اكياس اجار لعلاج الصفراء وأهم بدائلها .. مدى فعاليتها وتعريف بأفضل طرق العلاج المثبتة علميا

137

اكياس اجار لعلاج الصفراء من ضمن العلاجات التي يتم تداول اسمها كثيرا من أجل حل هذه المشكلة الصحية التي تظهر لدى نسبة من الأطفال حديثي الولادة.

وهناك الكثير من الآراء المتضاربة حولها وحول جدوى استخدامها.

ولهذا سوف نتعرف في هذا المقال على هذا المستحضر بصورة شاملة مع إلقاء الضوء على أهم العلاجات المشابهة.

وكذلك سوف نتعرف على أسباب ظهور الصفراء عند حديثي الولادة وطرق معالجتها.

اكياس اجار لعلاج الصفراء

يتم تداول هذه الأكياس في بعض الدول العربية باعتبارها من العلاجات المقترحة للصفراء عند حديثي الولادة.

وتوجد العديد من المستحضرات التي تعتمد على نفس التركيبة والمادة الفعالة ولكن مع أسماء تجارية مختلفة.

ولكن ما يجب أن نؤكده لكم هو أن هذه المستحضرات لا يتفق عليها الأطباء المتخصصين.

بل إن عدد كبير جدا من الأطباء يحذر من تناولها أو وصفها للأطفال.

كذلك صدرت العديد من التحذيرات من بعض وزارات الصحة في العديد من الدول من أجل الامتناع عن تداول هذه الأدوية.

وتشير الأبحاث والدراسات العلمية إلى أن هناك العديد من الوسائل العلاجية الأخرى التي يجب اتباعها بدلا من تلك المستحضرات.

اجروز اكياس لعلاج الصفراء Agarose

ينطبق على هذا النوع من المستحضرات الطبية أيضا نفس الذي ذكرناه على اكياس اجار لعلاج الصفراء .

وهذا الدواء لا يختلف في التركيب عن الأنواع الأخرى المذكورة في هذا المقال.

وجميع هذه الأدوية تدخل تحت نطاق التحذيرات التي تطلقها الهيئات الصحية ويكررها الأطباء المختصين دائما.

وللمزيد يمكن مراجعة هذا المقال.

اجارو أكياس

اكياس اجار لعلاج الصفراء
اكياس اجار لعلاج الصفراء

يعتبر أيضا هذا النوع من الأنواع المشهورة التي يتم تداولها لعلاج الصفراء عند حديثي الولادة.

ولكن هناك العديد من الطرق الأكثر فاعلية والآمنة على صحة الأطفال التي ينصح الأطباء باستخدامها.

وسوف نتعرف عليها بعد قليل.

اقرأي أيضا: اجارو اكياس لعلاج الصفراء عند حديثي الولادة ومدى فاعليتها

اكياس Billy gar

تحتوي هذه الأكياس أيضا على نفس التركيبة الدوائية التي تحتوي عليها اكياس اجار لعلاج الصفراء .

اجارو فيت اكياس للصفراء

أيضا مثل بقية المستحضرات التي ذكرناها ، لا يحبذ الأطباء إعطاء الرضع هذه الأكياس.

بل يؤكد البعض أنها من مصادر الخطر على الأطفال.

Moo agar sachets دواء

رغم اختلاف المسميات ، إلا أننا أيضا أمام نفس التركيب لنفس المستحضر الدوائي.

وجميع هذه الأنواع لا ننصح باستخدامها ، ويمكن متابعة القراءة لمعرفة أفضل طرق العلاج التي ينصح بها الأطباء.

حقن لعلاج الصفراء

في بعض الحالات النادرة ، والتي تصل فيها نسبة الإصابة إلى مستويات مرتفعة ، قد يحتاج الأطباء إلى استخدام نوع من الحقن لبعض البروتينات في الدم.

ولكن هذه الحالة لا يتم اللجوء إليها إلا في حالة ثبوت أن المشكلة بسبب فصيلة دم الأم مع تفاقم حالة الرضيع المصاب.

ولكن في الغالب لا يلجأ الأطباء إلى هذه الطريقة .

وفيما يلي سوف نتعرف على أهم العلاجات التي يمكن استخدامها ، وذلك بدلا من اكياس اجار لعلاج الصفراء أو غيرها من الوصفات الغير صحية.

هل يحتاج الرضيع المصاب بالصفراء إلى زيارة الطبيب ؟

نعم ، بالطبع يحتاج الرضيع إلى زيارة الطبيب والفحص بعد ولادته لمراقبة حالة المولود الصحية والكشف عن وجود مرض الصفراء.

متى يجب عرض الطفل إلى الطبيب؟

  • يؤخذ الطفل إلى الطبيب في حالة الشعور بعدم تغذية الطفل بشكل صحيح.
  • في حالة أن الطفل لم يكتسب الوزن الطبيعي.
  • إذا تغير لون جلد الطفل أو لون بياض العين.
  • إذا تغير لون براز الطفل والبول بشكل ملحوظ.
  • في حالة وجود نسبة عالية في اختبارات الصفراء عند حديثي الولادة.

