نقل البلازما.. كل ما تودين معرفته عن هذه التقنية الطبية

24

يعد نقل البلازما طريقة رائعة لنقل هذه المادة إلى جسم الإنسان بعد مرض أو إصابة. وخاصة إذا كان جسمك يفتقد واحداً أو أكثر من المكونات الرئيسية التي يتكوّن منها الدم الطبيعي المعافى.

وهنا غالبا ما يساعد نقل الدم في توفير ما ينقص جسمك، بالاعتماد على كمية الدم التي تحتاجها.

ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف أكثر على عملية نقل البلازما وفوائدها للجسم، كذلك سوف نستعرض مكونات الدم والبلازما أيضا لنقدم صورة واضحة عن كل ما يهم حول هذه التقنية الطبية.

تابعونا حتى نهاية سطورنا ففي جعبتنا الكثير من المعلومات الهامة.

ما هي عملية نقل البلازما

تسمى أيضا فصادة البلازما وهي إجراء طبي يهدف إلى إزالة بعض البلازما من الدم.

وأثناء تبادل البلازما، يتم استبدال البلازما غير الصحية بالبلازما الصحية أو بديل البلازما، قبل إعادة الدم إلى الجسم.

يمكن أن يستغرق نقل البلازما ما بين ساعة و 4 ساعات وعادةً ما يكون الإجراء آمناً.

كما تحتوي الأوعية الدموية على البلازما، وهي إنه سائل يتكون من خلايا الدم والصفائح الدموية والعناصر الغذائية الأساسية.

أثناء فصادة البلازما، يتم إزالة الدم وفصله إلى هذه الأجزاء بواسطة آلة.

كذلك يمكن أن تشير فصادة البلازما إلى وقت إزالة البلازما من الجسم للتبرع بها.

يقوم الطرد المركزي بتدوير الدم من أجل فصادة البلازما.

يصف الفصادة أو الفصادة أي عملية تزيل الدم وتصفيته وتحتفظ بعناصره، ثم يعيد الدم إلى الجسم.

يمكن فصل الصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء أو البلازما.

يتم تنفيذ الإجراء باستخدام آلة تزيل كميات صغيرة من الدم في المرة الواحدة.

هناك طريقتان لفصل مكونات الدم:

الطرد المركزي: تقوم هذه العملية بتدوير الدم ، والذي يقسمه وفقًا لكثافة أجزائه.

الترشيح: يتضمن هذا تمرير الدم من خلال مرشح لفصل البلازما.

أثناء تبادل البلازما، ستتخلص الآلة من البلازما غير الصحية وتستبدلها بالبلازما الصحية من المتبرع.

يمكن أيضًا استبدال البلازما غير الصحية بمحلول ملحي أو ألبومين أو مزيج من الاثنين.

قد يهمك أيضاً: حساب السعرات الحرارية اليومية بخطوات سهلة وبسيطة

ما هي البلازما

هي الجزء المنسي من الدم غالبًا. حيث تعد خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية مهمة لوظيفة الجسم.

لكن البلازما تلعب أيضًا دورًا رئيسيًا. كما يحمل هذا السائل مكونات الدم في جميع أنحاء الجسم.

كما هناك عدة حقائق أثبتها العلم حول البلازما، وهي كالتالي:

  • البلازما هي الجزء الأكبر من الدم. وتشكل أكثر من نصف (حوالي 55٪) من إجمالي محتواها.
  • عند فصلها عن باقي الدم، تكون البلازما عبارة عن سائل أصفر فاتح.
  • تحمل البلازما الماء والأملاح والإنزيمات.
  • يتمثل الدور الرئيسي للبلازما في نقل العناصر الغذائية والهرمونات والبروتينات إلى أجزاء الجسم التي تحتاجها.
  • تضع الخلايا أيضًا نفاياتها في البلازما. ثم تساعد البلازما في إزالة هذه النفايات من الجسم.
  • تنقل بلازما الدم أيضًا جميع أجزاء الدم عبر جهاز الدورة الدموية.

