أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال 

37

أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال تبحث عنه العديد من الأمهات اللاتي يلاحظن معاناة أطفالهم مع مشكلة الدود. حيث يعتبر الأطفال الفئة الأكثر تعرضًا لعدوى الديدان المزعجة والتي تسبب لهم أعراضًا عديدة قد تتفاقم بشكلٍ كبير في حال لم تلقَ المعالجة المناسبة والناجعة. 

ولذلك وحرصًا منا عبر موقع روزيات الذي يهتم بشؤون الأم والأسرة دومًا، سوف نقدم من خلال هذا المقال أبرز المعلومات التي ستكون بمثابة دليل مبسط تستوضحي منه كل ما يهمك من وسائل علاجية لمشكلة الدود وكذلك أسباب الإصابة به وأعراضه ومضاعفاته الخطرة أيضًا.

أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال

العلاج الطبي القياسي لعدوى الدود هو الدواء، ولكن يجب على الناس أيضًا إزالة جميع آثار الديدان من المنزل عن طريق التنظيف واعتماد ممارسات النظافة الجيدة. كما قد يساعد غسل الكتان والمناشف أثناء العلاج.

نظرًا لأن الديدان الدبوسية تنتقل بسهولة من شخص إلى آخر، يوصي الأطباء بأن يتلقى كل فرد في المنزل العلاج للمساعدة في منع الإصابة مرة أخرى.

تشمل الأدوية الأكثر شيوعًا والأكثر فاعلية والتي تصرف بدون وصفة طبية لعدوى الدودة الدبوسية ما يلي:

  • ميبندازول (فيرموكس)
  • بيرانتيل باموات (طب ريس للدودة الدبوسية)
  • زينتال (Zentel) بتركيز 400 ملليغرام للأطفال أكبر من سنتين.
  • ألبيندازول.
  • زينتال سسبنشن (Zentel Suspension) للأطفال الأقل من عامين.

تتكون الدورة العلاجية المعتادة من جرعة أولية ثم جرعة ثانية بعد أسبوعين.

من الضروري أيضًا الحفاظ على نظافة المنزل وممارسة النظافة الجيدة أثناء العلاج. يجب أن تتضمن ممارسات النظافة واستراتيجيات التنظيف المنزلي ما يلي:

  • غسل جميع بياضات السرير والبيجامات والمناشف بالماء الساخن
  • كنس السجاد ومسح الأرضيات بشكل متكرر
  • غسل اليدين بانتظام خاصة بعد استخدام الحمام وتغيير الحفاضات وقبل الأكل
  • تنظيف جميع الأسطح في المطبخ والحمام جيداً بشكل يومي
  • الحفاظ على الأظافر نظيفة وقصيرة وعدم قضمها
  • الاستحمام يوميا
  • تغيير الملابس الداخلية كل يوم
  • عدم مشاركة المناشف ومناشف الحمام
  • عدم رج العناصر التي قد تحتوي على بيض الدودة الدبوسية، مثل بياضات الأسرة والملابس والمناشف

قد يهمك أيضاً: مضاد حيوي للاطفال بالفراولة وقائمة بأهم المضادات العلاجية الحيوية

أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال
أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال

العلاجات المنزلية للدود

بدايةً لا بد من التعريف بالديدان الدبوسية: وهي ديدان صغيرة ورقيقة يمكنها إصابة القولون والأمعاء لدى البشر. يمكن أن يصاب الأشخاص من جميع الأعمار بعدوى الدودة الدبوسية، لكنها تميل إلى التأثير على الأطفال أو أولئك الذين يعيشون في أماكن قريبة.

كما أنّ عدوى الدودة الدبوسية هي الأكثر انتشارا عن طريق ابتلاع البيض أو استنشاقه.

وللعلم، تحدث عدوى الدودة الدبوسية عندما تضع أنثى الدودة الدبوسية بيضها في ثنايا الجلد حول فتحة الشرج. هذا يسبب حكة شديدة، خاصة في الليل.

وعندما يقوم الشخص المصاب بخدش منطقة الشرج، يمكن للبيض أن يلامس الأصابع وتحت الأظافر ويلوث أشياء مثل الفراش والملابس. قد يتلامس الأشخاص الذين يعيشون في نفس المنزل مع الشخص المصاب مع البيض ويصابون أيضًا بالعدوى.

كذلك من الممكن أن تصاب بعدوى الدودة الدبوسية بدون أعراض على الإطلاق، لذلك من الضروري أن يتلقى جميع أفراد الأسرة العلاج.

يهتم بعض الناس بالعلاجات المنزلية الطبيعية للتخلص من الديدان الدبوسية.

على الرغم من وجود بعض العلاجات المنزلية الشائعة للديدان الدبوسية، إلا أن هناك القليل من الأدلة العلمية التي تدعم استخدامها.

يجب على الأشخاص الذين يعتقدون أنهم مصابون بعدوى الدودة الدبوسية التماس العناية الطبية أولاً. يمكنهم بعد ذلك استخدام العلاجات المنزلية الموضحة أدناه كعلاجات تكميلية.

