متلازمة أسبرجر مرض العباقرة وأبرز الأعراض لدى الصغار والكبار وملامح تميزهم السلوكي والمعرفي

41

يطلق الكثيرون على متلازمة أسبرجر مرض العباقرة .

وهذا المرض هو بالفعل اضطراب فريد مندرج تحت الاضطرابات النفسية واضطراب طيف التوحد.

يستخدم الكثير من الأطباء مصطلح متلازمة أسبرجر في تشخيص الحالات المصابة.

وفي الغالب يتميز الأفراد المصابين بمتلازمة أسبرجر بالذكاء العالي والتفوق في أداء المهارات العقلية.

ما الذي يسبب متلازمة أسبرجر مرض العباقرة ؟

لم يثبت حتى الآن سبب رئيسي مسبب لمتلازمة أسبرجر ، ولكن يعتقد الكثير من الأطباء أن هذا المرض نتيجة أسباب وراثية.

وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة بمتلازمة أسبرجر هم الأولاد مقارنة بالفتيات.

الفرق بين متلازمة أسبرجر والتوحد

متلازمة أسبرجر شكل من أشكال التوحد ولكن يتميز هذا المرض عن التوحد بالذكاء العالي عند الأشخاص المصابين به.

ولهذا السبب سمي مرض متلازمة أسبرجر باسم مرض العباقرة، حيث يتميز الأشخاص بالذكاء العالي عن المستوى الطبيعي.

ولكن قد تقل المهارات الكلامية قليلا في حالة الإصابة بمتلازمة أسبرجر لدى بعض الأطفال.

أعراض متلازمة أسبرجر مرض العباقرة عند الأطفال

  • الأطفال المصابون بمتلازمة أسبرجر قد يعانون من صعوبة في تكوين العلاقات والصداقات.
  • يفضل المصابون التحدث عن موضوع واحد ويدخلون في مناقشات طويلة بدون انتظار رد من الطرف الأخر.
  • الأطفال المصابون بمتلازمة أسبرجر يعيشون في الغالب بروتين يومي لا يتغير.
  • يلاحظ على الأطفال المصابين بمتلازمة أسبرجر مرض العباقرة عدم قدرتهم على التعبير بطريقة طبيعية.
  • يصاب الأطفال بضعف عملية التواصل مع الآخرين وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين بلغة العين تحديدا.
  • أيضا من الأعراض الخاصة بمتلازمة أسبرجر عند الأطفال عدم قدرتهم على تفهم المواقف الاجتماعية ولغة الجسد.
  • بعض الأطفال المصابين بمتلازمة أسبرجر يكون لديهم حساسية كبيرة من الأصوات العالية والضوضاء وكذلك الضوء العالي.
  • لا يفضل الأطفال المصابين بمتلازمة أسبرجر تناول الأطعمة التي تتميز بالمذاق القوي.
  • من أعراض متلازمة أسبرجر أيضا على الأطفال التأخر في النمو والتطور الطبيعي لحركة الجسم مثل المشي والحركة.
  • في بعض الأحيان قد يجد الطفل صعوبة في المشي في السن الطبيعي ويتأخر قليلا في المشي والحركة عن غيره من الأطفال.
  • أيضا من الممكن وجود صعوبة في استخدام أدوات المائدة مثل الملعقة والشوكة والسكين.
  • ومن الممكن أن تستمر هذه الأعراض على الأطفال حتى سن المراهقة، وقد يصاب الطفل بالاكتئاب أحيانا نتيجة انعزاله عن المجتمع.

طرق التعامل مع طفل متلازمة أسبرجر

  • يتم التركيز على تقديم احتياجات الأطفال الخاصة ومساعدة طفل متلازمة أسبرجر على التواصل الاجتماعي بشكل طبيعي. والمساعدة على أداء السلوكيات اليومية والمهارات الاجتماعية.
  • تختلف طرق العلاج من طفل إلى طفل آخر، ويكون هدف العلاج هو تحسين قدرات الأطفال على التفاعل بشكل طبيعي مع الآخرين.
  • مساعدة الطفل على التفاعل مع المجتمع والتقليل من رغبته الاكتفاء بذاته وعدم الاعتماد على الآخرين.
  • تحتاج بعض الحالات إلى العلاج عن طريق الأدوية الطبية لعلاج بعض المشكلات التي تصاحب متلازمة أسبرجر مثل فرط الحركة وتشتت الانتباه.

اقرأ أيضا: متلازمة توريت وأهم تأثيراتها على الجهاز العصبي

أعراض متلازمة أسبرجر عند الكبار

أغلب الأشخاص البالغين المصابين بمتلازمة أسبرجر يعانون من تأخر بسيط في المهارات اللغوية والمهارات المعرفية.

ويتميز البالغين المصابين بمتلازمة أسبرجر بوجود مستوى ذكاء عالي أو فوق المتوسط.

وقد تختلف أعراض متلازمة أسبرجر من شخص إلى آخر ومن الممكن أن يصاب المريض بجميع الأعراض وغيره يصاب بأعراض أقل.