قد يهمك ايضاً: أفضل أنواع الفيتامينات للوجه والبشرة وأهم مصادر الحصول عليها

كيف تتم عملية فصادة البلازما

قبل القيام بأخذ الدم من الشخص، عليه أن يكون على علم واطلاع ببعض الإرشادات وهي كالتالي:

  • يمكن لأي شخص أن يأكل ويشرب بشكل طبيعي قبل وحتى أثناء فصادة البلازما.
  • كما يمكن أن يساعد ارتداء الملابس الفضفاضة الشخص على الشعور بالراحة.
  • كذلك يجب استخدم الحمام قبل أن تبدأ العملية.
  • إضافة إلى خضوع الشخص أولاً لاختبارات تتضمن تحديد:
  • ضغط الدم
  • نبض
  • درجة الحرارة
  • مستويات الأكسجين
  • ستساعد النتائج الطبيب على إعداد الجهاز ومراقبة أي تغييرات تحدث أثناء الإجراء.
نقل البلازما
نقل البلازما

خطوات عملية أخذ فصادة البلازما

  • بداية سيتم إعطاؤك مخدر موضعي قبل بدء الإجراء.
  • كما سيقوم أخصائي طبي بإجراء فصادة البلازما، عادة في المستشفى ولكن في بعض الأحيان في عيادة خاصة.
  • سيخدر التخدير الموضعي المنطقة المصابة، ويجب ألا يسبب الإجراء أي ألم.
  • بعد ذلك سيقوم الطبيب بإدخال أنبوب صغير في الوريد في الذراع أو الفخذ.
  • ثم يقوم الأنبوب بإدخال الدم إلى الجهاز الذي يقوم بجمعه ومعالجته وإعادته إلى الجسم.
  • سوف يستغرق نقل البلازما ما بين 2 و 4 ساعات.
  • كما ستحتاج إلى البقاء ثابتًا قدر الإمكان لمساعدة الدم على التدفق بسلاسة.
  • قد يكون من المفيد مشاهدة التلفاز أو القراءة كمشتت لذهنك عما يجري حولك.
  • لا داعي للقلق حيث سيتواجد أخصائي طبي ويتحقق من الآثار الجانبية طوال العملية.
  • بعد اكتمال تبادل البلازما، سيتم فصل الجهاز، وسيتم إجراء اختبارات دم جديدة.

للتنويه:

يمكن إعطاء بلازما النوع AB للأشخاص من جميع أنواع الدم. نظرًا لندرة فصيلة الدم AB، وخاصة في بعض البلدان ، فإن هذا النوع من البلازما عادة ما يكون ناقصًا.

في مواقع التبرع غير التجارية، يمكن للأشخاص التبرع بالبلازما كل 28 يومًا، حتى 13 مرة في السنة.

بعد عملية النقل

  • عادة ما يكون الشفاء سريعًا، ومن غير المرجح أن يمضي الشخص ليلة في المستشفى. ومع ذلك، قد يشعر بالتعب.
  • لذلك ينصح بالحصول على قسط كبير من الراحة وتجنب القيادة أو ممارسة الرياضة.
  • إذا شعر الشخص بتوعك أو أصيب بنزيف بعد مغادرة المستشفى،  فعليه الاتصال بالطبيب.

أسباب نقل البلازما

يمكن أن يساعد تبادل البلازما في علاج مجموعة من الحالات الطبية، بما في ذلك:

  • حالات الدماغ والجهاز العصبي، مثل متلازمة جيلان باريه الحادة.
  • اضطرابات الدم، مثل فرفرية نقص الصفيحات الدموية، وهو اضطراب نادر يسبب جلطات الدم.
  • بعض أمراض الكلى ، مثل متلازمة Goodpasture، وهو مرض يتسبب في مهاجمة الأجسام المضادة للكلى والرئتين.
  • متلازمات فرط اللزوجة، بما في ذلك المايلوما.
  • تسبب هذه الحالات في زيادة سُمك الدم، مما قد يؤدي إلى تلف الأعضاء أو الإصابة بسكتة دماغية .
  • حالات النزيف المتكرّر لدى المريض، وخاصة إذا كانت النسبة المعيارية الدولية عنده أكثر من 1.6 ما يساعد في الحدّ من النزيف.
  • يتم تبادل البلازما لتفادي حدوث نزيف في الدم قبل عملية جراحية عاجلة. وخاصة للمرضى الذين يحتاجون الى استبدال عوامل تخثر عديدة.
  • حالات اعتلال الأوعية الدقيقة الخثاري.
  • الأشخاص المصابون بالوذمة الوعائية الوراثية. الذين لديهم نقص مثبط من هرمون الإستريز.