وتوجد عدة وسائل للعلاج والقضاء على الدود في منطقة الشرج، وهي كالتالي:

الثوم

يشتهر الثوم بتأثيراته المضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات. يستخدمه بعض الناس كعلاج تكميلي لعدوى الدودة الدبوسية والديدان الخطافية والديدان الأسطوانية.

لاستخدام الثوم، يمكن للناس تناول فصوص الثوم نيئة أو استخدام الثوم المفروم في مجموعة متنوعة من الأطباق. بدلاً من ذلك، يمكنهم مزج الثوم المفروم ناعماً مع الفازلين لتشكيل عجينة يمكن وضعها مباشرة على الجلد في منطقة الشرج.

ومع ذلك، من الضروري عدم وضع العجينة على البواسير، أو مناطق تكسير الجلد، أو الجلد المتهيج.

أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال / نبات الشيح

قد يساعد شاي الشيح في علاج الديدان الدبوسية. تشير الدراسات المبكرة إلى أن عشبة الشيح قد تكون فعالة كعلاج لبعض الالتهابات الطفيلية.

كما يمكن للناس استخدام الشيح عن طريق تحويله إلى شاي أو صبغة. من الأفضل التحدث إلى الطبيب قبل تجربته وقصر استخدامه على 4 أسابيع كحد أقصى.

لقد استخدم الناس الشيح لعدة قرون لعلاج الدودة الدبوسية، وقد ظهر أيضًا في الطب البيطري. ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي يثبت أن الشيح فعال في التهابات الدودة الدبوسية لدى البشر.

الجزر

يوفر الجزر الألياف ويمكن أن يدعم حركات الأمعاء المنتظمة. كما أن الجزر النيء غني بالألياف، والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي وتعزيز حركات الأمعاء المنتظمة.

لا يعرف الباحثون ما إذا كان الجزر يحارب الديدان الدبوسية بشكل مباشر، لكنهم قد يساعدون في دفع الديدان الدبوسية خارج الأمعاء.

ما لم يكن لدى الشخص حساسية من الجزر، فإن تناوله نيئًا هو علاج منزلي آمن. من الأفضل غسل الجزر أولاً للتخلص من البكتيريا والمبيدات الحشرية.

قد يهمك أيضاً: حركات الرضيع الغير طبيعية التي تستدعي مراجعة الطبيب

بذور البابايا

أفادت دراسة أجريت على الفئران أن بذور البابايا يمكن أن تعالج التهابات الديدان. ومع ذلك، لم تظهر أي دراسات على البشر أنها فعالة. لاستخدام هذا العلاج، يمكن للشخص تناول بذور البابايا بمفرده أو بالعسل لتحليتها.

زيت جوز الهند

يحتوي زيت جوز الهند على مجموعة من الاستخدامات المنزلية والصحية المختلفة. إنه علاج منزلي شائع للديدان الدبوسية، حيث يعتقد الكثير من الناس أن وضع الزيت حول منطقة الشرج يمكن أن يمنع الأنثى من وضع البيض هناك.

يتناول بعض الأشخاص أيضًا ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند النقي كل صباح. طالما أن الناس ليس لديهم حساسية من الزيت، فمن الآمن لهم تجربة ذلك. ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي على أن زيت جوز الهند علاج فعال للديدان الدبوسية.

بذور اليقطين

تحتوي بذور اليقطين على مركب يسمى cucurbitacin. وقد أشارت الدراسات المبكرة جدًا إلى أن هذا المركب قد يجعل بذور اليقطين فعالة ضد الطفيليات الداخلية. في الواقع، أدرج دستور الأدوية الأمريكي بذور اليقطين كعلاج للطفيليات المعوية.

ومن الممكن تناول بذور اليقطين أو مزجها بالماء لتشكيل عجينة للأكل. ومع ذلك، لا يوجد دليل حديث يشير إلى أن بذور اليقطين يمكن أن تساعد في التخلص من الديدان الدبوسية.

قد يهمك أيضاً: أسباب ظهور حبوب في اليدين والرجلين عند الأطفال وكيفية علاج كل نوع

معلومات عن الديدان الدبوسية

الدودة الدبوسية، والمعروفة أيضًا باسم الدودة الخيطية، هي طفيلي معوي شائع جدًا. تُعرف الحالة الطبية المصاحبة للإصابة بالديدان الدبوسية بداء المعوية.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن الديدان الدبوسية هي النوع الأكثر شيوعًا من عدوى الديدان.

كما إنها طفيليات، بمعنى أنها تستخدم جسم الإنسان للبقاء على قيد الحياة والتكاثر. كذلك فإن الديدان الدبوسية البشرية لا يمكن أن تصيب أي حيوانات أخرى.

يبلغ طول الديدان البالغة من 0.2 إلى 0.4 بوصة أو من 5 إلى 10 ملليمترات (مم)، وهو حجم الدبابيس تقريبًا.