وتنقسم أعراض متلازمة أسبرجر عند الكبار إلى عدة نقاط، وإليكم أهمها:

متلازمة أسبرجر مرض العباقرة
متلازمة أسبرجر مرض العباقرة

أعراض تخص التواصل الاجتماعي مع الآخرين

  • صعوبة في الكلام: يجد بعض الأفراد المصابين بمتلازمة أسبرجر صعوبة في الكلام وترديد وتكرار الكلمات. ويواجه أيضا بعض الأشخاص صعوبة في التحكم في نبرة الصوت والتحدث بصوت عالي في الأماكن العامة.
  • الصعوبات الاجتماعية: في الغالب يصعب التعامل مع الأفراد البالغين المصابين بمتلازمة أسبرجر. وذلك لعدم القدرة على التحدث مع المصابين والتفاعل معهم والتكلم معهم في أحاديث خاصة.
  • عدم الاتصال البصري: البالغون المصابون بمتلازمة أسبرجر لا يمكنهم التواصل مع الآخرين عن طريق الاتصال البصري ولغة العين.
  • المهارات اللفظية: يتميز الأفراد المصابين بمتلازمة أسبرجر بالمهارات اللفظية الاستثنائية القوية. وتساعد هذه المهارات اللفظية الأشخاص في مجالات كثيرة من العمل التي تحتاج لمثل هذه المهارات. ولكن يصعب على الأشخاص البالغين المصابين باضطراب طيف التوحد أو متلازمة أسبرجر فهم الإشارات ولغة الجسد وتعبيرات الوجه وإيماءات وإشارات اليد. وقد يجد الأشخاص المصابين بمرض متلازمة أسبرجر صعوبة كبيرة في فهم هذه الحركات ومدلولاتها.

الأعراض السلوكية والعاطفية

  • السلوك المتكرر: تكرار السلوك من الأعراض الشائعة لمتلازمة أسبرجر مثل الالتزام بتكرار السلوك اليومي في صباح كل يوم. كذلك تكرار السلوكيات التي تعود الشخص على فعلها يوميا في المنزل أو في العمل وفتح وغلق الباب بنفس الطريقة في كل يوم على سبيل المثال.
  • عدم القدر على فهم المشاعر العاطفية: الأشخاص المصابون بمتلازمة أسبرجر AS يجدون صعوبة في فهم المشاعر وتفسير المشاعر. ويتعامل هؤلاء الأفراد المصابين بمتلازمة أسبرجر مع الأشياء الملموسة ويفهمون الأشياء التي يمكن رؤيتها والأشياء المادية فقط. ولكن يجد الشخص صعوبة كبيرة في فهم المشاعر والأحاسيس العاطفية غير المرئية ولا يستطيعون تفسير المشاعر بطريقة منطقية.
  • العاطفة المبالغ فيها: يتعرض بعض الأشخاص المصابين بمرض طيف التوحد للنوبات العصبية. وذلك بسبب محاولة التعامل مع المواقف الاجتماعية التي لا يفهمونها جيدا أو لعدم قدرتهم على فهم المشاعر والإحساس بها.
  • صعوبة التركيز: قد يجد بعض الأفراد صعوبة في التواصل مع العالم الخارجي والتركيز والتفاعل مع الأشخاص. وكذلك قد يجد الكثير من الأفراد خاصة كبار السن المصابين بمتلازمة أسبرجر صعوبة في التفاعل والسلوكيات وطريقة الكلام مع الآخرين.
  • استجابة غير طبيعية للمنبهات الحسية: يحدث هذا نتيجة فرط الحساسية عند مصابي متلازمة أسبرجر. حيث تزداد المؤثرات السمعية والحسية والبصرية ويرغب الشخص في لمس بعض الأشياء باستمرار أو شم رائحة معينة بشكل مستمر.
متلازمة أسبرجر مرض العباقرة
متلازمة أسبرجر مرض العباقرة

أعراض أخرى لمتلازمة أسبرجر عند الكبار

  • مشاكل المهارات الحركية:

من أكثر الأعراض شيوعا عند الأشخاص البالغين وجود صعوبة في الحركة.

وتوجد مشاكل في المهارات الحركية مثل الصعوبة في المشي بشكل طبيعي أو الجلوس بشكل طبيعي.

وقد يفقد بعض الأشخاص القدرة على فعل بعض الحركات الأخرى مثل ارتداء الأحذية أو ربط رباط الحذاء.

  • الاستحواذ:

يرغب مريض متلازمة أسبرجر الاستحواذ على المواضيع ولفت النظر إليه والتحدث مع الآخرين في موضوع معين.

وقد يكون لدى الشخص المصاب موضوع هام يهتم به كثيرا وبتفاصيله ويصر على الحديث عنه مع جميع الأفراد الذي يقابلهم حتى لو لم يكن هذا الموضوع يهم أحد.

وكذلك قد يرغب الشخص في التحدث طويلا عن هذا الموضوع بدون مقاطعة من الشخص الآخر.

الأعراض الإيجابية لمتلازمة أسبرجر عند الكبار

على الرغم من وجود الكثير من السلبيات لمتلازمة أسبرجر والأعراض الكثيرة التي يمكن أن تظهر على المصابين من كبار وصغار.

إلا أنه توجد بعض الأعراض الإيجابية الخاصة بمتلازمة أسبرجر والتي تسببت في تسمية هذا المرض بمرض العباقرة .

حيث يتميز الأشخاص المصابين بالذكاء الحاد وبالقدرة على الملاحظة الشديدة.

كذلك يستطيع المصاب بمتلازمة أسبرجر التركيز على بعض القضايا والمشاكل والموضوعات المختلفة بصورة أفضل من الآخرين، ولهذا قد ينبغون في بعض التخصصات.

أيضا يتميز المصاب بهذه المتلازمة بذاكرة قوية تجعله يتذكر تفاصيل الموضوعات لسنوات طويلة، حتى لو كانت مجرد تفاصيل صغيرة.

وربما تكون نقاط التميز هذه هي من ضمن أسباب تفوق ونبوغ بعض هؤلاء المصابين في العديد من المهن والتخصصات.

وللمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة المصادر التالية:

اقرأ أيضا من مقالات موقعنا:

التعليقات مغلقة.