قد يهمك ايضاً: علاج التهاب الحلق بعدة طرق وأهم الأسباب والأعراض المرافقة له

فوائد تبادل البلازما

  • يمكن أن يساعد تبادل البلازما في تخفيف أعراض الحالات المرضية المذكورة أعلاه التي تستدعي هذا الإجراء عن طريق إزالة المواد الضارة من الدم.
  • إذا كان الشخص يعاني من حالة من أمراض المناعة الذاتية ، فقد يؤدي تبادل البلازما أيضًا إلى منع الجسم من إنتاج المزيد من الأجسام المضادة الضارة.
  • عادة ما يكون الإجراء أحد عناصر خطة العلاج، والتي قد تشمل العلاج الكيميائي . قد تكون عمليات التبادل المتكرر للبلازما ضرورية.

المحاذير والآثار الجانبية لنقل البلازما

  • قد يكون لدى الشخص رد فعل تحسسي تجاه البلازما المتبرع بها، لكن العديد من الأدوية يمكن أن تقلل من المخاطر. قد يوصي الطبيب بهذه الأدوية قبل الإجراء.
  • أثناء عملية التبرع، يتم فحص البلازما بحثًا عن البكتيريا أو المرض. بالرغم من أن خطر الإصابة بالمرض من البلازما المتبرع بها منخفض للغاية.
  • يمكن أن يغير تبادل البلازما توازن السوائل في الجسم لفترة قصيرة.
  • كما قد يشعر الشخص بضيق في التنفس أو برودة في اليدين والقدمين أثناء العملية أو بعدها. إذا حدث هذا، فقد يوقف أخصائي طبي العملية للسماح بالشفاء.
  • يمكن أن يؤدي تبادل البلازما أيضًا إلى انخفاض مؤقت في ضغط الدم وفي حالات نادرة صدمة.
  • يمكن لفصادة البلازما أن تقلل من المناعة ضد المرض. هذا عادة ما يكون مؤقتًا.

مكونات الدم والبلازما

يتكون الدم من مكونات صلبة والبلازما. الجزء الأكبر هو البلازما، وتضم حوالي 55٪. يظهر على شكل سائل بلون القش ويتكون أساسًا من الماء ، ولكنه يحمل أيضًا الإنزيمات والأملاح.

مكونات البلازما

تحتوي البلازما على حوالي 90 في المائة من الماء، مع 10 في المائة من الأيونات والبروتينات والغازات المذابة وجزيئات المغذيات والنفايات.

بروتينات البلازما:

هي أكثر المواد وفرة في البلازما، وتشمل البروتينات الموجودة في البلازما بروتينات الجسم المضاد وعوامل التخثر وبروتينات الألبومين والفيبرينوجين التي تحافظ على الضغط التناضحي في الدم.

يمكن فصل كل منها باستخدام تقنيات مختلفة لتشكيل منتجات الدم المختلفة، والتي تستخدم لعلاج الحالات المختلفة. على سبيل المثال ، تُستخدم عوامل التخثر لعلاج اضطرابات التخثر مثل الهيموفيليا أو التخثر المنتشر داخل الأوعية.

كما يتم الحفاظ على الرقم الهيدروجيني والضغط الاسموزي للدم بواسطة أيونات البلازما والبروتينات والجزيئات.

قد يهمك ايضاً: أفضل طريقة لتنظيف شمع الأذن بوصفات طبيعية

الزلال:

يساعد الألبومين في الحفاظ على ضغط الدم الأسموزي الغرواني. إنه الأصغر حجمًا بين بروتينات البلازما ولكنه يشكل النسبة الأكبر.