لونها أبيض أو كريمي وتبدو كقطع صغيرة من الخيط. يمكن أن تعيش الدودة الدبوسية لمدة تصل إلى 6 أسابيع.

تنضج الديدان في الأمعاء ثم تنتقل عبر الجهاز الهضمي لتضع البيض ليلاً في منطقة الشرج.

تميل الحكة إلى أن تكون أسوأ أو أكثر وضوحًا في الليل، ويمكن في بعض الأحيان إيقاظ الشخص المصاب بالديدان الدبوسية.

يمكن للدودة الدبوسية أن تضع آلاف البيض المجهري.

بيض الدودة الدبوسية غير مرئي للعين المجردة.

أسباب الإصابة بالدود عند الأطفال

  • تصاب بالديدان الدبوسية عن طريق ابتلاع بيضها أو استنشاقه عن طريق الخطأ.
  • يمكنك أن تأكل أو تشرب شيئًا ملوثًا بها ولا تعرفه.
  • يمكن أن يعيش البيض أيضًا على أسطح مثل الملابس أو الفراش أو أشياء أخرى.
  • إذا لمست أحد هذه العناصر ثم وضعت أصابعك في فمك، فسوف تبتلع البيض.
  • بعد حوالي شهر، يفقس البيض في أمعائك وينمو ليصبح ديدانًا بالغة.
  • تنتقل إناث الديدان الدبوسية إلى منطقة الشرج لتضع بيضها. هذا يسبب الحكة الشرجية.
  • إذا خدشت المنطقة، فإن البيض يتشبث بأصابعك ويتدلى تحت أظافرك. إذا لمست أسطحًا أو أشياء أخرى، فقد تنشر الديدان.
  • كما ومن السهل جدًا نشر عدوى الدودة الدبوسية.
أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال
أفضل دواء لعلاج الديدان عند الأطفال

أعراض الإصابة بالديدان عند الأطفال

يعد اضطراب النوم من الأعراض الشائعة للديدان الدبوسية (الديدان الخيطية).

إذا كان لدى الفرد عدد قليل فقط من الديدان البالغة، فستكون الأعراض خفيفة، أو قد لا تكون هناك أعراض على الإطلاق. الأعراض أسوأ مع الالتهابات الشديدة أو المتوسطة.

لا تظهر أعراض على معظم الأشخاص المصابين. لكنها تشمل:

  • حكة في الشرج، خاصة في الليل.
  • نوم مضطرب.
  • الشعور بالضيق.
  • ألم في البطن يأتي ويذهب.
  • تحدث إلى طبيبك إذا كنت تعاني من حكة شديدة في الشرج، خاصة في الليل.
  • لا تتسبب عدوى الدودة الدبوسية عادةً في حدوث مضاعفات خطيرة، ولكنها يمكن أن تعطل النوم وتقلل من جودة حياة الشخص.
  • قد يرغب بعض الناس في تجربة استخدام العلاجات المنزلية للديدان الدبوسية. ومع ذلك، إذا استمرت الأعراض، فمن الأفضل مراجعة الطبيب للحصول على العلاج المناسب والقضاء على العدوى.
  • تعد عدوى الدودة الدبوسية طريقة مباشرة للعلاج بالأدوية وممارسات النظافة الجيدة.

قد يهمك أيضاً: الخوف عند الاطفال أسبابه وعلاجه وكيف يتعامل الأهل معه

عوامل خطر الإصابة بالديدان عند الأطفال

يمكن لأي شخص أن يصاب بعدوى الدودة الدبوسية. إنه أكثر أنواع عدوى الديدان شيوعًا. لكن من المرجح أكثر إذا:

  • عمرك يتراوح بين 5 و 10 سنوات.
  • أنت تعيش مع أطفال صغار أو تعتني بهم.
  • أنت تعيش في مكان مزدحم، مثل مستشفى أو سجن.
  • تمص إبهامك أو تقضم أظافرك.
  • لا تغسل يديك.

تشخيص عدوى الديدان عند الأطفال

إذا كنت تعاني أنت أو طفلك أو أحد أفراد أسرتك أعراض الإصابة بالديدان الدبوسية، فاتصل بالطبيب واسأل عن اختبار الشريط اللاصق.

  • ما عليك سوى أخذ قطعة شفافة من الشريط اللاصق واضغط على الجانب اللاصق على الجلد حول فتحة الشرج.
  • افعل ذلك بمجرد استيقاظك أنت أو طفلك – قبل استخدام الحمام أو الاستحمام أو ارتداء ملابسك. سوف يلتصق بيض الدودة الدبوسية بالشريط.
  • ستحتاج إلى تكرار هذا الاختبار 3 أيام متتالية، ثم خذ جميع قطع الشريط إلى طبيبك. سوف ينظرون إليهم تحت المجهر للتحقق من البيض.

قد يهمك أيضاً: متى تنتهي أعراض الصفراء عند حديثي الولادة وكيف يتم التشخيص والعلاج

التعليقات مغلقة.