن.

إذا كنت لا تعرف الجرعة الموصى بها أو كان طفلك أصغر من عامين، فاتصل بالطبيب لمعرفة مقدار ما يعطيه.

لا ينبغي إعطاء الرضع الذين تقل أعمارهم عن شهرين أي دواء لارتفاع درجة الحرارة دون فحصهم من قبل الطبيب.

إذا كان طفلك يعاني من أي مشاكل طبية، فاستشر الطبيب لمعرفة الدواء الأفضل للاستخدام.

تذكر أن دواء الحمى يمكن أن يخفض درجة الحرارة مؤقتًا، لكنه عادة لا يعيدها إلى وضعها الطبيعي ولن يعالج السبب الكامن وراء هذا الارتفاع.

الراحة المنزلية تخفف من ارتفاع درجة حرارة الرضيع

ألبسي طفلك ملابس خفيفة وغطيه بملاءة أو بطانية خفيفة. يمكن أن يمنع الإفراط في ارتداء الملابس والاكتظاظ تسرب حرارة الجسم ويمكن أن يتسبب في ارتفاع درجة الحرارة.

تأكدي من أن درجة حرارة غرفة نوم طفلك مريحة ليست شديدة الحرارة أو شديدة البرودة.

الطعام و الشراب

قدمي الكثير من السوائل لتجنب الجفاف لأن الحمى تجعل الرضع يفقدون السوائل بسرعة أكبر من المعتاد.

إذا كان طفلك أيضًا يتقيأ أو يعاني من الإسهال، اسألي الطبيب عما إذا كان يجب عليك إعطاء محلول إلكتروليت (معالجة الجفاف) مصنوع خصيصًا للأطفال.

طرق لخفض حرارة الجسم بسرعة للأطفال والكبار

يعتبر الترطيب بالماء من أهمّ أساليب التبريد عند وجود الإجهاد الحراري، وهناك أيضاً العديد من الطرق المنزلية لخفض حرارة الجسم بسرعة وهي طرق فعالة وسهلة للتغلب على الحرارة:

حمام القدمين البارد

إنّ وضع القدمين في حمام من الماء البارد يبرّد الجسم ويساهم في الاسترخاء، كلّ ما عليك هو إضافة الماء البارد ومكعبات الثلج في دلو من الماء وغمر القدمين والبقاء في هذا الحمام حوالي 20 دقيقة، ويمكن أن نضيف القليل من زيت النعناع لتبرد أكثر.

ماء جوز الهند لخفض درجة الحرارة

يعتبر شرب ماء جوز الهند من الطرق الرائعة لإنعاش الجسم وتنشيطه وتبريده، حيث يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تعمل على تنشيط الجسم الأمر الذي يجعله وسيلةً فعالة لترطيب الجسم عند وجود الإجهاد الحراري.

النعناع للحرارة

يتميز النعناع بخصائصه المبردة لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من المنثول، الذي يسبب الشعور بالبرودة، ويمكن شرب شاي النعناع الساخن، أو المثلج طوال اليوم.

وقد تظنّ أنّ الشاي الساخن قد يسبب الحرارة لكن الحقيقة عكس ذلك فالمشروبات الساخنة تسبب التعرق وبالتالي يهدأ الجسم ويبرد.

قد يهمك أيضًا: الخوف عند الاطفال أسبابه وعلاجه وكيف يتعامل الأهل معه

الأطعمة المرطبة تخفض درجة الحرارة

من الخيارات الجيدة التي تساعد على خفض درجة حرارة الجسم تناول الكثير من الأطعمة التي تحوي على نسبة عالية من الماء.

كالفواكه ومنها الشمام والفراولة والبطيخ، أو الخضروات كالكرفس والخيار والقرنبيط.، ويمكن تناول هذه الخضروات نيئة لنتيجة أفضل.

يعتبر شرب اللبن والزبادي خيار جيّد لخفض درجة حرارة الجسم، وتهدئته وتحسين عملية التمثيل الغذائي، وذلك لأنه مليء بالبروبيوتيك الذي يعمل على استعادة الطاقة الطبيعية للجسم عند الشعور بارتفاع الحرارة.

تنفس اليوغا

تعتبر هذه التقنية في التنفس ذات تأثير جيّد على تبريد الجسم وتهدئة التفكير، حيث تساعد على الاسترخاء والهدوء ويمكن ذلك من خلال:

الجلوس في وضعية مريحة.

إخراج اللسان وتحريكه حول حواف الفم، أو تجعيد الشفاه وتدويرهما.

استنشاق الهواء من الفم ببطء.

زفر الهواء من الأنف.

ويجب تكرار هذه الحركات لمدة تصل إلى 5 دقائق، مما يعمل على خفض درجة حرارة الجسم عند الاسترخاء.

نصائح للحد من الإحساس بارتفاع درجة حرارة الجسم

تخفيف الملابس والحفاظ على ارتداء ملابس قطنية.

في حالة الشعور بارتفاع في درجة حرارة الجسم يفضل الجلوس في مكان بارد.

محاولة تناول المشروبات والماء البارد.

استشارة الطبيب في حالة استمرار الإحساس بارتفاع في درجة حرارة الجسم لأسباب غير معلومة.

محاولة الاسترخاء والحصول على قسط كاف من الراحة.

وضع منشفة قطنية نظيفة مبللة بالماء البارد على منطقة الجبين أو الذراعين أو أسفل منطقة الفخذين.

قد يهمك أيضًا: متى تنتهي أعراض الصفراء عند حديثي الولادة وكيف يتم التشخيص والعلاج

التعليقات مغلقة.