يعتبر الضغط الاسموزي الغرواني للدم مهمًا في الحفاظ على التوازن بين الماء داخل الدم وتلك الموجودة في سوائل الأنسجة حول الخلايا.

عندما يكون هناك نقص في بروتينات البلازما، يتسرب الماء الموجود في البلازما إلى الفضاء المحيط بالأوعية الدموية وقد يؤدي إلى الوذمة الخلالية، وهي سمة من سمات اضطرابات الكبد وأمراض الكلى وسوء التغذية، على سبيل المثال. يساعد الألبومين أيضًا في نقل العديد من المواد مثل الأدوية والهرمونات والأحماض الدهنية.

ما هي وظيفة البلازما

  • تم تصميم البلازما لنقل العناصر الغذائية والهرمونات والبروتينات إلى أجزاء الجسم المختلفة.
  • كما أنه ينقل فضلات التمثيل الغذائي للخلايا من الأنسجة المختلفة إلى الأعضاء المسؤولة عن إزالة السموم أو إفرازها.
  • بالإضافة إلى ذلك، تعتبر البلازما وسيلة لنقل خلايا الدم عبر الأوعية الدموية.

بلازما الوجه

هي إحدى الحلول العلاجية والتجميلية التي تخفف من خطوط الزمن وعلامات التقدم بالسن المرسومة على البشرة بشكل تجاعيد سواء كانت خفيفة أو عميقة بعض الشيء.

وفي هذا الإجراء يتم سحب الدم الخاص بالمريض ومعالجته بواسطة جهاز معين لفصل البلازما المفيدة منه، ثم يتم إعادة حقنه في الوجه.

وغالباً ما يتم حقن البلازما في البشرة من خلال مجموعة إبر ناعمة ودقيقة يكون لها الأثر الكبير في تحفيز العلاج وفعاليته.

للوصول إلى نتائج مرضية من حيث زيادة إنتاج الكولاجين وجعل البشرة مشرقة ونضرة دوماً.

نقل البلازما
نقل البلازما

كيف يتم استخدام حقن البلازما للبشرة

بداية وقبل القيام بإجراء حقن البلازما للبشرة يجب على الشخص وخاصة السيدات شرب الكثير من المياه.

وتناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر المفيدة وكذلك الامتناع عن شرب الكافيين قدر الإمكان.

أما عن خطوات هذه التقنية التجميلية والعلاجية فهي تتم كالتالي:

  • يبدأ الطبيب المختص بوضع المخدر الموضعي على منطقة البشرة بشكل استباقي لبداية العملية وذلك قبل نصف ساعة بهدف تخفيف الآلام المزعجة قدر الإمكان.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بسحب عينة من الدم من ذراع الشخص ووضعها في انبوبة السحب.
  • كما يتم وضع الدم المسحوب في جهاز خاص يدور بسرعة معينة وذلك لفصل مكونات الدم عن بعضها البعض ولا تستغرق هذه الخطوة أكثر من ربع ساعة.
  • ثم يأخذ الطبيب البلازما المفصولة عن باقي مكونات الدم ويحضرها لتكون جاهزة للحقن ضمن الوجه.
  • غالباً ما يستخدم الطبيب مجموعة من الحقن الدقيقة التي يمررها على الوجه ليصبح أكثر استعداداً وقدرة على أخذ البلازما والمواد المفيدة معها.
  • عادة ما يقوم الطبيب بخلط البلازما بنوع أو أكثر من الفيتامينات الخاصة بالبشرة التي تساهم في زيادة فعاليتها وتحقيق الهدف المرجو من هذه الحقن بالنسبة للبشرة.
  • في مرحلة الحقن يبدأ الطبيب بإدخال الإبر في عدة نقاط من الوجه، كما يقوم بتدليك مكان الحقنة حتى يتم الاستفادة وامتصاص المواد بشكل أكبر.
  • تستمر هذه التقنية مدة ساعة في الغالب، وقد تقل أو تكثر بضعة دقائق تبعاً لحالة الشخص.

