اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال وأهم الأسباب الطبيعية أو المرضية وراء ذلك

26

اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال الرضع خلال الأسابيع الأولى هل هو طبيعي أم لا؟

قد يظهر على الطفل في الأسابيع الأولى من عمره بعض الحركات والتشنجات بسبب عدم تحكمهم في عضلاتهم.

وبالطبع سوف يشعر الوالدان بالقلق عند ملاحظتهم أي حركة فجائية مختلفة أو ردود فعل غير متوقعة.

ومن خلال هذا المقال سوف نذكر إليكم أهم أسباب اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال.

ما هي أسباب اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال ؟

خلال السنة الأولى من عمر الرضيع تتطور لديه الكثير من المهارات الحركية وردود الفعل المختلفة.

وعندما يبدأ الرضيع بهز الرأس يبدأ الوالدين في الشعور بالقلق خوفا من وجود مشكلة مرضية عند الرضيع.

ولكن الجدير بالذكر أن أغلب حالات اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال في العمر الصغير هي حركات طبيعية.

ومن الممكن أن تكون هذه الحركات مرتبطة بتطور المهارات الحركية أو تطور نمو الطفل.

وفي بعض الأحيان يقوم الطفل بهز رأسه استعدادا للنوم.

ولكن لأن بعض الحالات قد يكون سبب اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال غير طبيعي وبسبب مشكلات صحية.

فسوف نذكر إليكم الآن أهم الأسباب المسببة لاهتزاز الرأس عند الأطفال لأسباب مرضية:

عدوى الأذن:

إصابة الطفل بالحمى وعدوى الأذن ونزلات البرد والأنفلونزا من الأمور التي تتسبب في اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال.

وكذلك في شد الرضيع لأذنه أو خمول الرضيع، ومن الأفضل استشارة الطبيب في الحال للتأكد من عدم وجود مشكلة في الأذن.

نوبات الصرع:

قد يظهر اهتزاز رأس الطفل اللاإرادي في بعض الحالات خاصة الأطفال المصابين بنوبات الصرع.

وفي حالة ملاحظة رعشة واهتزاز في الرأس بشكل متكرر ويصاحب اهتزاز الرأس تصلب في الأطراف، فيجب الذهاب لاستشارة الطبيب في الحال والاطمئنان على صحة الطفل وتقييم الحالة.

اضطراب طيف التوحد:

اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال
اهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال

في حالة اهتزاز رأس الطفل المصاحب لبعض أعراض اضطراب طيف التوحد، فهذا قد يشير إلى احتمالية إصابة الطفل بهذه المشكلة.

ولذلك يجب التوجه إلى استشارة الطبيب في وقت مبكر لتحديد الحالة.

ومن أعراض اضطراب طيف التوحد ما يلي:

  • عدم تواصل الطفل مع الآخرين بصريا.
  • عدم قدرة الطفل على التبسم أو الضحك.
  • نظرة الطفل غير الطبيعية.
  • تكرار الحركات والسلوكيات.
  • تأخر تطور مهارات الطفل.
  • قيام الطفل بضرب رأسه بصورة متكررة.

ويمكن ملاحظة أعراض اضطراب طيف التوحد على الأطفال بعد عامهم الأول وإلى العام الثالث.

أسباب أخرى لاهتزاز الرأس اللاإرادي عند الأطفال

فيما يلي بعض الأسباب الأخرى التي قد تتسبب في اهتزاز الرأس عند الأطفال

محاولة السيطرة على جسده:

أغلب الأطفال يقومون بهز رؤوسهم لمحاولة السيطرة على أجسادهم والتحكم في عضلاتهم.

كما يحاول الطفل أن يقوم بتقليد الأشخاص الأكبر سنا والقيام بتقليد الحركات المختلفة واكتشاف الجسد.

وفي هذه الحالة فلا داعي من القلق من اهتزاز رأس الطفل، حيث يقوم في هذه المرحلة بتطوير المهارات الحركية والرغبة في اكتشاف جسمه.

هز الرأس أثناء وقت اللعب:

قد يهز الرضيع رأسه أثناء وقت اللعب في حالة نومه على ظهره أو بطنه.

وقد يكون سبب هز رأس الطفل في هذا الوقت الرغبة في اللعب والتفاعل مع الآخرين ومحاولة مسك الألعاب.

وفي خلال الشهور من عمر الطفل يبدأ في اكتشاف من حوله واكتشاف جسده والبدء في تقليد كل من حوله.

أثناء الرضاعة:

من الأمور الطبيعية أيضا أن يقوم الطفل بهز رأسه أثناء الرضاعة من أجل الإمساك بثدي الأم.

ويحدث ذلك بكثرة خاصة خلال الثلاث شهور الأولى من عمر الطفل حتى يتمكن من الإمساك بالثدي وتعلم الرضاعة الطبيعية.

وينصح بدعم رأس الرضيع أثناء وقت الرضاعة الطبيعية في الشهور الأولى لمساعدة الطفل على تعلم الطريقة الصحيحة للرضاعة.

اقرأي أيضا من مقالات موقعنا:

التعليقات مغلقة.