وتقاس نسبة الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة عن طريق اختبار يقوم فيه الطبيب بقياس مستوى الصفراء عن طريق جهاز مقياس البيليروبين.

ويوضع هذا الجهاز على جلد الطفل لفترة قليلة ومن الممكن أن يحتاج الطفل لعمل اختبار آخر أكثر دقة ، وهو اختبار قياس مستوى البيليروبين عن طريق وخز الكعب.

وفي حالة ظهور ارتفاع في مستوى الصفراء عند الطفل حديثي الولادة يجب مراقبة مستوى الصفراء بشكل مستمر وعمل الاختبار باستمرار حتى تظهر النسبة الطبيعية.

علاج الصفراء عند حديثي الولادة

اكياس اجار لعلاج الصفراء
اكياس اجار لعلاج الصفراء

علاج الصفراء عند حديثي الولادة يعتمد على تحديد سبب الصفراء أولا ، وكذلك مدى ضرر الصفراء على الطفل.

وفي العادة يحتاج الطفل المصاب بالصفراء إلى المراقبة والملاحظة لعدة أيام من بعد الولادة

وفي بعض الحالات يحتاج الطفل إلى البقاء في المستشفى أو في حضانة الأطفال.

أما في حالة ارتفاع نسبة البيليروبين في دم الطفل بشكل كبير من الممكن أن يحتاج الطفل إلى العلاج بالضوء.

وهذا العلاج يساعد في تكسير النسبة الزيادة من البيليروبين باستخدام العلاج بالضوء الأزرق الذي يتعرض له الطفل وهو عاريا.

وفي هذا العلاج يجب تغطية عين الطفل من الحماية من إشعاع الضوء ويحتاج الطفل إلى العلاج لبضعة أيام حوالي ثلاث أيام.

يعتبر العلاج بالضوء من العلاجات الجيدة للأطفال في هذا العمر ولكن يوجد بعض الآثار الجانية التي من الممكن أن تحدث نتيجة التعرض للعلاج بالضوء.

فقد يعاني الطفل أحيانا من الطفح الجلدي أو سيلان في البراز وبعض الأطفال من الممكن أن يعانون من فقد بسيط في سوائل الجسم.

وفي هذه الحالة سوف يحتاج الطفل إلى التغذية بشكل أفضل وتناول الطعام الإضافي.

في حالات الإصابة بالصفراء الشديدة عند حديثي الولادة سوف يظهر ارتفاع عالي جدا في مستوى البيليروبين في دم الطفل.

ومن الممكن أن يحتاج الطفل في هذه الحالة إلى العلاج عن طريق نقل الدم واستبدال دم الطفل بدم أخر جديد.

أو في بعض الأحيان عن طريق حقن بروتين معين في الدم ، وذلك تحت إشراف الطبيب المختص وفي وحدات الرعاية المركزة الخاصة بالأطفال.

ولكن هذا النوع غير شائع ويعتبر من أنواع العلاج النادرة جدا ويحدث في حالة واحدة ، وذلك في حالة وجود مشكلة أو تنافر بين فصيلة دم الأم والرضيع.

كذلك في حالة الإصابة بالصفراء نتيجة رتق القناة الصفراوية فسوف يحتاج الطفل إلى عملية للمساعدة في تصريف وتوسيع الأوعية الدقيقة عند الطفل.

أما في الحالات الطبيعية فلن يكون على الأم إلا الاستمرار في إرضاع طفلها بشكل متكرر كل يوم ، وذلك لمساعدة الجسم على التخلص بمفرده من المادة التي تؤدي إلى الصفراء.

وهي مادة البيليروبين التي قد يعجز كبد الرضيع عن تصريفها بشكل مناسب في الأيام الأولى من ولادته.

وللمزيد عن أعراض وأسباب وعلاج الصفراء عند حديثي الولادة ، يمكنكم زيارة هذا الرابط.

الوقاية من مرض الصفراء عند حديثي الولادة

يمكن الوقاية من نوع واحد فقط من أنواع الصفراء عند حديثي الولادة وهو النوع الناتج بسبب عدم توافق فصيلة الدم.

وفي هذه الحالة تحصل الأم في موعد محدد تحت إشراف الطبيب على حقنة تساعد على تقليل حدة هذه المشكلة.

وهذه الطريقة قد لا تمنع ظهور الأعراض على الطفل ، ولكن قد تكون أقل حدة.

أما بقية أنواع الصفراء عند حديثي الولادة فمن الصعب أو من المستحيل التنبؤ بحدوثها أو أخذ احتياطات للوقاية منها.

وللمزيد يمكن مراجعة هذه المقالات:

التعليقات مغلقة.