مزايا البلازما للبشرة

تمتاز بلازما الوجه بالعديد من الخواص التي تجعلها خياراً تجميلياً وعلاجياً مرغوباً من قبل العديد من الأشخاص.

ومن أبرز ميزاتها نذكر ما يلي:

  • تتمتع تقنية البلازما بنتائج دائمة لفترات طويلة، لكن قد يحتاج الشخص للقيام بجلسة كل بضعة أشهر أو مرة في السنة. والتي تعتبر جلسة وقائية وللحفاظ على النتيجة الإيجابية التي تم الوصول إليها.
  • تتميز بأن آثارها الجانبية ومخاطرها قليلة جداً أو معدومة في حال تم إجراؤها تحت إشراف طبيب مختص وماهر في عمله.
  • تكاليف البلازما مقبولة ويمكن للكثيرين القيام بها مقارنة بالإجراءات التجميلية الأخرى باهظة الكلفة.

عيوب تقنية البلازما

بالرغم من المزايا الإيجابية التي ذكرناها والتي تجعل هذه العملية آمنة ومريحة للجميع تقريباً.

إلا أنه ينتج عنها بعض الآثار الجانبية التي سوف نذكرها فيما يلي:

  • قد يشعر الشخص بحكة بسيطة أو حالة من الطفح الجلدي الخفيف وخصوصاً إذا كانت بشرته حساسة.
  • أيضاً قد تظهر بعض الكدمات على البشرة بعد إجراء البلازما.

فوائد بلازما الوجه

  • تنشيط إنتاج الكولاجين في خلايا الوجه.
  • زيادة امتلاء الوجه، فهي بديل مثالي عن البوتوكس.
  • تقليل آثار الندوب الموجودة على البشرة وخاصة ندوب وبثور حب الشباب.
  • كذلك تضييق مسامات الوجه ذات الحجم الكبير.
  • توحيد لون البشرة وإزالة آثار اشعة الشمس المزعجة عن البشرة.
  • تقليل خطوط التجاعيد الرفيعة وتخفيف علامات التقدم في السن لإكساب الوجه مظهراً شاباً ومشرقاً.
  • كذلك حدوث تورم خفيف أو الاحساس بالقليل من احتباس السوائل نتيجة استخدام حقن بلازما الوجه.

قد يهمك أيضاً: علاج الضغط المنخفض وأبرز الأسباب والأعراض المرافقة له

بلازما الشعر

علاج PRP (البلازما الغنية بالصفائح الدموية) لتساقط الشعر هو علاج طبي من ثلاث خطوات يتم فيه سحب دم الشخص ومعالجته وحقنه في فروة الرأس.

حيث يعتقد أن حقن PRP تحفز نمو الشعر الطبيعي وتحافظ عليه عن طريق زيادة تدفق الدم إلى بصيلات الشعر وزيادة سمك جذع الشعرة. في بعض الأحيان يتم الجمع بين هذا النهج وإجراءات أو أدوية أخرى لتساقط الشعر .

لم يكن هناك ما يكفي من الأبحاث لإثبات ما إذا كان PRP هو علاج فعال لتساقط الشعر. ومع ذلك، فقد تم استخدام علاج PRP منذ الثمانينيات. تم استخدامه لمشاكل مثل التئام الأوتار والأربطة والعضلات المصابة.

الآثار الجانبية لبلازما الشعر

نظرًا لأن العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية يتضمن حقن دمك في فروة رأسك، فأنت لست عرضة للإصابة بمرض معدي.

ومع ذلك، فإن أي علاج يتضمن الحقن يحمل دائمًا مخاطر الآثار الجانبية مثل:

  • إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب.
  • عدوى.
  • تكلس في نقاط الحقن.
  • ظهور نسيج ندبي.
  • هناك أيضًا احتمال أن يكون لديك رد فعل سلبي للتخدير المستخدم في العلاج.

إذا قررتي متابعة العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية لتساقط الشعر، أخبري طبيبك مسبقًا عن مدى تحملك للتخدير.

قد يهمك أيضاً: مشروبات للتخسيس بمكونات طبيعية ومتوفرة في كل منزل

التعليقات مغلقة.